المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

القوة الهجومية سلاح الديوك أمام بيرو في مونديال روسيا 2018

الخميس 21/يونيو/2018 - 02:22 م
المواطن
طباعة
عمر عبدالعزيز
جريزمان وديمبلي
جريزمان وديمبلي
يصطدم المنتخب الفرنسي بنظيره منتخب بيرواليوم الخميس، في إطار منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة في كأس العالم 2018 بروسيا، على ملعب إيكاتيرينبورج، في الساعة الخامسة مساءً.

ويسعى منتخب الديوك لتحقيق الفوز في مباراة اليوم من أجل ضمان التأهل للدور الثاني، خاصة وأن فرنسا تحتل صدارة المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط، بينما يحتل منتخب بيرو قاع المجموعة بدون رصيد من النقاط.
وتبرز لكم بوابة "المواطن" أسباب أفضلية منتخب فرنسا للفوز على بيرو، على النحو التالي :

القوام الهجومي

​ديمبيلي وجريزمان ومبابي وجيرو وليمار ونبيل فقير،مجرد سماع اسم واحد من تلك الأسماء يسبب الذعر في نفوس مدافعي الفرق الأخرى، فما بالثلاثة أسماء أو أربعة في تشكيلة واحدة، وقد أخرج ديشامب أنتوني مارسيال وألكسندر لاكازيتمن قائمة الديوك وهو أكبر دليل على ثقته في قوة الأسماء التي تتواجد معه في روسيا.

وتتميز تلك الأسماء بالقدرة على التنوع في تسجيل الأهداف من كرات بينية خلف المدافعين لامتلاكهم السرعة والكرات العرضية لقدرتهم على اللعب بالرأس وكذلك ميزة التسديد من خارج المنطقة.

بوجبا
بوجبا
خط الوسط 

وجود بوجبا وكانتي وتوليسو بالإضافة لماتويدي في وسط الملعب يجعل الثلاثي أو الرباعي الهجومي حسب خطة اللعب يشعرون بأمان بالنواحي الدفاعية

ديشامب المدير الفنى
ديشامب المدير الفنى لمنتخب فرنسا

يدرس ديدييه ديشامب 

ديشامب المدير الفنى لمنتخب فرنسا إجراء عدة تغييرات في التشكيلةالأساسية لمباراة بيرو، بعد المستوى المتواضع الذى ظهر عليه منتخب "الديوك" في المباراة الاولى أمام أستراليا وهو ما أثار غضب الصحافة
الفرنسية، بخروج كلاً من "كورتين توليسو وعثمان ديمبلي"، ودخول"بليز ماتويدي وأوليفيه جيرو". 



من المنتظر أن يعتمد ديشامب على سلاح الهجمات المرتدة مستغلاً السرعةالفائقة التى يتمتع بها الثنائى كيليان مبابي وأنطوان جريزمان من أجل تحقيق الفوز،لاسيما وأن منتخب بيرو سيخاطر بالهجوم من أجل حصد النقاط الثلاث والحفاظ على آماله في التأهل لدور الـ 16 قبل مواجهة أستراليا في الجولة الثالثة والأخيرة


خلق المساحة للجناح عن طريق الظهير المتقدم.. حيث يعمل المدرب علىترك الحرية للظهير الأيمن والأيسر في التقدم خلال فترة بناء اللعب من المنطقةالخلفية وهو ما يساعد في تمديد أطراف الملعب الطولية والعرضية


كما أن وصول الكرة بصورة سليمة للثنائي سيديبي على الرواق الأيمن وميندي على الجانب الأيسر تجعلهما في موقف لاعب أمام لاعب وهو ظهير الخصم


مجرد التمرير السليم في المساحة خلف الظهيرين للثنائي ديمبيلي ومبابيتجعل الفريق في حالة هجومية خطيرة لكن عدم ارتداد مدافعي الجنب بصورة سريعة ستسبب العديد من المشاكل على الفريق في الحالة الدفاعية.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل نجحت تجربة البوكليت في اجتياز مرحلة الاختبار؟

هل نجحت تجربة البوكليت في اجتياز مرحلة الاختبار؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads