المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

جراجات إلكترونية وطرق بديلة وفحص آلي.. وصايا بـ "مؤتمر المرور الـ19"

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 02:00 ص
مؤتمر المرور
مؤتمر المرور
طباعة
حامد العدوى
مؤتمر مديري المرور
مؤتمر مديري المرور
حلول خارج الصندوق، وجذرية أيضًا، أوصي بها المؤتمر التاسع عشر لمدراء المرور، الذى عُقد بالتنسيق مع قطاع الشرطة المتخصصة، والإدارة العامة للمرور، من أجل حل الأزمات الطاحنه التى تحاصر ذلك الملف الهام، والذي يكلف البلاد مليارات الجنيهات سنويًا.

ورصد المشاركون فى المؤتمر الذى جاء تحت عنوان "التطور المروري وأثره على المواطن"، العديد من الحلول التى من شأنها حل أغلب المشاكل المتعلقه بالملف، وعلى رأسها، تضمين المقررات الدراسية بمراحل التحليم ومراحل رياض الأطفال، بمادة التوعية المرورية الصحية المبكرة للبنة المجتمع، وكذلك تنشئة جيل واعى ومثقف، يؤهله لمعرفة قانون المرور.

جراجات إلكترونية
الوصية الأولي.. التوعية أساس كل شئ

وكان للتوعية دور هام فى توصيات المؤتمر، التى انتهت فعاليات مساء اليوم الإثنين، حيث أنها أكدت على ضرورة التنسيق مع "مديريات الشباب والرياضة" بالمحافظات، وكذلك الأندية الخاصة الإجتماعية أو الرياضية، من أجل القيام بدور توعوي، وعقد ندوات ومسابقات "مرورية"، يُستعان فيها بمتخصصين فى مجال المرور وتعديل السلوك.

كما أكدت التوصيات أيضًا، على جزء آخر يجب الالتفات إليه، وهو تطبيق أهمية قواعد ولوائح "قانون المرور"، بحزم بالإضافة إلى تقييم معايير وأسس التطبيق وتوحيدها، وأن تمتاز أسس التطبيق وعدم الانحياز أو الوساطة لإضفاء القانون صبغة العدالة والجدية، من ثم حث الجميع على إتباع تعاليمه وعدم الشعور، الملتزمين به بالتمييز وافتقاد القناعة بأهمية وفاعلية القوانين، مما يؤدى إلى خسارة دعايتهم الإيجابية غير المباشرة والتى تسهد فى تقويم سلوكيات الغير.

جراجات إلكترونية
الوصية الثانية.. رجال المرور وسلامة الطرق

وتطرقت توصيات المؤتمر، الذى عُقد برعاية وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، إلى أهمية رجال المرور، والتركيز على المخالفات، التى من شأنها المساس بحياة مستخدمي الطرق، وأيضًا توضيح الأهداف للمخالفين، من أجل تعميق الأثر النفسي بشأن مبادئ السلامة على الطرق، وأيضًا توضيح مفهوم القانون، ولو بصورة مبسطة، من أجل تحقيق نظرية الردع، وعدم عودة المخالف للخطأ مرة آخري.

جراجات إلكترونية
الوصية الثالثة.. دور هام للنقابات والهيئات والوزارات المختلفة

وتطرقت التوصيات أيضًا إلى أهمية دور النقابات المهنية، والهيئات، والوزارات المختلفة، بالنسبة لعقدهم ندوات توعوية بمخاطر عدم الإلتزام بقواعد وآداب المرور، وما قد ينتج عن ذلك من آثار اجتماعية واقتصادية.

جراجات إلكترونية
الوصية الرابعة.. استغلال منصات التواصل الإجتماعى فى التوعية

وأوصي المؤتمر أيضًا، فى خريطته للحد من الحوادث والترقي بالقيادة على الطرق، بإستغلال المنصات الإلكتروني والمواقع كذلك، فى الحملات التوعوية والتثقيفية المرورية، وبخاصًة مواقع التواصل الإجتماعي، وكذلك المواقع الإخبارية لما لها من رواج وتأثير فعال ومباشر وباعتبارها من أهم النوافذ المعلوماتية العصرية الموجودة حاليا،كما يجب تطوير وتنظيم وسائل النقل الجماعى ورفع كفاءتها،بأن يتم وضع مخطط بالنقل العام يحدد الوسائل المستخدمة وأنواعها وأعدادها والمسارات والمواقف، وأن تكون يكون للنقل العام دور ونصيب مؤثر فى النقل على المسارات الكثيفة، وأن يبحث النقل العام فى مسارات جديدة أو مسارات الخدمات الخاصة، تكون ذات تأثير على جذب أصحاب السيارات الخاصة والملاكى.

جراجات إلكترونية
الوصية الخامسة.. خدمات النقل العام يا أهل الدار

ولم تكتفى توصيات المؤتمر، بوضع خرائط التوعية بقانون المرور فقط، بل اتجهت إلى تطوير خدمات النقل العام، وذلك عبر استخدام شبكة تحكم مركزى للتحكم والإدارة وتطوير الورش والصيانة ورفع مستوى السائقين، ووضع نظام ذاتى لمراقبة الإداء والعمل على استعادة ثقة المستخدم، فى الاعتماد على النقل العام، كما يجب تحويل وسائل النقل العشوائى وشبة العشوائى وكيانات فردية إلى شركات نقل جماعى، منظمة مع فصل سياسات التخطيط عن إدارة التشغيل، وربط شبكة النقل الجماعى بطريقة تكميلة بحيث تخدم كلا منها الأخرى مع توفير أفضل الخدمات للمواطنين.

جراجات إلكترونية
الوصية السادسة.. التقنية فى مواجهة الحوادث والمخالفات

وأوصي المؤتمر كذلك، بمواجهة الحوادث والمخالفات المرورية، عبر استخدام التقنيات الحديثة، وذلك بتعميم نظام المراقبة والرصد للمخالفات بالكاميرات الرقمية الذكية، واستخدام الأجهزة الإلكترونية الشخصية لرصد أرقام اللوحات المعدنية للسيارات المخالفة، وتسجليها أليا وتعميم ذلك على كافة شبكة الطرق وسيساعد ذلك كثير فى تطبيق العدالة لكل المواطنين، كما يقلل الاحتكاك بين رجال الشرطة والمواطنين وتحقيق الرهبة والردع للمخالفين.

جراجات إلكترونية
الوصية السابعة.. العنصر البشرى

واهتمت توصيات المؤتمر بالعنصر البشري أيضًا، وذلك عبر التأكيد على الاهتمام بإيفاد البعثات لأرقى المعاهد المرورية فى العالم، واستقدام أفضل الخبراء العالمين لعقد دورات تدريبية لرجال الشرطة المحليين، كما أوصى المؤتمر باتباع سيارات فعالة فى حل مشكلة انتظار السيارات على الطريق من خلال التوسع فى إنشاء الجراجات الإلكترونية الحديثة وتفعيل القانون وفتح جميع الجراجات فى العقارات والمبانى، بالإضافة إلى إلزام جميع الجهات والهيئات بتوفير عدد كبير من أماكن الانتظار للعاملين، بها مع مراجعة سياسة تسعير تكلفة الانتظار ومنع الانتظار نهائيا على جميع المحاور المرورية.

جراجات إلكترونية
الوصية الثامنة.. رفع كفاءة الطرق

وأوصي المؤتمر أيضًا بالعديد من التحركات السريعة، عبر وضع آليات حاسمة من أجل تحسين الشبكات، وأولها رفع كفاءة الطرق، وذلك من خلال وضع برنامج لإدارة صيانة شبكات الطرق وإزالة أى تعديات وإشغالات مع إزالة حواجز أماكن الانتظار، وكذلك إزالة المطبات الصناعية غير الرسمية ومراجعة وضع الإعلانات. مع عدم الموافقة فى تغيير استعمال الأراضى إلا بعد الرجوع لجهة المرور وعمل الدراسات اللازمة مع دراسة إيقاف أى تراخيص جديدة للمنشأت التجارية، داخل حيز القاهرة الحضارية وخاصة المولات والتى تعد أكثر المنشأت جذبا للرحلات.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

من هو المسؤول عن خروج المنتخب من كأس العالم؟

من هو المسؤول عن خروج المنتخب من كأس العالم؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads