المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"المخترعين الصغار".. براعم مصرية في طي النسيان

الأحد 08/يناير/2017 - 01:29 م
أرشيفية
أرشيفية
أماني الشاذلي
طباعة
"مين اللي قال أن إحنا صغار، ده إحنا المستقبل كله"، الأطفال والشباب في أي مجتمع هم نبتة المستقبل وبناة الغد وسواعد الأمة، ومصر مليئة بالكثير من أبنائها الذين يستطيعون تغيير الواقع للأفضل، ودفع عجلة البحث العلمي للأمام، ولن يتحقق ذلك إلا بوجود رؤية جديدة منظومة البحث العلمي في الدولة، لدعمهم والارتقاء بهم واستخراج إبداعاتهم.

وفي هذا الإطار كرم الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، الطالب عبد الرحمن محمد عمران، بالصف الثالث الثانوي بمدرسة العقاد الثانوية بأسوان، من ذوى الاحتياجات الخاصة "حركيًا"، مبتكر مشروع جيل جديد من الأجهزة التعويضية، كرسي كهربائي متحرك لمساعدة مرضى الشلل الرباعي، يتم التحكم به عن طريق حركة الرأس.

وأشاد "الهلالي"، وفقًا لبيان صحفي، بموهبة الطالب في الإبداع والابتكار، متمنيًا له المزيد من التفوق والإجادة، ووجه الطالب بتعزيز ثقته بنفسه لما لديه من موهبة وإبداع يفتخر، ويعتز بها الجميع، وحثه على مواصلة عمله الإبداعي للعمل على تنميه وطنه.

عبد الرحمن عمران، ليس الأول من بين المخترعين الصغار المصريين، ولن يكون الأخير، فمصر مليئة ببراعمها النوابغ والمفكرين، ويسلط "المواطن" الضوء على أبرز المخترعين المصريين الصغار في السطور التالية.

جهاز لتنقية هواء المنزل

تمكنت هاجر أحمد عبد العزيز، الطالبة بالصف الخامس الابتدائي، من ابتكار جهاز لتنقية هواء المنزل من خلال الاستعانة بخامات البيئة الرخيصة، موضحة خلال المعرض، إن الجهاز عبارة عن صندوق صغير موصل بدائرة كهربائية، وقطعة من الإسفنج وفتحات للتهوية، وجهاز لشفط الهواء من غازات ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة، لتنقية هواء المنزل بشكل فعال وبنسبة تنقية تتجاوز الـ75%.

جهاز لمراقبة الأطفال عن بعد

ابتكرت رغدة عصام، الطالبة بالمرحلة الابتدائية، جهاز يستخدمه الوالدان أثناء وجودهما خارج المنزل في مراقبة الأطفال والتواصل معهم بشكل مباشر في حالات الطوارئ، معتمدة في المقام الأول على الاستعانة بخامات البيئة الرخيصة، وتوصيل الجهاز على سرير الطفل وغرفته وتوصيل دائرة تعتمد على شبكة الواي فاي والمحمول، الذي سيتم تحويله من خلال الجهاز إلى كاميرا مراقبة، وسماعات لتوصيل الصوت للأم والأب وهم خارج المنزل.

جهاز رافعة للسيارات

نجحت رحمة محمد عبد الرشيد، الطالبة بالصف الثالث الابتدائي، أصغر مشاركة في معرض شركة "أنتل" الدولي للعلوم والهندسة، في اختراع جهاز رافعة للسيارات والأجسام الثقيلة للتيسير على المواطنين، ويعتمد مشروعها على دائرة كهربائية، واستخدام خامات من البيئة، وبأسعار تتناسب مع المواطن المصري البسيط.

جهاز أمان من الغاز

وتم كذلك تكريم، محمد مجدي إبراهيم، الطالب في الصف الثاني الإعدادى، لتميزه في المجال العلمي وقيامه باختراع جهاز أمان للغاز متعدد الأنظمة، لمنع مخاطر الغاز عن المنازل والمصانع والشركات، للحد من خطورة تسرب الغاز وما ينتج عنه من كوارث وحرائق قد تؤدي إلى إزهاق الأرواح.

تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى بنزين صناعي

تمكن الطالبان عمر يوسف وعبد الله حسن عبد الفتاح بالصف الأول الثانوي، من ابتكار جهاز يمكن من خلاله تحويل الغازات المتسببة في الاحتباس الحراري ومنه غاز ثاني أكسيد الكربون والميثان إلى بنزين صناعي ووقود لتشغيل السيارات والآلات بالمصانع وتوليد الطاقة.

ويقوم اختراعهم على استخدام غازي الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون في إنتاج البنزين الصناعي وحل مشكلة الاحتباس الحراري، وتحويلها إلى بنزين صناعي يمكن الاستفادة منه في المستقبل، حيث أنهم قاموا بعمل تفاعل كيميائي ضم غازات ثاني أكسيد الكربون والميثان وبخار الماء، مما أنتج مادة الميثانول مع الماء وتم عمل تقطير له، وأنتج مصدر وقود جديد يمكن استخدامه في السيارات والمصانع.

جهاز يساعد المكفوفين في السير

استطاعت طالبة ابتدائية من ابتكار جهاز لتنبيه المكفوفين أثناء السير، وأيضًا اخترعت طفلتان بالابتدائي جهازًا لتوليد الكهرباء من البطاطس.

إنسان آلي

حصل الطالب خالد خالد حسن، على المركز الأول في معرض "انتل"، لابتكاره إنسان آلي "روبوت" منزلي، مزود بكاميرا رقمية، يدار بواسطة تطبيق عبر الهاتف المحمول، يمكن المستخدم من التحكم فيه عن بعد، بما يتيح للمستخدم متابعة ومراقبة المكان الموجود فيه الروبوت من أي مكان وفي أي وقت عبر الإنترنت.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads