المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

4 أفلام جسدت الشيطان في السينما المصرية.. أبرزها: «الإنس والجن» بطولة «عادل إمام ويسرا».. «التعويذة» لـ«محمود ياسين».. والفيلم الممنوع من العرض «المرأة التي غلبت الشيطان»

الإثنين 10/أكتوبر/2016 - 06:06 م
المواطن
آية محمد
طباعة
حرص عدد من الفنانين على اختراق عالم الرعب في السينما المصرية، وتناولهم على موضوعات الأشباح في عدد محدود من الأفلام التي تعرض شخصية الشيطان بشكل مباشر، وتلعب دورًا أساسيًا في أحداث الفيلم، وتجسيد دور «الشيطان»، وكيف يمكن أن يسيطر على فريسته، والوصول بها إلى الكفر بكل شئ.

تعتبر هذه الأدوار من أصعب الأدوار التي يمكن أن يقدمها أي فنان، وبخاصة أن أفلام الرعب ليست منتشرة بشكل كافي في مصر.

فيلم «الإنس والجن» قصة حب الشيطان
الفيلم الذي أحدث ضجة وقت عرضه، وتدور قصته حول الخبيرة فاطمة «يسرا» في إحدى مراكز البحوث، التي تعود من الولايات المتحدة بعد حصولها على الدكتوراه من هناك، ثم تقابل «جلال» الذي لعب دوره «عادل إمام» فيعشقها ويحاول استمالة قلبها بطرائق عدة.

وحين تدرك «فاطمة» أنها أمام شخصية غير عادية تبدأ في محاربته وتحاول الابتعاد عنه، لكن «جلال» يؤذيها لإثارة خوفها، ويظل الصراع قائمًا فيظل يبحث عن أي مدخل لكي يوقعها في حبه، حتى يفشل، فيقرر أن يكشف لها نفسه، ولكنها تتغلب عليه بقراءة القرآن.

الفيلم من إنتاج الثمانينات، بطولة عادل إمام ويسرا وعزت العلايلي وأمينة رزق، وإخراج محمد راضي.

«المرأة التي غلبت الشيطان» - ممنوع من العرض.
والسبب أنه الفيلم الوحيد في السينما المصرية طوال تاريخها الذي أظهر وبقوة تأثير العودة إلى الله والاستعانة به وبالقرأن الكريم في محاربة الشيطان والقضاء على سيطرته وتأثيره على الإنسان.

فتدور قصة الفيلم حول «شفيقة» الخادمة والعرضة لسخرية الأخرين، التي تعاني من آثار قصة حب فاشلة فتنهار وتقرر الانتحار، فيأتيها إبليس على هيئة رجل ثري صاحب نفوذ يعقد معها اتفاقا يحقق لها كل ماتتمناه من جمال ومال ونفوذ، مقابل أن تكون ملكا له وعابدة له وتوقع على إقرارين له بذلك، على أن يكون التوقيع بدمها.

هكذا تتحول «شفيقة» إلى راقصة فاتنة وتحقّق ما كان ينقصها، لكن تتولّد لديها أمنية جديدة هي التغلّب على الشيطان وإكمال باقي حياتها تحت مظلة الخير.

وينتهي الفيلم بعواء إبليس ولطمه لوجهه وهو يفر هاربًا من أمام الشيخ العجوز الذي أخذ يرتل القرآن الكريم على مسمع من الشيطان حتى نهاية الفيلم.

الفيلم من بطولة كل من نعمة مختار، عادل أدهم، نور الشريف، شمس البارودي، وإخراج يحيّ العلمي.

يوسف وهبي «سفير جهنم»
تقمص يوسف وهبي بدور الشيطان الذي يختار أسرة فقيرة ليثبت مدى سيطرته على البشر، ويعرض عليها الشباب والمال، ويستسلم «رمضان» الرجل الفقير وزوجته لغوايته فيعودان إلى سن وحيوية الشباب.

ينصرف الزوج إلى كل أشكال العربدة التي تطولها يداه كما تصادق الزوجة الشبان وتحيا حياة الرذيلة وينصرف الإبن إلى عالم الشر حتى أن يتورط بغواية الشيطان له في جريمة قتل، تعلم الإبنة أن المال هو كل شيء فتتزوج من رجل ثري، لينتصر الشيطان في استقطاب سكان جدد إلى جهنم.

ونظرًا لاعتباره أحد أفلام الرعب القوية وقتها لم يكن يعرض كثيرًا، ولم يحظى بشعبية على القنوات التلفزيونية، إلا في الفترة الأخيرة.

الفيلم من بطولة يوسف وهبي، وفؤاد شفيق، وفردوس، ليلى فوزي، محمد، وتأليف وإخراج يوسف وهبي.

فيلم «التعويذة»
يعتبر الفيلم من مجموعة أفلام الرعب القليلة في السينما العربية، ونرى تدخّل الجنّ في حياة أسرة عادية مؤلفة من رجل زوجته وابنهما مقيمان مع والدة الزوج وأختيه في منزل العائلة القديم.

هذه الأسرة تتعرض لعدة ظواهر غريبة وغير طبيعية إخافة أفرادها عبر حرق منزلهم وأذيتهم، وجسم غريب بأقدام كالماعز يتجول داخل البيت ليلًا حتى قلب حياتهم رأسًا على عقب، وفي النهاية، يتضح أن أحد الأشخاص استعان بالشيطان لإيذاء تلك الأسرة لرفضها بيع البيت له.

التعويذة هو فيلم تم إنتاجه عام 1987 من إخراج وتأليف محمد شبل وبطولة محمود ياسين ويسرا وعبلة كامل تحية كاريوكا.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads