المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الجيش العراقي يحرر منطقتين من «داعش» بالأنبار غربي البلاد

السبت 08/أكتوبر/2016 - 04:11 ص
المواطن
طباعة
أعلنت قيادة عمليات الأنبار بالجيش العراقي، مساء الجمعة، أن قوة تابعة له، حررت منطقة "تل أسود" ومحطة طاقة، غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار (غرب) من تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، قائد عمليات الأنبار، إن "قوة من لواء 39 واللواء 40 بالفرقة العاشرة، تمكنت أمس، من تحرير منطقة تل أسود، ومحطة الطاقة في جزيرة هيت شمال مدينة هيت غرب الرمادي".

وأضاف المحلاوي، أن "عملية تحرير المنطقة والمحطة جاء بعد قتل 6 إرهابيين من تنظيم داعش، بينهم مسؤول تل أسود، ويدعى أبو طه النمراوي، فضلاً عن تدمير ثلاثة أنفاق للتنظيم، وتدمير دراجتين نارية".

وتابع "عملية تحرير منطقة تل أسود ومحطة الطاقة جاء بإسناد كبير من طيران التحالف الدولي، الذي دمّر عدداً من المفارز (الوحدات) التابعة لداعش، ودفاعاتهم في المنطقة، وألحق بهم خسائر مادية وبشرية كبيرة".

جدير بالذكر أن القوات الأمنية والعشائر المساندة لها تواصل للأسبوع الثاني على التوالي، عملية تحرير جزيرة هيت من "داعش"، ويسيطر التنظيم على الجزيرة منذ منتصف عام 2014، التي يستخدمها منطلقاً لعملياته ضد المدنيين والأجهزة الأمنية.

وفي سياق منفصل، قتل أمس 3 أشخاص، بالعاصمة العراقية بغداد، في هجوم بعبوة ناسفة استهدف خيمة عزاء، أقامها شيعة لإحياء مراسم مقتل الإمام الحسين، وفق ما أفاد ضابط شرطة.

وقال العقيد في شرطة العاصمة، سالم النعمان، للأناضول، إن عبوة ناسفة انفجرت أمام خيمة عزاء للشيعة في منطقة الشعب، شمالي بغداد.

وأضاف أن الانفجار أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 9 آخرين بجروح، مبيناً أن سيارات الإسعاف هرعت لمكان الحادث ونقلت جثث القتلى والجرحى للمستشفيات القريبة.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور.

ويقيم أبناء الطائفة الشيعية من العراقيون، مآتم ومجالس عزاء في بغداد ومحافظات جنوب البلاد ذات الكثافة السكانية الشيعية، إحياءً لذكرى مقتل الإمام الحسين، بدءا من مطلع شهر محرم (الموافق 2 أكتوبر الجاري لهذا العام) ولغاية العاشر (الموافق 11 أكتوبر) منه.

وتقام الطقوس الدينية وسط إجراءات أمنية مشددة، لكن مسلحو "داعش" ينجحون في الغالب بتنفيذ هجمات ضد التجمعات الشيعية.

وكثف مسلحو "داعش" هجماتهم في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في الأشهر الأخيرة بالتزامن مع انحسار نفوذهم على الأرض شمالي وغربي البلاد.

وتقول بغداد إنها ستهزم التنظيم في أرجاء العراق قبل نهاية العام الجاري.
كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟

كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟
ads