المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

فنانين تعرضوا للمتاعب بسبب "السوشيال ميديا".. أبرزهم أمينة خليل وشريف منير

السبت 24/ديسمبر/2016 - 01:06 م
المواطن
منار إبراهيم - سهام الشيمي
طباعة
تعد "السوشيال ميديا" هوس شباب هذا الجيل، وخصوصًا موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك" فهو محل اهتمام الشباب حاليًا، ويعتبر الوسيلة الأسهل على الإطلاق لمعرفتهم أهم الأخبار، وبالطبع أصبح أبرز اهتماماتهم هي التواصل مع نجومهم المفضلين والمحبوبين في الوسط الفني، ولكن أكثرهم يكون اهتمامهم هو انتحال شخصية فنان مشهور بفتح صفحة باسمه ونشر تصريحات غير صحيحة، وهنا بدأ ظهور المشاكل مع بعض النجوم.

ويرصد "المواطن" أبرز النجوم الذين تعرضوا للتزييف الإلكتروني مسببًا لهم المتاعب في التقرير التالي:

"أمينة خليل"
فنانين تعرضوا للمتاعب
تعد أحدث من تعرضوا للتزييف النجمة الشابة التي تفاجأت بوجود صفحة لها تنتحل شخصيتها وتتحدث باسمها، ووصل عدد متابعيها ما يقرب من نصف مليون.
ومن أبرز التصريحات الكاذبة هي إعلان "المنتحل" أنه زملكاوي وهو الأمر الذي نٌسب لأمينة، وتسبب في مشكل لها، بعدما قام بمشاركة منشور من خلال الصفحة يسب فيه اللعب "رمضان صبحي".

وظلت الشائعات حول الفنانة الشابة حتى ظهرت في لقاء تلفزيوني وقالت: "أنا أهلاوية والأمر عندي متعلق بإن ابن عمتي أهلاوي، وهو متوفي وأنا كنت بحبه جدًا، وماليش أي علاقة بالصفحة اللي كل الناس فكراها أنا".
فنانين تعرضوا للمتاعب
كما نشرت على حسابها الشخصي على "إنستجرام" صورة تحمل اسمي صفحاتها الرسمية على "الإنستجرام والفيس بوك".
فنانين تعرضوا للمتاعب
"أحمد حلمي"

أما عن "حلمي" فبالرغم من توثيق صفحته على "فيس بوك" فإنه لم يسلم من انتحال شخصيته، حيث ظهرت صفحة تحمل نفس اسم صفحته وتتحدث باسمه، وتسببت في مشكله كبيرة جدًا بعدما تم نشر شائعة وفاة الفنانة القديرة "كريمة مختار" لكن الجمهور تأكد من المعلومة بتأكدهم من توثيق الصفحة.

فنانين تعرضوا للمتاعب
وعلى غرار هذه الشائعات حول النجوم كان هناك صفحات قديمة مزيفة لفنانين آخرين ولكنهم كانوا دائما يردون بتصريحات ومنهم: 

"هاني سلامة"

لا أمتلك أي حساب شخصي أو صفحة رسمية على موقع "الفيس بوك"، والحقيقة قد اندهشت كثيرًا حينما رأيت كم صفحات المعجبين التي تحمل اسمي، وكم المشتركين عليها، والأغرب من ذلك أن هذه الصفحات والحسابات الوهمية تتحدث عن لساني سواء على المستوى الفني أو السياسي، وكلها تصريحات لا تمت لي بأي صلة، ولا أعلم من الذي ورائها ولذلك أحذر كل المتعاملين مع تلك الصفحات بأنه قد يتم خداعهم بشكل أو بآخر، وأن العديد من الأخبار التي تتداولها قد لا تكون صحيحة أو دقيقة، بخلاف أن معظم التصريحات قد تكون مفبركة لمجرد لفت الانتباه إلى تلك الصفحات لزيادة عدد المشتركين بها ليس أكثر.

"هند صبري"

ليس لدي أي حساب على الفيس بوك وكل هذا الكم من الحسابات التي تحمل أسمي مزيفة ويوجد أحد الأشخاص تحديدا قام بعمل حساب بأسمى ويقوم بإضافة الآخرين ويخاطبهم باسمي بالرغم من أني ليس لي علاقة به، وهو الأمر الذي يضايقني جدا لأني لا أحب أن يقوم أحد بالإجابة عن لساني على أمور خاصة بي، وبدأ يقل انزعاجي من ذلك بعدما أصبح من المعروف أن هناك العديد من الأشخاص الذين ينتحلون شخصيات النجوم على هذا الموقع، ولذلك قررت ألا أقوم بعمل حساب خاص حتى لا يختلط الأمر على الناس وقمت بعمل صفحة معجبين رسمية أنضم إليها حوالي 36 ألف معجب حيث لا يوجد أي صفحات أخرى تحمل اسمي إلا الصفحة الحقيقية الخاصة بي والتي أدخل عليها كل يوم في الصباح لأرد على معظم أسئلة المعجبين وهذا بخلاف الموقع الإلكتروني الخاص بي www.hendsabry.com، الذي اهتم به اهتمام كبير حيث أحرص الرد من خلاله على كل التساؤلات بانتظام.


"شريف منير"

بدأت مؤخرًا أن أقتنع بضرورة وجود حساب لي على "الفيس بوك" بعد أن قامت ابنتي "أسما" بعمل الحساب لي حتى أخوض التجربة فدخلت عليه في البداية من باب العلم بالشئ فوجدت أن هناك الكثير من الأشياء غير اللائقة، حيث اندهشت عندما رأيت أن هناك العديد من الفتيات يضعن صورهن بالمايوهات وما شابه ذلك، فاتخذته كوسيلة لمتابعة أبنائي وبرغم ثقتي فيهم ولكني أرى أنه لابد أن يلعب الأب دور الرقيب من حين لآخر لأنه حتى يستطيع أن ينصح أبنائه لابد أن يكون على دراية بما يفعلون، ولكن هذا لا ينفي أن هناك العديد من الصفحات والحسابات التي لا أعلم من يديرها وعلى أي أساس أعطى من دشنها أن يستخدم أسمي وصوري والتحدث بلساني، ولذلك فالحذر مطلوب في التعامل مع تلك الصفحات.


"نور"

"الفيس بوك" أكبر مشكلة تؤرقني في حياتي حيث أن برغم عدم عملي أي حساب خاص بي عليه إلا أن هناك العديد من الحسابات والجروبات التي تحمل أسمي ولا أعلم عنها أي شئ فلا أعلم من الذي قام بعملها ومن أعطاهم الحق التحدث مع الجمهور بلساني، ولذلك قررت عدم عمل أي حسابات على هذا الموقع واكتفيت بالتواصل مع الجمهور من خلال الإنترنت عن طريق موقعي الخاص وهو "www.nour-online.com" والذي يحتوي على صوري، والحوارات الصحفية التي نشرتها الصحف لي، ومقتطفات من البرامج التي ظهرت فيها، وأرشيف لكل الأعمال السينمائية التي قدمتها كما أنه يحتوي على قسم مخصص يستطيع الجمهور من خلاله التواصل معي من خلال إرسال أي استفسارات أو تعليقات.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads