المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

"أسماء ورغدة وسماح مع أيوب" الست المصرية في مين فيهم ؟!

السبت 26/مايو/2018 - 06:06 ص
طباعة
وسيم عفيفي
ربما لم يتوقع "محمد سيد بشير" أن ينجح في انتشال "مصطفى شعبان" من الأدوار النمطية التي اعتاد تقديمها خلال المواسم الرمضانية السابقة حيث شخصية زير النساء، غير أن جودة النص فضلاً عن إبداع "فريق العمل"، أدى إلى إشادة النقاد بـ "مصطفى شعبان"، فضلاً عن تحقيق مسلسل أيوب نسبة مشاهدات عالية ساهمت في إنعاش قناة الحياة جنباً إلى جنب مع مسلسل كلبش2.

محمد سيد بشير - مؤلف
محمد سيد بشير - مؤلف مسلسل أيوب
مهارة إبداعية أوقعت محمد سيد بشير في مأزق أمام تناول شخصية "المرأة المصرية" من خلال أحداث مسلسل "أيوب"، فرغم أنه في الأصل خريج كلية تجارة، فضلاً عن أن أعماله الفنية الثلاثة الماضية لم تتطرق أكثر لشخصية المرأة المصرية، لكنه في مسلسل أيوب نجح في تنويع أنماط الشخصية النسائية لدرجة جعلت المهتمين بالشأن النسائي يتساءلون .. هل هناك مبالغة في إظهار سوء المرأة المصرية من خلال شخصية سماح، خاصة بعد تحول شخصية "رغدة" ، أم أنه يحاول إحداث توازن في كاركتر الشخصية.
سماح حقيقية .. ولـكـن
سماح في مسلسل أيوب
سماح في مسلسل أيوب
التعاطف مع كفاح "أيوب"، جعل "سماح" ضحية مجتمع قبل أن تكون ضحية نفسها، وفي كل شارع بمصر توجد شخصية "سماح"، وخلال 5 مشاهد فقط يمكن إدراك سر شخصية "سماح"، كلها تنحصر في الفقر، فنقاشها مع والدتها بسبب الفقر، وهو نفسه السبب الذي جعلها تهدد زوجها بالفضيحة بسبب بخله عليها وبررت ذلك بقوله "أنا زهقت من الفقر"، ويرجع ذلك إلى عدم تعليم "سماح" نفسها.    
طيلة 7 سنوات كانت المرأة المصرية نموذجاً مكافحاً، غير أن الجرائم التي وقعت من جانب المرأة على أرض الواقع جعلت هناك ازدواجية في الرأي، فكما أن هناك نموذج "منى السيد" الشهيرة بـ "فتاة العربة"، والحاجة "صيصة" الشهيرة بـ "الرجل العامل"، توجد أيضاً طالبة منطقة الخصوص التي قتلت أمها العجوز وشقيقها المعاق من أجل حبيبها سنة 2015 م، والأمر نفسه يدركه المجلس القومي للمرأة خلال رؤيته للقضاء على الفقر في اليوم العالمي للفقر، حيث أشار التقرير إلى أن المستوي التعليمي للفتاة يساهم بشكل أو بآخر في الفقر.
أسماء ورغدة .. من الحب ما قتل 
أسماء - رغدة في مسلسل
أسماء - رغدة في مسلسل أيوب
قد تكون "أسماء ـ هنا الزاهد" أكثر جمالاً من "رغدة ـ ميرهان حسين"، لكن الشيء الوحيد الذي يجمعهما هو قلب أيوب والذي ربحته رغدة في النهاية، إلا أن إشكالة أخرى ظهرت في تحول شخصية "رغدة" وهي أنها تخلت عن زوجها "أيوب".
قد تكون رغدة في نظر المتعاطفين مع أيوب ليس لها عذر، وبالتالي قارن المشاهد شخصيتها مع تصرفات أسماء، ثم توجه المشاهد إلى سب المرأة المصرية باعتبارها أنها سهلة التخلي عن زوجها في أسوأ الظروف.
يتم التبرير لـ "رغدة" في خطأها أنها فقيرة والجميع تخلى عنها، وبالتالي هي لم تبيع زوجها لكنها أجبْرَت على ذلك بسبب جنينها القادم، غير أن نموذج أسماء يرد على هذا التبرير حيث أنها من أسرة فقيرة بل وعائلة أيوب ظلمت أسرتها، فضلاً عن أنها لم تتخلى عن أيوب بسبب حبها أولاً ثم لأنه من العائلة ثانياً وبالتالي فالمرأة المصرية وفية، غير أن الرد فيه بعض من الخلل لسبب واحد وهو "غياب الأسرة".
في الأصل فإن "رغدة" ليس لها أهل أو عائلة وهو الأمر الذي تعاني منه أكثر من 15 ألف فتاة في مصر نصفهن في الملاجئ، أما أسماء فهي نشأت وسط الأسرة، وبالتالي فإن رغدة لم تسير على خطى سماح، بل إنها رجعت لأسوأ ظروفها وهي أنها رجعت إلى الشارع مرة أخرى فلا شقيق ولا أب ولا عائلة فإما الضياع النهائي، أو الهروب المهين لإنقاذ حياة ولدها.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

من هو المسؤول عن خروج المنتخب من كأس العالم؟

من هو المسؤول عن خروج المنتخب من كأس العالم؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads