المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

أسباب تأخر الحمل في مراحله الأربعة

السبت 07/يناير/2017 - 08:19 م
أرشيفية
أرشيفية
رشا جلال
طباعة
قال الدكتور محمد الشريف، استشاري أمراض النساء والتوليد والعقم، إن تأخر الحمل أزمة تعرقل حياة الكثير من الأسر، مشيرًا إلى رحلة الحيوانات المنوية من عنق الرحم حتى إنغماس البويضة ببطانة الرحم، وهي الرحلة التي توضح أسباب تأخر الحمل.

تمر الحيوانات المنوية من عنق الرحم لتصل إلي تجويفه، ويزيد عدد الحيوانات المنوية التي تبدأ الرحلة عن ١٠٠ مليون حيوان منوي، ويمثل عنق الرحم العائق الأول الذي لابد من عبوره؛ علمًا بأن الحيوانات المنوية كانت تسبح في السائل المنوي، ولا بد أن تتركه لتصل لعنق الرحم لأن السائل المنوي لا يعبر عنق الرحم، وهنا تتجلى قدرة الله، حيث جعل لعنق الرحم إفرازت تسمى مخاط عنق الرحم وهو الذي يحمل الحيوانات المنوية من السائل المنوي لإيصاله لتجويف الرحم.

وأوضح "الشريف" أن أسباب الفشل لهذه المرحلة الأولى تتمثل في:
- نقص العدد الأولي للحيوانات المنوية، أو الحركة الأمامية، وهذا يظهر في تحليل السائل المنوي.
- مشكلة مؤثرة على عنق الرحم؛ مثل الإلتهابات المهبلية، وأن الكي لعنق الرحم الذي يقوم به كثير من الأطباء بدون مراعاة تأثيره السلبي على عنق الرحم، والضيق التشريحي الشديد لعنق الرحم.
- أجسام مضادة للحيوانات المنوية تؤدي إلى موتها عند عنق الرحم.

 يبدأ الجزء الثاني من الرحلة داخل تجويف الرحم بنجاح حوالي ٥٠ مليون حيوان منوي من عبور الحاجز الأول، يقوموا بالسباحة داخل تجويف الرحم بمساعدة خلايا بطانة الرحم، حتي الوصول لمدخل أحد قنوات فالوب، وهذه رحلة طويلة من السباحة تصل من ١٢:١٨ ساعة.

وأوضح "الشريف" أنه الجزء الثاني للرحلة قد يتخلله أسباب تؤخر الحمل؛ مثل مشاكل ببطانة الرحم كضعف البطانة، أو وجود سائل داخل تجويف الرحم يقتل الحيوانات المنوية، ويمكن أن يكون سائل مرتجع من قنوات فالوب، ووجود مشكلة بالتجويف مثل الإلتصاقات الرحمية أو اللحميات أو الأورام الليفية.

وتبدأ المرحلة الثالثة للرحلة بإتجاه الحيوانات المنوية إلى مكان البويضة داخل قناة فالوب، بمساعدة أهداب داخلية توجه الحيوانات المنوية في الإتجاه السليم، وتصل الحيوانات المنوية إلى البويضة، ويجتمع آلاف الحيوانات المنوية لمحاولة تخصيب البويضة، وهنا تسمح البويضة لحيوان منوي واحد فقط بالدخول داخلها وتمنع الباقي، ويتحد الحيوان المنوي بالبويضة ليكونا بويضة مخصبة.

وأشار استشارى النساء والتوليد والعقم، إلى أسباب بعينها ترتبط بالمرحلة الثالثة، وقد تؤدي إلى تأخر الحمل؛ مثل مشكلة انسداد الأنابيب، أو تضخمها، الذي قد يحتوي على مواد صديدية تقتل المني، أو إلتهاب مؤثر على الأهداب الدقيقة التي توجه الحيوانات المنوية إلي البويضة.

 ويأتي الجزء الرابع والأخير من الرحلة، وتسمى مرحلة الإنغماس، حيث تحرك البويضة المخصبة من قناة فالوب بمساعدة أهداب القنوات في إتجاه معاكس للإتجاه السابق للحيوانات المنوية، حيث توجهها الأهداب نحو تجويف الرحم، وهنا تغير الاتجاهات لحكمة من الله، فبعد التخصيب يتم إفراز مواد من البويضة المخصبة لتوجه الأهداب في الإتجاه المعاكس، وعند وصول البويضة المخصبة لبطانة الرحم، تختار مكان مناسب لإنغماس الجنين، وهنا تكون مرحلة العلقة ويحدث الحمل:

واختتم "الشريف"، حديثه بالإشارة إلى المشكلات المحتملة بالجزء الرابع للرحلة، والتي تكمن في احتمالية وجود مشكلة بالأهداب الداخلية للأنابيب لا تمكن البويضة المخصبة بالوصول للرحم، أو مشاكل بتجويف الرحم مثل الحاجز الرحمي، واللحميات الرحمية، والأورام الليفية، والالتصاقات الرحمية، أو مشاكل ببطانة الرحم مثل البطانة الضعيفة، أو وجود سائل يقتل البويضة المخصبة.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads