المواطن

رئيس مجلس الإدارة
مسعد شاهين
مستشار التحرير
شارل فؤاد المصري

تقارير وتحقيقات

العشق الحرام بين قطر وإسرائيل.. الدوحة تستعين بجماعات صهيونية لفك الحصار

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 02:33 م
المواطن
طباعة
عواطف الوصيف
نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية، تقريرا يعد حلقة جديدة في مسلسل كشف خيانة قطر، حيث كشفت الصحيفة البريطانية أن الشيخ تميم بن حمد، وحاشيته ممن يحكمون قطر قرروا الاستعانة باليهود لحل مشكلاتهم مع المملكة السعودية، وهو ما سيتضح خلال السطور المقبلة.

وفقا لتقرير صحيفة "التايمز" البريطانية، الذي كان بعنوان "قطر تسعى لمساعدة يهودية في النزاع السعودي" فإن قطر بهذا الشكل تسعى لاستغلال من وصفتهم ب"جماعات الضغط اليهودية الأمريكية"، وذلك خلال الاجتماع السنوي المقبل للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وهو ما قد يعتبر تصعيدا جديد للأزمة الحالية، بين الدوحة ودول مكافحة الإرهاب، "مصر والسعودية والإمارات والبحرين، والتي قاطعت قطر نتيجة دعمها للجماعات الإرهابية والمتطرفة، وعلاقاتها المشبوهة مع النظام الإيراني.

أشارت التايمز إلى أن النظام الحاكم في قطر سينفق قرابة 500 ألف دولار للتعاقد مع إحدى الشركات، التي وصفتها الصحيفة بأنها ذات صيت بارز في مجال العلاقات العامة، والتي تتخذ من واشنطن مقرًا لها، حيث تشتهر تلك الشركة بعلاقتها باليمين المتطرف الأمريكي.

وحاولت "التايمز" إضفاء رؤيتها، حيث أكدت أن سياسة الدوحة في هذا الصدد تقوم على محاولة بناء جسور مع الجالية اليهودية التي تملك نفوذًا كبيرًا وقويًا في دائرة صناعة القرار في الإدارة الأمريكية، وفقا لما ذكر.

حاولت الصحيفة البريطانية، أن تثبت رؤيتها وتدلل عليها، حيث استشهدت بتقرير نشرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، التي سبق وأكدت أن قيادات الجماعات اليهودية البارزة، تلقوا طلبات للقاء تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد قطر خلال زيارة الوفد القطري إلى نيويورك.

ونوهت التايمز أن قطر تسعى للوصول إلى الأصوات النافذة في دائرة صناعة القرار في واشنطن عبر كسب تعاطف الجماعات اليهودية، وذلك في ظل الأزمة المتصاعدة للدوحة مع الرباعي العربي.

إرسل لصديق

تصويت

هل توافق على حظر ترشح القضاة لمجالس إدارات الأندية الرياضية؟

هل توافق على حظر ترشح القضاة لمجالس إدارات الأندية الرياضية؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

المواطن