المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

بعد الطائرات الورقية .. تل أبيب تعاني من "الواقي الذكري"

الجمعة 22/يونيو/2018 - 02:37 م
الطائرات الورقية
الطائرات الورقية والواقي الذكري
طباعة
دعاء جمال
بأشياء بسيطة استطاعت فلسطين أن تحد وتقلل من الأسطورة المزعومة التي لا تقهر والتي تدعى "إسرائيل"، فبواسطة طائرات ورقية وهي أحد لعب الأطفال استطاعة إخافة تل أبيب ولم يقف تفكير الفلسطينيين عند هذا الحد بل أنهم أخذوا "الواقي الذكري" ليصبح وسيلتهم للهجوم الجديدة على قوات الاحتلال الاسرائيلي.

استخدام الواقي الذكري ضد جيش الاحتلال..

استحدث شباب "مسيرات العودة وكسر الحصار" أسلوبا جديدا لمواجهة الجيش الإسرائيلي يتمثل في "الواقي الذكري" التي تقدمه مؤسسات دولية لسكان القطاع بهدف تحديد النسل، لكنه تحول في أيدي الفتية والشباب إلى وسيلة تقض مضاجع الإسرائيليين.

الفلسطينيون يستخدمون
الفلسطينيون يستخدمون الواقي الذكري

ومن جانبه، قال عامر شريتح، عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة وكسر الحصار، في تصريح لوكالة "معا" :"إن البالونات الطائرة هي حالة متطورة عن الأطباق الورقية والتي كانت تحمل صورا للشهداء الذين تم قنصهم في مسيرات العودة الكبرى السلمية".

وأشار شريتح إلى أن الشبان يقومون بملئه بغاز الهيليوم وإطلاقه نحو المستوطنات في غلاف غزة.

الفلسطينيون يستخدمون
الفلسطينيون يستخدمون الواقي الذكري

هجوم أردعي على استخدام الواقي الذكري..

وجه المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، هجومُا لاذعا ضد الفلسطينيين عقب استخدامهم "الواقي الذكري" في المواجهات الدائرة مع قوات الاحتلال .

وكتب أدرعيعلى صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك":"

⁧‫#الواقي_الذكريمن وسائل منع الحمل وهو حرام بالإسلام حسب بعض الفقهاء لكن المضحك المبكي ان ⁧‫#حماستستخدم هذه الوسيلة أيضًا للارهاب. اذا كُنتُم بحاجة لمثال أخر لكون هذه الجماعة وأنصارها خوارج".

منشور أفيخاي أدرعي
منشور أفيخاي أدرعي

تل أبيب تستسلم والسبب "الطائرات الورقية الحارقة"..

رفع جيش الاحتلال الإسرائيلي الراية البيضاء اليوم الجمعة في مواجهة الطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها الفلسطينيين في اتجاههم.

وأعلن جيش الاحتلال أنه قد بدأ في نشر "منظومة" عسكرية جديدة على طول السياج الشائك مع قطاع غزة.

ووفقًا لما نقلته صحيفة "معاريف"، فإن الحديث عن منظومة "كهروضوئية" بإمكانها التقاط الطائرات الورقية من مسافة 7 كم، بينما لا تزال فوق أراضي قطاع غزة، ثم تقوم المنظومة بإطلاق طائرة صغيرة مزودة بمعطيات مكانية ويتم اعتراض الطائرة الورقية الحارقة.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن الحديث عن منظومة قامت شركة "إلبيت" بتطويرها، وعرضت على قائد القوات البرية في الجيش الإسرائيلي.

الطائرات الورقية
الطائرات الورقية الحارقة

الخلاصة..

نجد أن جيش الاحتلال الإسرائيلي صاحب الأسطورة المزعومة قد خر واقعا على ركبتيه بمجرد استخدام الفلسطينيين لأبسط الأشياء، فعلى الرغم من امتلاكهم أسلحة فتاكة إلا أنهم بكوا كالأطفال من مجرد لعب للأطفال.

 

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل نجحت تجربة البوكليت في اجتياز مرحلة الاختبار؟

هل نجحت تجربة البوكليت في اجتياز مرحلة الاختبار؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads