المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

وزير الإعلام العُماني يؤكد أهمية مؤتمر "عُمان في الصحافة العالمية"

الإثنين 10/أكتوبر/2016 - 02:45 م
طباعة
أكد الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني، وزير الإعلام بسلطنة عُمان، أهمية المؤتمر الدولي "عُمان في الصحافة العالمية" والمعرض الوثائقي السابع الذي انطلق الْيَوْمَ في عمان.

وقال إن عقد هذا المؤتمر يدلّل على الحضور العماني في الصحافة العربية والإقليمية والدولية وأنها لا زالت حاضرة بقوه الآن وتتصدر عناوين العديد من الصحف العالمية عبر العالم.

جاء ذلك خلال افتتاح الدكتور الحسيني للمؤتمر اليوم الاثنين، الذي تنظمه هيئة الوثائق والمحفوظات العمانية والذي يهدف إلى دراسة صورة عُمان وتطورها الحضاري في الصحافة العالمية ويستعرض الوثائق والمحفوظات والآثار العمانية في هذه الصحافة، كما يسلط الضوء على أهم الشخصيات والمشاهدات التي رصدتها في عُمان وتأصيل صورتها وتوثيقها من خلال الدراسات العلمية والصور الفوتوغرافية.

ونقلت وكالة الأنباء العُمانية عن الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون العُماني فواخرجي قوله خلال افتتاح المؤتمر إن كثيرا من الأحداث العمانية وُثقت في الصحافة العربية والأجنبية خاصة في القرن التاسع عشر، مشيرًا إلى الكثير من المقالات والنصوص الأدبية التي تحدثت عن عُمان، موضحًا أن ظهور عُمان في الصحافة العربية والدولية يعكس اهتمام العالم بها وهي حاضرة في الصحافة الأمريكية.

وأشار الحراصي إلى أن عمان كانت حاضرة دومًا في الشعر الأجنبي، خاصة في الصحافة الفرنسية والهولندية والهندية والفارسية، موضحاً أن اهتمام الصحافة الأجنبية بعُمان يأتي في إطار تعميق الهوية العمانية ومن أجل البحث في تفاصيل هذه الهوية والبحث في تفاصيل حضور عمان في التاريخ الدولي وتفاعلها ودورها في بناء التاريخ المعاصر من خلال تقصي علاقات عٌمان الأدبية والتجارية والاجتماعية.

ومن جانبه، أكد الدكتور حمد بن محمد الضوياني، رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في كلمة له ـ نقلتها الوكالة ـ إن المؤتمر الرابع الذي خصص حول عُمان في الصحافة العالمية يعقد في إطار البرامج والمؤتمرات التي دأبت الهيئة على عقدها وتنظيمها داخل السلطنة وخارجها بهدف التعريف بالجوانب الحضارية والتاريخية لعُمان وتاريخها التليد وحاضرها الذي أكدته الوثائق والخرائط والمخطوطات وكافة الشواهد التاريخية والحضارية عن أنماط مختلف العلاقات الدولية لهذا البناء والتواصل الحضاري.

وأضاف أن للوثائق مكانة مهمة في حياة الأمم والشعوب فهي رصيد حي يتأسس عليه تاريخها وحضارتها وإن إثارة الاهتمام بالوثائق والحفاظ على تراث الأمة يسهم في تشجيع البحث الدائم في غمار التاريخ وتعزيز الثقة بالمستقبل تواصلاً مع الماضي المجيد مشيرًا إلى أن عُمان هي من الدول الأكثر اهتماما بتاريخها إيماناً منها بأن الحفاظ على هويتها الوطنية وكيانها الحضاري إنما يكمن في بعث تراثها وفي العناية به وترسيخه في الذاكرة الوطنية الجماعية للشعب العماني.

وأشارت الوكالة إلى أن المؤتمر الدولي الرابع (عُمان في الصحافة العالمية) يناقش سبعة وعشرين ورقة عمل، تدور حول ستة محاور، وذلك بمشاركة عدد كبير من الأكاديميين والمتخصصين والباحثين والصحفيين من السلطنة وخارجها، كما يضم المعرض الوثائقي السابع نحو ثلاثمائة وثيقة، من مختلف الصحف والمجلات العمانية والعربية والأجنبية، فضلا عن أصول بعض الصحف والمجلات، ويضم المعرض أربعة أركان، في مقدمتها الركن الخاص بالمقابلات الصحفية التي أجريت مع السلطان قابوس بن سعيد، كما يوجد ركن (عمان في الصحافة المحلية)، وركن (عمان في الصحافة العربية)، وركن (عمان في الصحافة الأجنبية).
هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads