المواطن

تقارير وتحقيقات

آخرها مقتل محجبة في ولاية فيرجينيا.. 3 حوادث إرهاب ضد المسلمين في لندن وأمريكا

الإثنين 19/يونيو/2017 - 03:31 م
المواطن
طباعة
سارة صقر
بعدما ساندت الولايات المتحدة الأمريكية، جميع الجهات الإرهابية وتدعيم كافة منابع الإرهاب، حتى تصدر للعالم كله صورة الإرهاب مرتدي الزى الإسلامي، ثم جاء دونالد ترامب المعروف بمدى كراهيتة للإسلام والمسلمين، ليتولى حقيبة الرئاسة، ثم تتوالى 3 حوادث إرهاب التي تستهدف المسلمين في الولايات المتحدة وأوربا في أقل من شهر.

حادث لندن

جاء حادث دهس المصليين قرب مسجد فينسبري بارك في لندن، والذي راح ضحيته 10 أشخاص بين قتيل وجريح سقطوا إثر الحادث، ليعبر عن حالة الكراهية الذي يشهدها المسلمون في أوروبا وأمريكا، حيث أن الحادث لم يكن الأول.

وكانت السيارة دهست أشخاصا عقب خروجهم من المسجد بعد أدائهم صلاة التراويح وتناولهم طعام السحور في تلك المنطقة التي توجد بها كثافة إسلامية، حوالي الثانية عشرة والثلث ليلا (11:20 بتوقيت جرينتش).

يذكر أن السيارة كان على متنها 3 أشخاص "بيض" بريطانيون، وأضاف أن المصلين هم من "اعتقلوا" أحد المنفذين.

كما قام منفذ حادث الدهس بلندن أثناء القبض عليه، ووضعه في سيارة الشرطة، بإرسال قبلة طائرة من عربة سيارة الشرطة، والقيام بالصياح: أريد قتل كل المسلمين، وقد فعلتها اليوم بدهس بعض الأشخاص منهم.

قتل فتاة مسلمة في ولاية فيرجينيا

وفي نفس اليوم، أفاد موقع صحيفة "الجارديان" أن نابرا حسانين فتاة مسلمة تبلغ من العمر 17 عاما قد تم الاعتداء عليها وقتلها أثناء عودتها من مسجد فيريجينا في ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية وهى في طريقها إلى المنزل.

وأفادت الصحيفة أن الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد، فيما ألقت الشرطة الأمريكية على القاتل داروين مارتينز يبلغ من العمر 22 عاما.

و قالت والدة الفتاة سوسن الجزار: إن هذا العمل الإرهابي هو ناتج عن ملابس ابنتها وارتدائها غطاء الرأس والذي يعبر عن انتمائها للعقيدة الإسلامية.

الاعتداء على سيدتين مسلمتين بقطار في الولايات المتحدة

كما قام إرهابي متطرف بالهجوم على سيدتين مسلمتين ي قطار بمدينة بورتلاند، ولكن تصدى لهم شاب أمريكي يدعى"تاليسين ناماكي" الذي قتل خلال دفاعه عن الفتاتين، ورجل مسن يدعىريكي جون، 53 عاما، الذي أيضا مات إثر الطعنات، وهو أب لـ4 أولاد كان قد خدم في الجيش الأمريكي لمدة 23 عاما، وتقاعد برتبة عقيد في عام 2012، كما تعرض شاب آخر للطعن وهو ميكا فليتشر، 21 عاما، لكنه كان أوفر حظا ونجا من الموت، الذي حسب تصريحات أصدقائه لموقع "بازفييد" الأمريكي "لم يتفاجأوا أن اسمه ضمن من حاول إيقاف الرجل العنصري عند حده".

إرسل لصديق

تصويت

هل ينجح قانون المرور الجديد فى ضبط الشارع المصرى

هل ينجح قانون المرور الجديد فى ضبط الشارع المصرى

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

المواطن