المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

رياضة

فيديو| خمس ليالي أوروبية لن ينساها فريق تشيلسي

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 11:43 م
تشيلسي
تشيلسي
طباعة
محمد طولان
يستعد عشاق كرة القدم وبالتحديد سهرات دوري الأبطال الأوروبي لمباراة من العيار الثقيل، عندما يستضيف فريق برشلونة نظيره تشيلسي، على ملعب كامب نو سهرة الأربعاء في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين, إذ يسعى الفريق الكتالوني لرد اعتباره من تشيلسي قبل 6 سنوات عندما فشل في التأهل على أرضه أمام ذات الخصم، فيما يسعى تشيلسي لتكرار مع فعله توريس ورفاقه قبل مواسم ستة والصعود من على أرض الفريق الاسباني العريق.

يشار إلى أنه منذ ملكية النادي اللندني للملياردير الروسي "أبراموفيتش" مرت على فريق تشلسي ليالي وأمسيات جميلة يصعب نسيانها مهما طال الزمان , إحدى تلك الأمسيات تمكن فيها تشيلسي من تحقيق اللقب الأوروبي الأغلى , وفيما يلي يستعرض المواطن أجمل خمس ليالي أوروبية في تاريخ تشيلسي لا يمكن نسيانها :

1 – تشيلسي يفوز على برشلونة برباعية..

دور الـ16 (2004/2005) : أولى الأمسيات السعيدة تلك التي كانت في الموسم الأول لتشيلسي تحت قيادة مورينيو في دوري الأبطال وفي إياب ثمن النهائي أمام برشلونة، عندما دخل تشيلسي هذا اللقاء على ملعبه وهو متأخر في مرحلة الذهاب بنتيجة 2-1 , ولكن رفقاء لامبارد و دروجبا نجحوا في دكّ شباك برشلونة المدجج بالنجوم على غرار رونالدينهو و إيتو والشاب الأرجنتيني "ميسي" بثلاثة أهداف خلال الـ20 دقيقة الأولى من المباراة , ولينتهي اللقاء في الأخير برباعية زرقاء ليتأهل تشيلسي لربع النهائي ومن ثمّ لنصف النهائي قبل أن يخرج على يد مواطنه ليفربول الذي توج باللقب لاحقاً.



2 تعادل تشيلسي مع ليفربول برباعية لكل منهما. .

ربع نهائي (2008/2009) : هي المباراة الأكثر غزارة تهديفياً في تاريخ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا , ليلة لن ينساها عشاق البلوز فقط بل كل عشاق كرة القدم , دخل تشيلسي هذا اللقاء وهو متفوق على ليفربول بثلاثية مقابل هدف على ملعب إنفيلد , ولكن الفريق الضيف فاجئ تشيلسي في هذه الليلة بهدفين نظيفين بفضل أخطاء الحارس "بيتر تشيك" ولكن تشيلسي تعادل وتقدم في النتيجة في الشوط الثاني بثلاثية قبل أن يتقدم ليفربول في النتيجة من جديد بهدفين آخرين لتصير النتيجة 4-3 لصالح الليفر ويبقى على بعد هدف واحد من التأهل ولكن القائد "لامبارد" قضى على أحلام ليفربول بهدف قاتل في الدقيقة 89 ويتأهل تشيلسي بمجموع اللقاءين بنتيجة 7-5 في أمسية لن ينساها مشجعو تشيلسي بسرعة.



3 – تشيلسي يفوز على نابولي برباعية..

1 دور الـ16 (2011/2012) : كان فريق تشيلسي يواجه شبح الخروج المبكر من مسابقة الابطال بعد الخسارة في ذهاب دور الـ 16 أمام نابولي بثلاثية مقابل هدف , وتوجب على لاعبي تشيلسي إحراز هدفين لصفر أو 4 أهداف لضمان التأهل وبالفعل نجحواْ في تحقيق المعادلة المطلوبة للتأهل , إذ تقدم تشيلسي بهدفين نظيفين قبل أن يهدد لاعب نابولي "إينلير" طموحات تشيلسي في التأهل بإحراز هدف , ولكن لامبارد كالعادة أحرز لتشيلسي هدف ثالث من ركلة جزاء لتتعادل نتيجتي الذهاب والاياب ,ويحتكم الفريقان للوقت الاضافي الذي حسمه تشيلسي لصالحه بهدف قاتل لمدافعه الصربي "إيفانوفيتش" وتستمر مغامرة تشيلسي مع مدربهم المؤقت آنذاك "دي ماتيو" ويحرزواْ اللقب على حساب البايرن في الاليانز أرينا.

4 – برشلبرشلونة يتعادل مع تشيلسي بهدفين..

تشيلسي 2 إياب نصف النهائي (2011-2012) : في مباراة عصيبة لأسود لندن على ملعب كامب نو وبعد الفوز ذهاباً بهدف نظيف , كان على رجال "جوارديولا" أن ينتصرواْ بهدفين نظيفين لمواصلة رحلة الدفاع عن لقبهم وبالفعل نجحواْ في إحراز هدفين وزاد الطين بلة على فريق تشيلسي بعد طرد قائده "جون تيري" , ولكن راميريس فاجأ الجميع بهدف تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول ليعيد برشلونة إلى المأزق على الرغم من أنّ تشيلسي يلعب بعشرة لاعبين بعد الطرد الذي ناله جون تيري قبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق , وفي الشوط الثاني اختبر برشلونة صلابة دفاع تشيلسي ولم ينجحواْ في التقدم بهدف ثالث حتى أنّ "ميسي" أهدر ركلة جزاء مع بداية الشوط الثاني , ولكن مهاجم تشيلسي "توريس" انشقت عنه الأرض في هجمة مرتدة مع نهاية اللقاء من منتصف ملعب فريقه منفرداً بحارس برشلونة "فالديز" ومراوغاً إياه في طريقه لهدف التعديل وإعلان تأهل تشيلسي رسمياً للنهائي الثاني له في آخر خمس سنوات في تلك الفترة , ومنهياً هيمنة برشلونة عليه في هذا اللقاء.



5 – تعادل بايرن ميونخ مع تشيلسي بهدف لكل منهما..
نهائي (2011-2012) : استمراراً لمفاجآت تشيلسي في هذه البطولة , قاد دروجبا فريقه للقب الأول له في دوري الأبطال من استحداثه على عكس جميع التوقعات والذي كان على وشك الخروج أمام نابولي وبرشلونة في طريه للنهائي , كما أنّه كان أيضاً على مقربة من فقدان اللقب أمام البايرن بعد أن تقدم الأخير بهدف "مولر" في الدقيقة 83 , ولكن دروجبا أنقذ فريقه من جديد بهدف التعادل في الدقيقة 88 , ليحتكم الفريقين لوقت إضافي , ويقترب تشيلسي من جديد لفقدان اللقب , ولكن الحظ لم يعانده عندما أضاع "روبن" ركلة جزاء , كما لم يعانده طوال البطولة , لتنتهي المباراة بالوصول لركلات الترجيح التي أمالت الكفة لصالح تشيلسي على ملعب خصمه وتهديه اللقب الأول تحت قيادة الايطالي "دي ماتيو".

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

من هو المسؤول عن خروج المنتخب من كأس العالم؟

من هو المسؤول عن خروج المنتخب من كأس العالم؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads