طباعة

وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية: إسرائيل تستدرجنا

الثلاثاء 02/04/2019 12:37 م

وسيم عفيفي

اشتباكات فلسطينية

اتهمت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إسرائيل بالعمل على إغراق الساحة الفلسطينية في دوامة العنف والفوضى.

بيان وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية

ونددت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان صحفي، بقتل قوات إسرائيلية فلسطيني وإصابة ثلاثة آخرين في مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين شمال القدس، معتبرة أن الحادثة "حلقة إضافية في مسلسل التصعيد الممنهج والمدروس" ضد الفلسطينيين.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن إسرائيل «تستدرج الساحة الفلسطينية لإغراقها في دوامة العنف والفوضى، بما يخدم مخططات ومشاريع اليمين الحاكم في إسرائيل، وتحويلها إلى مادة انتخابية تصب في خدمة أجندته».

اقرأ أيضا: الرئيس السيسي: استمرار ظلم فلسطين عار على المجتمع الدولي

وحملت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا التصعيد ونتائجه وتداعياته، محذرة من مغبة التعامل مع الإعدامات الميدانية كأمور يومية مألوفة وكأرقام للإحصائيات فقط، بما يخفي حجم المعاناة الكبيرة للعائلات الفلسطينية جراء فقدانها لأبنائها ومعيليها.

وطالبت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية المحكمة الجنائية الدولية بـ "سرعة فتح تحقيق رسمي في هذه الجريمة وغيرها ومساءلة ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف خلفهم من سياسيين وعسكريين وأمنيين".

مقتل شاب فلسطيني سبب بيان وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية

وأعلنت مصادر فلسطينية صباح اليوم عن مقتل شاب 23 عاما، وإصابة ثلاثة آخرين بالرصاص الحي خلال اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس.

وذكرت المصادر أن قوات إسرائيلية اقتحمت المخيم ودارت مواجهات بينها وبين شبان فلسطينيين ما أدى الى مقتل شاب بعد إصابته بأكثر من 10 رصاصات اخترقت جسده وإصابة ثلاثة آخرين أحدهم حالته متوسطة.