طباعة

شيخ الأزهر: التفسيرات المشوهة لنصوص الدين ساعدت على ظلم المرأة

السبت 02/03/2019 07:01 ص

عزالدين عبدالعاطي

أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن التفسيرات المشوهة لنصوص الدين ساعدت على ظلم المرأة، وأن دلالة النصوص الصريحة في تكريم المرأة يجب أن تسود بدلا من المفاهيم المعوجة لنصوص الوحي.

شيخ الأزهر الشريف وظلم المرأة

وأشار الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال برنامجه الأسبوعي على "الفضائية المصرية"، إلى أن تراثنا يتضمن وجهات نظر مختلفة في فهم اشتراط الكفاءة في الزواج، فالبعض يرى أنه لا بد أن يكون الشاب في نفس المستوى الاجتماعي للفتاة.

شيخ الأزهر واشتراط الكفاءة في الزواج

وأوضح شيخ الأزهر أن الفهم الأقرب للنصوص الصحيحة حول اشتراط الكفاءة في الزواج، هو أن الكفاءة تكون في الدين، بمعنى التقوى، وهي لا تعني التزام المسجد أو اللحية فقط، إنما التقوى تعني الأخلاق كاملة، فلا يمكن أن يوصف شخص بأنه تقي وهو ساقط في ميزان الأخلاق.

وأضاف شيخ الأزهر، إن ما يؤسس الحياة الزوجية الصالحة ليس المال أو الجاه، وإنما هو الدين الذي يشكل البوصلة الوحيدة التي تصحح مسار الأسرة باستمرار، لكن شريطة أن نفهم الدين بمعناه الصحيح وليس بالمعنى المبتذل الآن، وهو التدين الشكلي.

الدين والأخلاق وجهان لعملة واحدة

ونوه الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن التدين الحقيقي هو المتضمن للأخلاق، لأن الدين والأخلاق وجهان لعملة واحدة، فالذي يكذب أو يخون أو يظلم ليس متدينًا ولو كان يقضي اليوم كله في المسجد.

اقرأ أيضًا: الأزهر الشريف ينعي ضحايا حادث محطة مصر