المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تنفيذ عمليات "خسيسة" ضد قوات الجيش.. وأبطال يقدمون أرواحهم فداءًا لمصر.. وإرادة الشعب والجيش كلمة السر في القضاء على الإرهاب.. تفاصيل مسلسل "الحرب في سيناء"

الأحد 23/أكتوبر/2016 - 02:06 م
القوات المسلحة في
القوات المسلحة في سيناء
سارة صقر
طباعة
جاء اغتيال العميد أركان حرب القوات المسلحة عادل رجائى، بعد تصفية القيادى الإخوانى محمد كمال، قائد الجناح العسكري للجماعة "الإرهابية" منذ أيام قليلة على يد قوات الداخلية، لاستكمال مسلسل الحرب الدائرة بين الجيش المصري وعناصر الإرهاب في مصر، لاسيما سيناء، حيث تكمن الردود القوية علي عناصر الإرهاب في سيناء في إرادة الجيش، كذلك دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي وتأكيده علي أن‏ مصر لن تنسى تضحيات شهداء الوطن.

استهداف كمين زغدان

ففي 14 أكتوبر الجاري استشهد 10 جنود وأصيب 6 آخرين، إثر هجوم إرهابي شنته عناصر إرهابية على كمين "زغدان " الأمني بنطاق مركز بئر العبد بشمال سيناء، والذي يبعد قرابة الـ 40 كيلومترا عن جنوب مركز بئر العبد على طريق قرية المغارة بوسط سيناء.
واستغلت التلال والكثبان الرملية القريبة من الكمين في الاختباء لتنفيذ الهجوم الذي وقع على مرحلتين أدى في النهاية لاستشهاد 10 وإصابة 6 آخرين من قوات الكمين.

الجيش يثأر لأبنائه

وجاء رد القوات المسلحة المصرية سريعاً، حيث تمكنت القوات المسلحة، بعد يومين من الحادث بقصف جوى استهدف (16) ملجأ تستخدمه العناصر التكفيرية، أسفرت عن مقتل 18 تكفيريا وتدمير 4 عربات أنواع ، بالإضافة إلى تدمير 14 دراجة نارية، كما تم ضبط كميات متنوعة من الأسلحة والذخائر، كما أسفرت عن استشهاد 3 وإصابة 2 من أبطال القوات المسلحة.

واستمرت عمليات الجيش المصري في تدمير بؤرة إرهابية كبيرة لعناصر بيت المقدس، ومخزن متفجرات كبير بقرية المهدية جنوب رفح، وقتل قرابة 20 إرهابيًا وتدمير بعض السيارات والدراجات النارية، كما تمكنت القوات من تصفية 3 تكفيريين وضبط 16 عبوة ناسفة، بمنطقة الإرسال برفح، حيث حاصرت المنطقة بالكامل، وحال زحفها إلى منطقة الإرسال أهم معاقل تنظيم بيت المقدس ضبطت القوات في طريقها 16 عبوة ناسفة وفجرتها بالذخيرة الحية.
كما اشتبكت القوات مع عنصرين تكفيريين أحدهما يحمل آر بي جي، والآخر يحمل مدفعًا متعددًا، وثالث راقب تحركات القوات بمنظار تليسكوب، وتمت تصفيته.

واستمر هجوم الجيش علي العناصر الإرهابية لليوم التالي، حيث قُتل 10 إرهابيين على خلال هجمات إرهابية حاولوا تنفيذها ضد 3 كمائن أمنية برفح والشيخ زويد في توقيت واحد، كما تم تدمير بؤر إرهابية ومخازن متفجرات جنوب الشيخ زويد وشرق وجنوب العريش ورفح، حيث قصفت القوات الجوية تجمع للعناصر التكفيرية ما أسفر عن مقتل قرابة 19 إرهابيًا وإصابة العشرات وتدمير بعض السيارات والدراجات النارية.

محاولات إرهابية فاشلة

كما تعرض كمين أمني على حدود غزة بالقرب من معبر رفح البري لهجوم مسلح، إلا أن القوات المسلحة تصدت له، ما أسفر عن مقتل 4 عناصر تكفيرية وإصابة 2 اخرين وفرار باقي العناصر الإرهابية دون وقوع اصابات في صفوف القوات.

كما تعرض كمين أبو طويلة جنوب الشيخ زويد لهجوم مسلح آخر، ووقعت اشتباكات عنيفة، ونجحت القوات من صد الهجوم والحاق خسائر في صفوف التكفيريين بقتل 3 منهم وفرار باقي العناصر.
كما تصدي كمين الخروبة جنوب الشيخ زويد لهجوم إرهابي ثالث بقذائف "آر بي جي"، التي انفجرت بعيدا عن الكمين، وردت القوات بقوة ما أسفر عن مقتل 3 عناصر تكفيرية وفرار باقي العناصر.

كما أحبطت القوات المسلحة محاولة لاستهداف حواجز أمنية بمدخل مدينة الشيخ زويد الشرقى والغربى على الطريق الدولى العريش رفح بأسلحة آلية خفيفة، وفشلت محاولة استهداف كمين بوابة الشيخ زويد بقذيفة صاروخية، كما تمكنت القوات من تفجير 9 عبوات ناسفة بعد الكشف عنها أثناء حملات التمشيط.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads