المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

في ذكرى ميلادها.. مالا تعرفه عن الفنانة عايدة رياض

الإثنين 23/يناير/2017 - 02:37 م
عايدة رياض
عايدة رياض
طباعة
اية محمد
يحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة، عايدة رياض، وقفت على خشبة المسرح كراقصة ثم كممثلة، وتدرجت في الأدوار حتى نالت مساحات واسعة في الأعمال الفنية التي شاركت فيها.

ولدت عايدة رياض راغب شحاتة، وُلدت في 23 يناير 1954 بالقاهرة.

كانت "عايدة" بطلة في لعبة جمباز في المرحلة الابتدائية، وتتقن العزف على آلتي "الأوكورديون والبيانو".


بدأت حياتها الفنية كراقصة في الفرقة القومية للفنون الشعبية وعمرها 14 عامًا، ومن ثم أصبحت الراقصة الأولى وعن طريقها شاهدها المخرج أحمد ياسين لتقوم بأول أدوارها في فيلمه مع" تحياتي لأستاذي العزيز".

وقدمت بعدها مسرحيات عديدة منها "واحد لمون والتاني مجنون"، و"جوز ولوز"، ثم للتلفزيون مسلسلات "بريق السحاب، حارة المحروسة، المال والبنون، مارد الجبل، لعب الحب والانتقام، ليالي الحلمية".

من أبرز أعمالها

إعدام طالب ثانوي، والأخرس، وعنبر الموت، واللعب مع الكبار، وأحلام هند وكاميليا، وأهل القمة، وشباب على كف عفريت، وفتحية والمرسيدس، والكيت كات، ودم الغزال، وأيام الشر، وانتقام امرأة، والخطيئة السابعة، وخالتي فرنسا، وملك وكتابة، والحكاية فيها منة، وبدل فاقد وفي التليفزيون شاركت في عدة مسلسلات منها مارد الجبل، وليالي الحلمية، والمال والبنون.



وأيضًا مسلسلات عائلة الحاج متولي، وهوانم جاردن سيتى، وحارة المحروسة، وسلالة عابد المنشاوي، وحكايات وبنعيشها، وشربات لوز، وبنت أفندينا، وحاميها وحراميها، والصندوق الأسود، والأسطورة.

"جوائزها"

حصلت "عايدة" على جائزة الفرق القومية الاستعراضية، وعن فيلمي "أهل القمة" و"أحلام هند وكاميليا".

تم اتهامها في قضية للآداب أطلق عليها "الكومبارس"، بعد القبض عليها مع 6 فنانات كومبارس، وعاقبتها المحكمة بالحبس لمدة عام، لكنها حصلت على البراءة في الاستئناف عام 1983.

" زواجها"

تزوجت من الفنان محرم فؤاد في 24 فبراير 1982، وخلال أزمتها غنى لها "حزينة يا مصر"، تعبيرًا عن تضامنه مع زوجته ورفضه الاتهام الموجه إليها، وانفصلا في أواخر الثمانينيات.

ابتعدت "عايدة" عن الرقص بشكل ملحوظ، رغم ذلك قالت في حوار صحفي لها: "لم أبتعد عن الرقص تمامًا، خاصة أنني أرقص في المسرحيات التي أقدمها أحيانًا، لكن لا بد أن أراعي كِبر سني".

إرسل لصديق

ads

تصويت

برأيك هل ستنتصر العادات والتقاليد والعُرْف على دعوات السوشيال ميديا ؟

برأيك هل ستنتصر العادات والتقاليد والعُرْف على دعوات السوشيال ميديا ؟
ads

تابعنا على فيسبوك

ads
ads
ads
ads