طباعة

أبرز النصائح التي تضمن لكِ جسمًا رطبًا ونشطًا أثناء الصيام

السبت 02/06/2018 12:02 ص

نيرمين محمد

الصيام

في ظل الصيام لساعات طويلة أثناء النهار، يكون من الضروري بالنسبة لكِ أن تضمني بأن جسمك رطبُا ونشطًا بحيث تكوني قادرة على الصيام في الأيام التالية، ولا تتعرضي للجفاف أوالإرهاق أو الدوخة.

وتقدم إليكِ صحيفة "The independent" أبرز النصائح التي تساعدك أن تكوني أكثر نشاطًاَ في رمضان:

1- الماء:
يعتبر شرب كمية معقولة من الماء في المساء أمرًا ضروريًا خلال شهر رمضان، حتي لا تتعرضي للجفاف، خاصةً مع أعلى درجات الحرارة.

ويوصي الخبراء بشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء بين الإفطار والسحور وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأنها مدرة للبول وتزيد من فقدان الماء عن طريق البول، والمشروبات الغازية أيضًا ليست مصدرًا جيدًا للترطيب، حيث يمكن أن تؤدي إلى إبطاء عملية الهضم في كثير من الأحيان.

2- تجنب الأطعمة المقلية:
عندما يكون الفرد قد أمضى يومه كله لا يأكل، يمكن أن يكون مغريا بشكل لا يصدق أن ينغمس في الوجبات السريعة عندما يأتي وقت الغروب، ومع ذلك، يمكن أن يؤدي استهلاك هذا النوع من الطعام إلى الانتفاخ والإرهاق في اليوم التالي، حيث أن الأطعمة المقلية هي أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس يشعرون بالركود والانتفاخ بعد الصيام فتكون المعدة شديدة الحساسية.

3- القيام بتمارين خفيفة:
على الرغم من أنه لا يوصى بأن يمارس الشخص تمريّنًا شديد الصرامة أثناء الصيام، فلا يوجد سبب لعدم تمرينه خلال شهر رمضان إذا كان يفعل ذلك بطريقة معقولة، فيجب على الناس أن يحافظوا على إسلوب حياة نشط كلما كان ذلك ممكنًا، من خلال تمارين رمضان الخفيفة مثل المشي، وتمارين الجسم بالكامل، بالإضافة إلى التمارين التأملية الموصى بها بشدة لأن ذلك يمكن أن يساعد في الحفاظ على عمل الدورة الدموية، وينصح بتجنب التدريبات التي تنطوي على أي تدريبات شديدة للغاية، مثل الركض ورفع الأحمال الثقيلة، حيث يمكن لممارسة التمارين عالية الكثافة أثناء الصيام أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، والدوخة، وحتى تسبب الإصابة.

4- تقليل استهلاكك من الملح:
إن استهلاك الكثير من الملح يمكن أن يكون له عواقب وخيمة في اليوم التالي، وذلك لأن تناول الملح المرتفع من المرجح أن يزيد من العطش، وهو ليس مثاليًا خلال شهر رمضان، لذلك حاولي أن تراقبي تناولك من الملح.