المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

النجاح ليس سهلًا.. "راندا" تدرس علم نفس وبائعة "رز بلبن"

الجمعة 22/يونيو/2018 - 03:07 م
رندا رجائي.. بائعة
رندا رجائي.. بائعة رز بلبن على كورنيش المنيل
طباعة
أحمد حمدي
"اعرق واتعب هتلاقي" هذا هو الشعار الذى اعتبرته شابة عشرينية طريقها لتحقيق ما تحلم به فى فترة وجيزة فــ"التحدي والنجاح" هما نتيجتان تحصل عليها بعد عرق وتعب وكفاح مستمر، فالبشر فى معظمهم يبحثون عن السعادة عبر نوافذ مختلفة فهو يحتاج إلى العمل الدّؤوب والإرادة القويّة.

البحث عن النّجاح وشق طريقه بمختلف الأساليب يدل على حبّ التفوّق والتميّز كى تصل لهدفك الذي تسمو للوصول إليه وتحلم بتحقيقه فهو ليس نجاحا على المستوى الأكاديمي فقط ولا على التفوّق العلمي بل يشمل جميع نواحي الحياة فى الحياة الاجتماعية والفنية والإدارية والعلمية ومحبوبا.

"مصر دايما ولادة".. عبارة يرددها المصريون مع كل حقبة من الزمان، كاعتراف منهم بقيمة الأجيال القادمة، وضرورة منحهم فرص لشق طريق المستقبل، حيث يفاجئنا الشباب المصري بأفكار جديدة في مختلف المجالات لصالح بلادهم، مما يدل على أن لديهم الكثير لتحقيقه بهدف تقدم مصر في كافة المجالات.
راندا رجائي
راندا رجائي
"رندا رجائي".. شابة فى العشرين من العمر تدرس بكلية الآداب قسم علم النفس بجامعة حلوان، رأت أن الحياة يمكن أن يكون لها زاوية أخرى بعيدا عن التعقيدات التي تفرضها العادات والتقاليد لتساعد أهلها فى الإنفاق على المتطلبات الدراسية بالجامعة، حيث لجأت للعمل الحر كفرصة لخلق آفاق جديدة بعيدا عن "الوظيفة الميري".

"أرز بلبن - كيك شوكولاتة - كيك عادي - حلويات مختلفة" تلك هى البضاعة التى اعتبرتها "رندا" الوسيلة المتاحة لتجذب بها أنظار الزبائن على كورنيش المنيل، بعدما قررت النزول من المنزل وترتيب أوقاتها مع الكلية ودراستها الخاصة لتبدأ الحياة الواقعية وتكسب بعرق جبنها.

المكونات لم تكن سهلة، ودائمتا ما تستشير والدتها فى أمور التحضير تقول:"لقيت الحاجات دى سهل تحضيرها فى البيت عندي ومش بتاخد من وقتي حاجة ودايما بشوف أن مكسبها فى إيدي ويطلع لى فى اليوم وبكون فرحانة جدا لما بحس أن مجهود مثمر".
راندا رجائي
راندا رجائي
عن بداية الفكرة، تقول:"قررت أنزل وأعيش الحياة وأبدأ حياتي الشخصية وأشق طريقي وأبني مستقبلي، بنزل 3 أيام في الأسبوع من الساعة 4 العصر لحد الساعة 12 ليلا عشان أبيع الحاجات دى وأصرف على نفسي بنظم وقتي أيام معينة للجامعة وباقي الأيام زى الخميس والجمعة والسبت هنا عند كوبرى المنيل".
راندا رجائي
راندا رجائي
"أهلى ميسورين الحال" لم تكن وظيفة الأهل سببا فى خروج "رندا" من المنزل بل كانت الفكرة من حر نفسها، فرغبتها الملحة للإعتماد على جهدها الشخصي أمر نابع من داخلها، تقول:" حابة أنى أكسب ويكون لى بيزنس بتاعي، ساعات والدتي بتساعدني فى تحضير الكيك شوكولاتة أو الرز بلبن وأنا بكون مشغولة فى المذاكرة لكن عشقي للعمل الحر اللى خلانى أنزل وأكافح".

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل ترى الشائعات موجة خفية لهدم الدولة المصرية؟

هل ترى الشائعات موجة خفية لهدم الدولة المصرية؟
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads