طباعة

مقتل رجل بعد إطلاق قوات إيرانية قذيفة داخل الأراضي الباكستانية

السبت 27/05/2017 05:14 م

أ ش أ

أعلن مسؤول حكومي باكستاني أن رجلا قتل نتيجة إطلاق قوات الحدود الإيرانية قذيفة هاون داخل الأراضي الباكستانية في ولاية بلوشستان الحدودية، اليوم السبت.

ونقلت صحيفة "دون" الباكستانية -في نبأ بثته على موقعها الألكتروني- عن بشير بانجولزاي مفوض منطقة مكران قوله إن القذيفة ضربت سيارة في منطقة بانجور في بلوشستان، مما أسفر عن مقتل كام جان وهو مقيم بمنطقة واشوك وكان مسافرا في مركبته التي تحطمت أيضا جراء قذيفة الهاون.

ووصل مسئولون من قوات الحدود إلى موقع الهجوم، وبدأوا تحقيقا في الحادث، بينما تم نقل جسد المقتول إلى وحدة صحية أساسية.
وقالت الصحيفة إن الأمن على الحدود بين البلدين تم تشديده بعد هذا الهجوم الإيراني..مشيرة إلى أنه جاء بعد أسبوع من إطلاق قوات الحدود الإيرانية 5 قذائف مورتر إلى داخل الأراضي الباكستانية.

وأضافت أن باكستان اتهمت قوات الحدود الإيرانية مرارا وتكرارا بانتهاك الأراضي الباكستانية واستهدف مدنيين على الحدود.
ومن جانبه، أكد بانجولزاي أنه تم إبلاغ الحكومتين الإقليمية في خوست والفيدرالية في إسلام أباد حول الانتهاك الإيراني الجديد.
ونوهت الصحيفة إلى أن المسئولين الإيرانيين والباكستانيين التقوا في تافتان 12 مايو الجاري، وقرروا التأكيد على التنسيق الحدودي لمنع أي حادث آخر.

وأشارت إلى أن الاجتماع عقد في أعقاب هجوم وقع في 26 أبريل عندما قتل 10 أفراد من قوات الحدود الإيرانية على يد مسلحين في منطقة الحدود مع إيران.

وتسبب الحادث في توتر العلاقات بين البلدين حيث حملت طهران المسئولية لإسلام أباد..محذرة من ضربات عسكرية محتملة ضد ما ادعت أنها "ملاذات للإرهابيين" في الجانب الباكستاني من الحدود.

ونفت باكستان أي تورط لها في الهجوم على قوات الحدود الإيرانية..واصفة تهديد طهران بأنه يتنافى وروح علاقة الأخوة بين ال