المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

ما لا تعرفه عن دنجوان السينما.. "صراع في الوادي" يتسبب في الموت المبكر لـ"عمر الشريف"

السبت 03/ديسمبر/2016 - 01:03 ص
ريم محمد
طباعة
فنان مصري، حقق العديد من النجاحات على مدار مشواره الفني، لقبه جمهوره بدنجوان السينما المصرية، لقدرته على تغير جلده فى العديد من الأدوار التي كان يقدمها، فهو أول من دخل إلى عالم هوليود في السينما، وتميز ببراعته، الفنان "عمر الشريف".

ويرصد "المواطن" في السطور التاليه أبرز محطات "عمر الشريف"

عن حياته..
إسمه الحقيقي ميشيل ديمتري شلهوب، هو من مواليد 10 إبريل عام 1932، في مدينه الإسكندرية، من أسرة كاثوليكية من أصول لبنانية، كان والده تاجر أخشاب، أحب التمثيل منذ صغرة، الذي بدأه على خشبة مسرح مدرسه فيكتوريا، وكان صديق للمخرج الكبير يوسف شاهين.

بدايته الفنية..
بدأت انطلاقته الحقيقة في فيلم "صراع في الوادي" مع الفنانة فاتن حمامة، الذي حقق من خلاله جماهيريه كبيرة، وقدم بعدها فيلم "أيامنا الحلوة" مع القديرة فاتن حمامه أيضًا، وتوالت بعد ذلك أدواره في الأفلام، حيث قدم فيلم "صراع في المينا"، وفيلم "لا أنام"، وفيلم "سيدة القصر" الذي لاق نجاح كبير من الجمهور، وفيلم "نهر الحب"، وقدم في الستينات العديد من الأفلام من بينهم فيلم "لوعه حب"، وفيلم "نهر الحب"، وفيلم "الموعد"، وغيرهم، وفي عقد السبعينات قدم فيلم "الوادي الأخير"، وفيلم "الخياله"، وقدم في هذه الألفيه فيلم "حسن ومرقص" مع الفنان عادل إمام، وفيلم "روك القصبه"، وفيلم "المسافر"، وفيلم "القديس بطرس الرسول"، وفيلم "موسى والوصايا العشرة".

إنطلاقه إلى عالم العالمية..
وكانت بدايته دخوله العالمية، حين ألتقى بالمخرج العالمي دافيد لين، الذي اكتشف موهبته الرائعه في التمثيل وقدمه لخوض دور البطوله في العديد من الافلام، وفي عام 1962 قدم فيلم "Lawrence of Arabia"، ولقي شهرة جماهيرية كبيرة وأصبح العالم الغربي كله يتابع أفلامه، واستمر عمر الشريف خلال مشواره العالمي مع المخرج دافيد لين، حيث شارك في فيلم "The Yellow Rolls Royce"، وفيلم "Green Ice"، واشتهر عمر الشريف في أفلامه الأجنبية بشخصية الرجل الهادئ والغامض واللطيف ودنجوان النساء، بينما لعب في أفلامه العربية جميع الشخصيات الهزلية والأدوار الجادة والرومانسية والكلاسيكية، وفي أثناء غيابه عن مصر كان لايتوقف عن العمل في مسلسلات إذاعيه مصرية منها "أنف وثلاث عيون" ومسلسل "الحب الضائع"، وبعد انحسار الأضواء العالمية عنه عاد إلى مصر في التسعينات وتفرغ للعمل العام.

أعماله الدرامية..
شارك في مسلسل وحيد بعنوان "حنان وحنين" وتم عرضه على شاشه عام 2007، وكان يشاركه في بطوله المسلسل كلًا من الفنانة سوسن بدر، والفنان أحمد رمزي، المسلسل من تأليف وإخراج إيناس بكر.

حياته الشخصية..
تزوج من الفنانة فاتن حمامة عام 1954 بعد قصة حب كبيرة تعتبر من أعظم وأشهر قصص الحب في تاريخ السينما المصرية، ومثلا سويًا العديد من الأفلام أولها صراع في الوادي وآخرها نهر الحب، وقد تحول عمر الشريف إلى الإسلام من أجل الزواج بفاتن حمامة، وأنجب منها ولد وحيد يدعى "طارق"، وانفصلا بعد ذلك عام 1974، وبعد ذلك لم يتزوج عمر الشريف أبدًا وفي الولايات المتحدة انتشرت إشاعات عن وجود علاقة حب بينه وبين النجمة العالمية الشهيرة إنغريد برغمان ولكن لم يتم تأكيد أو نفي هذه الإشاعات، إلا أنه كان على فراش الموت كان ينطق بإسم فاتن حمامة.

الترشيحات والجوائز..
فاز بجائزة "الجولدن جلوب" لأفضل ممثل في فيلمه الذي يحمل عنوان "دكتور جيفاغو"، ورشح لجائزة الأوسكار عن أفضل دور مساعد في فيلم "لورنس العرب"، وتم منحه جائزة مشاهير فناني العالم العربي تقديرًا لعطائه السينمائي خلال السنوات الماضية، وحاز أيضًا في نفس العام جائزة "سيزر" لأفضل ممثل عن دوره في فيلم "السيد إبراهيم وازهار القرآن" "لفرانسوا ديبرون"، كما حصل ايضًا، على جائزة "الأسد الذهبي" من مهرجان البندقية السينمائي عن مجمل أعماله السينمائية.

وفاته..
بعد وفاة زوجته الفنانة القديرة فاتن حمامه، أصيب بمرض الزهايمر بسبب عشقه لها، وكان يعاني لتذكر أبرز وأشهر أفلامه، كما أنه لم يعد يميّز بين معارفه أيضًا، حيث رحل عن عالمنا بعد صراع طويل مع مرض الزهايمر في 10 يوليو عام 2015 عن عمر يناهز 83 عامًا.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads