المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

خارجي

سوريا ترد على واشنطن وتؤكد لها: "أيديكم ملطخة بدماء أبناء سوريا"

الخميس 18/يناير/2018 - 11:43 ص
الخارجية السورية
الخارجية السورية
طباعة
عواطف الوصيف
"أيديكم ملطخة بالدماء".. هكذا عقبت الخارجية السورية على التصريحات التي أدلى بها، رئيس الوزراء الأمريكي، ريكس تيلرسون حيث أكد أن القوات الأمريكية سوف يستمر تواجدها في دمشق، لأن هدفها لا يقتصر على مجرد مواجهة تنظيم داعش، وإنما ما هو أكثر من ذلك، حيث انهم يريدون مواجهة النفوذ الإيراني، علاوة على أنه لم ينكر، أنهم يسعون للإطاحة بالرئيس السوري، بشار الأسد.

وقالت الخارجية السورية، التي قابلت تصريحات تيلرسون بالرفض الشديد، ان التواجد العسكري الأمريكي في سوريا غير شرعي، وفيه خرقا واضحا لكافة القوانين والمواثيق الدولية.

وصل حد هجوم الخارجية السورية، لواشنطن وتصريحات تيلرسون، إلى حد الإتهام، بأن الإدارة الأمريكية كانت وما زالت تهدف إلى حماية تنظيم "داعش" الذي أنشأته إدارة أوباما"، بحسب ما قيل.

وأطلقت الخارجية السورية، ما يشبه البيان الرسمي، حيث قالت: "لم يكن هدف الإدارة الأمريكية البتة القضاء على "داعش"، ومدينة الرقة لا تزال شاهدا على إنجازات الولايات المتحدة وتحالفها المزعوم".

وتابع البيان: "الحكومة السورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار، لأن هذا الدولار ملطخ بدماء السوريين، وهي أصلا غير مدعوة للمساهمة في ذلك لأن سياسات الإدارة الأمريكية تخلق فقط الدمار والمعاناة".

وأكدت أن الجمهورية العربية السورية، أنها لن تستسلم وستواصل حربها دون هوادة على كافة التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها، وستواصل العمل بنفس العزيمة والتصميم حتى تحرير سوريا من أي وجود أجنبي غير شرعي، مشددة على أن أي حل سياسي في سوريا لا يمكن أن يكون إلا تلبية لطموحات الشعب السوري وليس تحقيقا لأجندات ومصالح خارجية تتناقض وهذه الطموحات.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل قرارات الجامعة العربية رادعة للتجاوزات في المنطقة؟
هل قرارات الجامعة العربية رادعة للتجاوزات في المنطقة؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads