المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

رياضة 24.. مخطط قطري جديد للسيطرة على الإعلام الرياضي في مصر "تقرير"

الخميس 19/أبريل/2018 - 08:20 م
رياضة 24
رياضة 24
طباعة
حسن محمد

ظهر منذ أكثر من عام موقع رياضي جديد في مصر وهو رياضة 24، ولم يكن يعلم أحد مصدر تمويله أو الطريقة التي يدار منها ووجه الاستفادة والسياسة التحريرية له، قبل أن يتم الكشف عن كواليس خطيرة تمس بالأمن القومي المصري، في مقدمتها كون الموقع كبداية مخطط قطري للسيطرة على الإعلام الرياضي في المنطقة من جديد، على أن يكون رياضة 24 البداية.

 

الأسئلة التي طرأت على أذهان الجميع منذ الحفل الصاخب والذي أقيم مؤخرا بأحد فنادق القاهرة  بحضور باقة من نجوم مجتمعى المال والإعلام، للإعلان عن تحديث الموقع الرياضى الجديد "رياضة 24"، والذي تم رصد ميزانية مفتوحة له، لاستقطاب نجوم الإعلام الرياضى، والسيطرة السريعة على هذه السوق الضخمة.

 


كواليس الاتفاق السري:

 

توصلت الإدارة القطرية للاتفاق على كافة تفاصيل تدعيم وتخصيص موقع رياضة 24 في خلال الشهور الأولى من 2017 بالدوحة، وتم وضع كل الأساليب والعناصر والخطة التي سيتم استخدامها للسيطرة على المنصات الإعلامية يقودها وضاح خنفر، بالإضافة لاثنان من رجال الأعمال المصريين البارزين، إطلاق منصات إعلامية نوعية أخرى، على أن تحدد مؤشرات الأداء الكلية للشركة إمكانية التوسع، سواء فى سوق الصحافة  المطبوعة، أو فى قطاع الإعلام التليفزيونى.

 

الحصول على ثقة الجمهور المصري:

 

واحد من أهم الأسباب التي دفعت قطر لتمويل هذا الموقع، هو الحصول على ثقة الجمهور المصري من جديد، بعد أن فقدت الجزيرة مصداقيتها بسبب الأساليب الملتوية والأكاذيب التي تحاول بثها للشعوب العربية، فجاءت فكرة إقامة عدد من المواقع في اتلمنطقة للسيطرة على الإعلام من جديد.

 

تعويض صفعة "هافنجتون بوست" :

 

تعرضت الإدارة القطرية لصفعة قوية بعدما قامت شركة "هافنجتون بوست" العالمية بإنهاء الشراكة، بسبب تجاوزات القطريين واستغلال العلامات التجارية للشركة.

 

بشارة وخنفر يقودان التخطيط:

 

يقود مخطط السيطرة على الإعلام في المنطقة الثنائي عزمى بشارة  مستشار أمير قطر تميم بن حمد، وحامل الجنسية الإسرائيلية، لتكون بمثابة خطاب جديد للجماعات المحظورة في مصر، بتدشين موقع جديد يحل محل المنصة المسحوبة "الجزيرة.، ويعد الموقع الرياضى الجديد بداية سلسلة مواقع وضع هيكلها وخطط عملها عزمى بشارة ووضاح خنفر.

 

خارطة جديدة بعد فشل مسلسل تمويل قنوات الأخوان:

 

قامت الإدارة القطرية بتمويل مجموعة من القنوات التي تبث خارج مصر والتابعة لجماعة الأخوان المحظورة والتي تهاجم النظام باستمرار وتحث على العنف كالشرق ومكملين وغيرها، وتأتي خطوة تدعيم المواقع وتمويلها كخارطة جديدة وتغيير للسياسة القطرية بعد فشلها في تحقيق أهدافها من وراء هذه القنوات التي عزف الناس عنها بسبب أكاذيبها، وكانت قد ظهرت صراعات ومشكلات ضخمة مؤخرا فى هذه القنوات ، تطورت لاتهامات بالسرقة والفساد المالى والجنسى، كما يحدث فى قناة «الشرق» بين مالكها أيمن نور وداعمه معتز مطر من جانب، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء بينهم سيف عبد الفتاح وعبد الرحمن نجل يوسف القرضاوى من جانب آخر.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تطيح الليرة التركية بنظام أردوغان؟

هل تطيح الليرة التركية بنظام أردوغان؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads