المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الملا: تنفيذ خطة تطوير ورفع كفاءة معامل التكرير باستثمارات 8 مليارات دولار

الأحد 05/فبراير/2017 - 07:48 م
المواطن
ليلي كامل
طباعة
أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أنه جاري تنفيذ خطة متكاملة لتطوير ورفع كفاءة معامل التكرير الحالية، باستثمارات تبلغ 8 مليارات دولار، بهدف تأمين إمدادات الوقود ومواكبة الطلب المحلى المتزايد على المنتجات البترولية، وتقليص الكميات التي يتم استيرادها من الوقود (البنزين والسولار والبوتاجاز).

جاء ذلك خلال زيارته لمحافظة أسيوط، لتفقد معمل أسيوط لتكرير البترول ووحدة استرجاع الغازات الجديدة (2 VRU)، يرافقه المهندس محمد طاهر وكيل أول الوزارة لشئون البترول، والمهندس طارق الحديدي، الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول، ورؤساء الشركات القابضة، وكان في استقباله المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، والمهندس ناجي كساب رئيس مجلس إدارة شركة أسيوط لتكرير البترول، والعديد من القيادات بالشركة.

وقال الملا، إنه تم البدء خلال العام الجاري في أعمال تنفيذ مشروعين جديدين لتطوير وتوسعة معمل أسيوط لتكرير البترول، وهما مشروع وحدة إصلاح "النافتا"، بالعامل المساعد ومشروع مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت، بهدف زيادة قدرة المعمل على توفير المنتجات البترولية الرئيسية من بنزين وسولار وبوتاجاز، وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمحافظات صعيد مصر.

وأشار الوزير إلى الانتهاء من مشروع وحدة استرجاع الغازات (2 VRU) لإنتاج البوتاجاز والنافتا، بمعمل تكرير أسيوط، وجاري حاليًا تنفيذ مشروعات أخرى، مثل مشروع المصرية للتكرير بمسطرد، الذي سيدخل مرحلة التشغيل العام الجاري والتوسعات والوحدات الإنتاجية الجديدة بمعمل السويس لتصنيع البترول ومعملي ميدور وانربك بالإسكندرية.

من جانبه ثمن المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، جهود القيادة السياسية لتنمية الصعيد، وأخرها قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بإنشاء الهيئة العامة لتنمية الصعيد، والتي ستساهم في إحداث نقلة حضارية شاملة، وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين، لافتًا إلى أن البترول والطاقة هما قاطرة التنمية المستدامة التي تعتمد عليهم معظم المشروعات اعتمادًا أساسيًا، مشيدًا بالدور الذي تقوم به وزارة البترول والثروة المعدنية لتأمين احتياجات الصعيد من المنتجات البترولية، بتطوير ورفع كفاءة معمل أسيوط لتكرير البترول، وإنشاء البنية التحتية التي تساعد على تنفيذ ذلك.

واستمع الوزير خلال زيارته لمعمل أسيوط لتكرير البترول، إلى شرح من المهندس ناجي كساب، رئيس الشركة لمشروع إنشاء وحدة إسترجاع غازات (2 VRU)، بطاقة 400 ألف طن سنويًا بتكلفة 178 مليون جنيه، والهدف منه استيعاب كميات الغازات من قمم أبراج وحدتي التقطير الجوي، نظرًا لزيادة طاقة التكرير من 2.5مليون طن إلى 4.5 مليون طن سنويًا، بالإضافة إلى استيعاب الغازات المنتجة من مشروع إنتاج البنزين عالي الاوكتان (CCR) لاسترجاع أكبر كمية ممكنة من البوتاجاز وتشغيل وحدتي التقطير الجوي بأقصى حمولة ممكنة، لتوفير التغذية للمشروعات الجديدة (مجمع إنتاج البنزين عالي الاوكتان ومجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت).

وأوضح أن المشروع ساهم في زيادة نسبة استرجاع البوتاجاز من الخام لتصل تقريبًا إلى 100% مما أدى إلى زيادة كمية إنتاج البوتاجاز من 60طنيوم بنسبة 0.5 % إلى 120طنيوم بنسبة 1% من التغذية (12 ألف طن خاميوم)، والذي يصل إنتاجه إلى 190 طنيوم بعد تشغيل مشروع مجمع إنتاج البنزين عالي الاوكتان (CCR)، ومن المتوقع أن يسترجع المشروع الأموال التى صرفت عليه خلال ١٦ شهرًا.

كما قام الوزير والمحافظ بتفقد وحدة استرجاع غازات (2 VRU) ووجه الوزير بضرورة الإسراع بتنفيذ كافة المشروعات القائمة والالتزام بالجدول الزمني للانتهاء من المشروعات في أسرع وقت لتوفير البنزين للسوق المحلى وترشيد الاستيراد بالعملة الصعبة.


أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads