المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

طقوس الإحتفال بالكريسماس تجمع شمل المصريين

الأربعاء 28/ديسمبر/2016 - 09:40 م
أماني الشاذلي
طباعة
تختلف احتفالات المصريين بالكريسماس عن أغلب الإحتفالات التى تشهدها دول العالم في الأول من يناير من كل عام، يصبح "العيد عيدين" كما يقولون ببعض الاحتفالات والصلوات الخاصة بالمناسبة، وممارسة العادات الاجتماعية الموروثة، وأبرزها وضع شجرة الميلاد، وتبادل الهدايا، وتناول عشاء الميلاد.

ففى 6 يناير يحتفل الإخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد، الذي يُعد من أهم الأعياد المسيحية الذي يشارك فيه المسلمون إخوتهم في الاحتفال كدليل على المؤاخاة بينهم، وتعبيرًا عن الوحدة الوطنية، لتمتد الاحتفالات في مصر منذ بداية رأس العام حتى انتهاء الأقباط من أعيادهم.

ويُعتبر عيد الميلاد ثاني أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق بعد عيد القيامة، باعتباره ذكرى ميلاد النبي عيسى عليه السلام، ويبدأ الاحتفال من ليلة 24 ديسمبر في التقويمين الغريغوري واليولياني، ونتيجة لاختلافهما ثلاثة عشر يومًا يبدأ العيد لدى أغلب الكنائس المصرية عشية 6 يناير وعلى مدار يوم 7 يناير.

ويستمتع المواطنون مسلمون ومسيحيون بالعُطلة الرسمية لعيد الميلاد في أغلب دول العالم، والوطن العربي مثل سوريا ولبنان ومصر والأردن وفلسطين ولأبناء الطائفة في العراق.

زينة الميلاد
يعود تاريخ زينة الميلاد للقرن الخامس عشر، حيث بدأت فى لندن تحديدًا، عادة تزيين المنازل والكنائس بمختلف وسائل الزينة، وافتتح أول محل تجاري متخصص لها في ألمانيا عام 1860، وسرعان ما انتشرت هذه المحلات، في جميع بلدان العالم.

وتعد شجرة العيد المزينة ببعض الثمار الحمراء من أبرز زينات عيد الميلاد، وبحسب الثقافة المسيحية فالشجرة ترمز إلى قدوم يسوع، والثمار ترمز إلى دم يسوع، كما أن اللون الأخضر يرمز إلى "الحياة الأبدية"، مع تزين الشجرة بشيء من اللونين الذهبي أو الفضي.

إضافة إلى الشجرة هناك بعض الزينات المميزة لهذا اليوم وعلى رأسها الأجراس والسلاسل الذهبية والكرات الحمراء وأكاليل أغصان دائمة الخضرة، والشموع وحلوى القصب والجوارب الحمراء، والنجوم رمزًا لنجم بيت لحم، إضافة الى وجوه لبابا نويل وغزلانه.

موسيقى الميلاد
يرتبط عيد الميلاد ببعض الترانيم والأناشيد الخاصة، التى تعود بداية انتشارها للقرن التاسع والعاشر، وكان "أفرام السرياني" من أوائل من وضعوا قصائد ملحنة للميلاد حتى لقّب بـ"شاعر الميلاد".

ولا تزال الترانيم التي ألفها في هذا الصدد متداولة حتى اليوم في الكنائس ذات الطقس السرياني، ثم توالى تأليف هذه الترانيم حتى وصلت للغة العربية مع بداية القرن الثامن عشر.

وفي عام 1992 قامت الفنانة اللبنانية فيروز بإصدار ألبوم كامل يحوي أربع عشرة أغنية وترنيمة أغلبها كلمات عربيّة لألحان عالميّة أمثال "عيد الليّل" وهي تعد النسخة العربية من أغنية "ليلة صامتة".

أطباق عيد الميلاد
يُعتبرعشاء الميلاد جزءًا مهمًا من الاحتفال به، ولكن لا يوجد طبق موحد في مختلف أنحاء العالم، بل تختلف الأطباق من بلد إلى آخر باختلاف الثقافات.

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads