المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بالصور.. "حواس" من سوهاج: مسح أثري قريبا لوداي الملوك

الثلاثاء 06/ديسمبر/2016 - 04:42 م
 الدكتور زاهي حواس
الدكتور زاهي حواس
أسلام عبد العال
طباعة
شهد الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ سوهاج، بقاعة المؤتمرات الكبرى، بجامعة سوهاج، فعاليات الندوة التي نظمها مركز حضارات البحر المتوسط التابع لكلية الآداب جامعة سوهاج، والتي حاضر فيها العالم الأثري الكبير الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق.

وحضر الندوة الدكتور صفا محمود السيد، رئيس جامعة سوهاج، والدكتور كريم مصلح، عميد كلية الآداب، وعدد من أساتذة الجامعة والطلاب من مختلف الكليات.

وأعرب المحافظ، عن شكره لجامعة سوهاج على عقد مثل تلك الندوات التثقيفية، مشيرًا إلى أهمية مركز حضارات البحر المتوسط في حفظ التراث والحضارات القديمة وأكد دعم المحافظة للمركز والتعاون معه في سبيل التنمية واستكمال المشروعات الأثرية بالمحافظة، كما توجه بالشكر للدكتور زاهي حواس على زيارته لسوهاج، مؤكدًا أن ذلك سيساهم في دعم خطة المحافظة للارتقاء بالمواقع الأثرية وتقديم سوهاج للعالم كله وما تحويه من آثار وكنوز، وأضاف أن "حواس" نجح في تقديم صورة رائعة للعالم عن مصر وذلك لما يمتلكه من علم وفن في إبراز قيمة الآثار المصرية.

ومن جانبه تحدث الدكتور زاهي حواس، خلال الندوة، عن الحضارة الفرعونية وأسرار الفراعنة، وأهم الاكتشافات الأثرية التي قام بها، مؤكدًا أن سوهاج موجودة بالفعل على الخريطة السياحية والأثرية لأن العالم كله يعلم تمامًا منطقة ابيدوس، لافتًا أن اكتشاف المواقع الأثرية أسفل مدينة أخميم سوف ينقل محافظة سوهاج نقلة عالمية لأنها تحتوي على معابد الآله "مين" إله الخصوبة والتناسل عند القدماء المصريين ويؤكد علماء الحفريات والآثار أن تلك المعابد أكبر من معابد الكرنك بالأقصر، وقد تم بالفعل اكتشاف رأس تمثال رمسيس الثاني والتي تزن 10 أطنان وسوف يتم استكمال عمليات الحفر والكشف عن آثار أخميم قريبًا.

وقال إنه حريص على إجراء العديد من الندوات بالجامعات المصرية وذلك في محاولة لنشر الوعي الأثري بين الشباب وتعريفهم بعظمة الحضارة المصرية التي حكمت العالم بالمعرفة والعلم منذ ما يقرب من خمسة آلاف سنة، وأعلن حواس أنه سيتم عمل مسح أثري قريبًا بوادي الملوك وذلك للكشف عن المقابر التي لم تكتشف حتى الآن وقال، إن ما تم اكتشافه من الآثار المصرية لا يمثل الا 30% فقط من الآثار الموجودة بالفعل، وإن 70% من تلك الآثار ما زال في باطن الأرض.

تحدث "حواس" أيضًا عن بعض الأفكار الخاطئة التي يعتقدها بعض الناس مثل شائعة الزئبق الأحمر ولعنة الفراعنة، والكنوز الذهبية بالمقابر، تحدث أيضًا عن تجربته مع الآثار وكيف وصل للشهرة العالمية، مشيرًا أنه تم اكتشاف بردية العام الماضي تتحدث عن بناء الأهرامات والعمال المشاركين في البناء وهو ما يثبت أن الأهرامات عمل مصري خالص.

الكلمات المفتاحية

هل توافق على اجراء تحاليل عشوائية للمخدرات؟

هل توافق على اجراء تحاليل عشوائية للمخدرات؟
ads