المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تعرف على أهم أعياد الأقباط في مصر.. أبرزها "القيامة" و"الميلاد"

الأحد 01/يناير/2017 - 11:34 ص
أماني الشاذلي:
طباعة
يستعد الإخوة الأقباط في هذه الأيام للاحتفال بأعياد الميلاد، والتي عادة يشاركهم فيها إخوتهم المسلمين بالتهاني والاحتفال، ويرصد "المواطن" في التقرير التالي أهم أعيادهم:

- عيد القيامة

يعتبر عيد القيامة أهم أعياد الإخوة الأقباط على الإطلاق وأكبرها، ويُعرف بأسماء عديدة أخرى، أشهرها عيد الفصح والبصخة، وهو ذكرى قيامة المسيح من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صَلْبه وموته كما هو مسطور في العهد الجديد، وفيه ينتهي الصوم الكبير الذي يستمر عادة أربعين يوما.

وعيد القيامة يسبقه أسبوع الآلام الذي يبدأ بأحد السعف "أحد الشعانين"، ثم اثنين وثلاثاء وأربعاء البصخة، ثم خميس العهد، وهو ذكرى العشاء الأخير، ثم الجمعة الحزينة، ذكرى صلب السيد المسيح، ثم سبت النور، وأخيرا أحد القيامة.

- عيد الميلاد

يُعد ثاني أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق بعد عيد القيامة، ويمثل ذكرى ميلاد يسوع المسيح، بداية من ليلة 24 ديسمبر، ونهار 25 ديسمبر في التقويمين الجريجوري واليولياني، غير أنه نتيجة لاختلاف التقويمين بثلاثة عشر يوما، يقع العيد لدى الكنائس التي تتبع التقويم اليولياني عشية 6 يناير ونهار 7 يناير.

وعيد الميلاد يضم احتفالات دينية وصلوات خاصة للمناسبة، واجتماعات عائلية واجتماعية، وأبرز طقوسه وضع شجرة الميلاد، وتبادل الهدايا، واستقبال بابا نويل، وتناول عشاء الميلاد، خصوصا في الدول الأوروبية والولايات المتحدة.

وهناك أعداد كبيرة من غير المسيحيين تحتفل بالعيد نفسه أيضا، وهو عطلة رسمية في أغلب دول العالم وفي الوطن العربي، في كل من: سوريا، لبنان، مصر، الأردن، فلسطين، ولأبناء الطائفة في العراق.

- عيد الغطاس


"عيد الظهور الإلهي" أو عيد الغطاس، عيد يحتفل به المسيحيون في الثامن عشر من يناير، وهو ذكرى معمودية يسوع في نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان، فحسب المعتقدات المسيحية، انفتحت السماء في هذا اليوم، وانطلق صوت الله يقول: "هذا هو ابني الحبيب فله اسمعوا"، وهو الحدث الذي يظهر المسيح للعالم علنا، وسمي عيد الغطاس لأن عملية التعميد تتم من خلال تغطيس الطفل في الماء.

وتتفق الكنائس جميعها في احتفالاتها بعيد الغطاس، من خلال صلوات لتبريك المياه تسمى صلوات «اللقان»، التي يبارك بها الشعب والمنازل والحقول، أما الاحتفال الشعبي فيكون بأكل القلقاس والقصب.

- مولد الملاك ميخائيل

الملاك ميخائيل هو رئيس الملائكة الذي حارب الشيطان وهزمه عندما تمرد على الله، وكذلك هو المبشر بقيامة السيد المسيح، ويعتقد المسيحيون أن الملاك ميخائيل هو حامي الكنائس، لذلك تشيد كنيسة باسمه دائما في أعلى حصون الأديرة وعلى مشارف المدن.

ويحتفل المسيحيون بمولد رئيس الملائكة يومي 20-21 نوفمبر، ومن أهم مظاهر الاحتفال عقد قداس العيد وشراء حلويات المولد وتعليق الزينة وفروع النور والإضاءة (الكهارب)، وبعض المحافظات، خاصة الريفية، تقيم الملاهي الشعبية أمام الكنائس "مراجيح أطفال وألواح رماية ونيشان"، ويشارك آلاف المسلمين في إحياء هذه الاحتفالات، وطلب الشفاعة من رئيس الملائكة.

- مولد القديسة دميانة

كانت القديسة دميانة من أسرة كبيرة ثرية، تستطيع التمتع بكل مباهج الحياة، لكنها اختارت حياة الزهد الروحانية، فكانت الابنة الوحيدة للوالي مرقص، والي البرلس والزعفرانة، ولم يكن لها إخوة من أبويها.

وكانت منذ طفولتها متدينة ملتزمة دينيا، أما والدها فقد تراجع عن إيمانه بالدين المسيحي، وعاد لعبادة الأصنام، فوقفت له بالمرصاد ووبخته، وردَّته للإيمان بالكتاب المقدس، فاعترف بإيمانه بالسيد المسيح أمام الإمبراطور وقتها، فقُتل ونال إكليل الشهادة، ثم أكملت حياتها في التدين والزهد حتى نالت إكليل الشهادة، بعد أن عذّبها الإمبراطور وجنوده.

- مولد مارجرجس

القديس مارجرجس هو أحد أشهر شهداء المسيحية، وهو معروف ومكرم من الكنائس الشرقية والغربية، ونظرا لبطولته وشجاعته، فقد اتخذته العديد من البلاد شفيعا حاميا ورمزا للفروسية والنُّبْل، وهو من مواليد فلسطين، واستشهد في عام 303 ميلادية خلال اضطهاد الإمبراطور الروماني دقلديانوس المسيحية وأتباعها.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads