المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

في ذكرى تأسيسها.. تعرف على تاريخ القمم العربية "الطارئة والعادية"

الأربعاء 22/مارس/2017 - 07:08 م
المواطن
طباعة
رحاب جمعة
تحتفي الجامعة العربية اليوم الأربعاء،  بالذكرى الثانية والسبعين لإعلان تأسيسها، والذي يوافق اليوم الثاني والعشرين من مارس عام 1945، ومنذ تأسيسها عقد القادة العرب 36 اجتماع قمة، بينها 24 قمة عادية و9 قمم طارئة، إلى جانب 3 قمم اقتصادية.

وخلال السطور التالية يرصد "المواطن" تاريخ مؤتمرات القمة العربية.

قمة انشاص: عقدت في مايو من عام 46 وركزت على قضية فلسطين وعروبتها، واعتبرتها في قلب القضايا العربية القومية، إلى جانب مساعدة الشعوب العربية على نيل استقلالها من المستعمر.

قمة بيروت: عقدت في نوفمبر من عام 56 ودعت في بيانها الختامي إلى مناصرة مصر ضد العدوان الثلاثي، وسيادتها على قناة السويس، وتأييد نضال الجزائريين ضد الاستعمار الفرنسي.

قمة الإسكندرية: عقدت في سبتمبر من عام 64 ودعت إلى دعم التضامن العربي وتحديد الهدف القومي ومواجهة التحديات، والترحيب بمنظمة التحرير الفلسطينية.

قمة الدار البيضاء: وعقدت في سبتمبر من عام 1965وقررت الالتزام بميثاق التضامن العربي، ودعم قضية فلسطين عربيا ودوليا، والتخلي عن سياسة القوة وحل المشاكل الدولية بالطرق السلمية، وتصفية القواعد الأجنبية وتأييد نزع السلاح.

قمة الخرطوم: وعقدت أغسطس من عام 67 ودعت إلى إزالة آثار العدوان الإسرائيلي، واللاءات الثلاث وهي لا صلح، ولا تفاوض مع اسرائيل، ولا اعتراف بها، والاستمرار في تصدير النفط إلى الخارج.

قمة الرباط: وعقدت في ديسمبر من عام 69 ودعت إلى إنهاء العمليات العسكرية في الأردن بين المقاتلين الفلسطينيين والقوات المسلحة الأردنية، ودعم الثورة الفلسطينية.

قمة الجزائر: وعقدت في نوفمبر من عام 73 وقالت باستحالة فرض حل على العرب، في اعقاب حرب أكتوبر التي اعتبرتها القمة نتيجة حتمية لسياسة إسرائيل العدوانية.

قمة الرباط: عقدت في نوفمبر من عام 74 ووضعت أسس العمل العربي المشترك، والالتزام باستعادة حقوق الشعب الفلسطيني، واعتماد منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني.

قمة الرياض السداسية غير العادية: وعقدت في أكتوبر من عام 76 ودعت إلى وقف اطلاق النار في لبنان وإعادة الحياة الطبيعية إليه واحترام سيادته ورفض تقسيمه، وإعادة اعماره، وتشكيل لجنة عربية لتنفيذ اتفاقية القاهرة.

قمة القاهرة: وعقدت في أكتوبر من عام 76 وصدقت على قرارات قمة الرياض السداسية.

قمة بغداد: وعقدت في مايو من عام 78 ورفضت اتفاقية كامب ديفيد التي وقعها الرئيس المصري الراحل أنور السادات مع إسرائيل، ونقل مقر الجامعة العربية وتعليق عضوية مصر ومقاطعتها.

قمة تونس: وعقدت في نوفمبر من عام 79 وأكدت على تطبيق المقاطعة على مصر، ومنع تزويد إسرائيل بمياه النيل، وإدانة سياسة الولايات المتحدة وتأييدها لإسرائيل.

قمة عمان: وعقدت في نوفمبر من عام 80 وقالت إن قرار مجلس الأمن 242 لا يشكل أساسا صالحا للحل في المنطقة، ودعت إلى تسوية الخلافات العربية.

قمة فاس: وعقدت في نوفمبر من عام 81 وبحثت في مشروع السلام العربي، والموقف العربي من الحرب العراقية الإيرانية، وموضوع القرن الإفريقي.

قمة الدار البيضاء غير العادية: وعقدت في اغسطس من عام 85 وبحثت القضية الفلسطينية، وتدهور الأوضاع في لبنان، والإرهاب الدولي.

قمة عمان غير العادية: وعقدت في نوفمبر من عام 87 وبحثت موضوع الحرب العراقية الإيرانية والتضامن مع العراق، والنزاع العربي الإسرائيلي، وموضوع عودة مصر إلى الصف العربي.

قمة الجزائر غير العادية: وعقدت في يونيو من عام 88 ودعت إلى دعم الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وبحثت موضوع المؤتمر الدولي حول السلام، والسياسة الأمريكية وقضية فلسطين.

قمة الدار البيضاء غير العادية: وعقدت في مايو من عام 89 وأعادت مصر إلى عضوية الجامعة العربية، وبحث قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، والمؤتمر الدولي للسلام، وتشكيل لجنة لحل الأزمة اللبنانية، والتضامن مع العراق.

قمة بغداد غير العادية: وعقدت في مايو من عام 90 واعتبرت القدس عاصمة لدولة فلسطين، ودعم قيام اليمن الموحد، والتحذير من تصاعد موجات الهجرة اليهودية إلى وخطورتها على الامن القومي العربي، وإدانة قرار الكونغرس الامريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل

قمة القاهرة غير العادية: وعقدت في أكتوبر من عام 90 وأدانت العدوان العراقي على الكويت، وأكدت سيادة الكويت، وشجب التهديدات العراقية للدول الخليجية.

قمة القاهرة غير العادية التي عقدت في يونيو من عام 96 ودعمت جهود السلام على اساس قرارات مجلس الأمن الدولي، ودعم اتفاق العراق مع الأمم المتحدة حول برنامج النفط مقابل الغذاء.

مؤتمر القمة بالقاهرة في أكتوبر عام 2000 فقد كان قمة القاهرة غير العادية ، ودعت إلى دعم الانتفاضة الفلسطينية، وتقرر فيها إنشاء صندوق دعم القدس.

قمة عمان عام 2001، اتخذت فيه القمة 14 قرار في مقدمتها تعهد القادة العرب بدعم صمود الشعب الفلسطيني مالياً وسياسياً وتحذير إسرائيل من مخاطر تنصلها من الأسس التي قامت عليها منذ مؤتمر مدريد 1991.

قمة بيروت 2002، وقد طغت على أعمال هذا المؤتمر الحالة في الأراضي الفلسطينية حيث زاد التوتر في الأراضي المحتلة مع اجتياح غزة ومذبحة مخيم جنين وحصار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقره.


قمة القاهرة 2003، عقد هذا المؤتمر في ظل ظروف بالغة السوء حيث تم بعد غزو العراق من قبل القوات الأمريكية والبريطانية.

قمة تونس 2004، لم تنعقد تلك القمة وتم إلغائها قبل انعقادها بيوم وسط إحباط الشارع العربي.

قمة الجزائر 2005، حيم الحزن على تلك القمة التي افتتحت مؤتنرها بوقف دقيقة حداد على روح الراحل الرئيس الاماراتي زايد بن سلطان والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والرئيس الشهيد رفيق الحريري.

قمة الخرطوم 2006، أهم القرارات في تلك القمة كانت بشأن القضية الفلسطينية وقضية دارفور.

قمة الرياض 2007، القمة العربية 2007 في الرياض استضافت القمة العربية في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات في العاصمة السعودية الرياض ، وذلك بتاريخ 24 مارس 2007م ، وقال نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني بأن قمة الرياض ستعكس إيجابا على الوضع في لبنان.

قمة دمشق 2008، تضمنت القمة القضايا الأساسية في المنطقة، مسار القضية الفلسطينية، تطور الصراع العربي الإسرائيلي، المشكلة اللبنانية، وأكد الوزراء على احترام وحدة وسيادة العراق، واتخاذ موقف عربي موحد لاخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وبحث التضامن العربي وتنقية الاجواء العربية ومبادرة السلام العربية والقضايا الحيوية كافة في المنطقة.

قمة الدوحة 2009، و تحدت جامعة الدول العربية المحكمة الجنائية الدولية بإعطاء "الترحيب الحار" إلى الرئيس السوداني عمر حسن البشير، الذي أصدرت المحكمة مذكرة توقيف ضده بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور ووصفنها بأنها إبادة جماعية.

قمة سرت 2010، انطلقت القمة الثانية والعشرين في مدينة سرت الليبية الساحلية ، وسط غياب واضح لقادة عرب بارزين، حيث يتردد أن قادة كل من السعودية ومصر والمغرب والإمارات ولبنان والعراق وسلطنة عمان واليمن لن يحضروا القمة.

قمة بغداد 2011، تم تعليق عضوية ليبيا في تلك القمة.

قمة العراق 2012، قد تم تأجيل القمة عدة مرات بسبب الاحتجاجات التي تعصف في معظم الدول العربية، وقد قامت الحكومة العراقية بإرسال دعوات لجميع الأعضاء باستثناء سوريا والتي تم تجميد عضويتها في المنظمة، وناقشت القمة العربية تسعة بنود على رأس موضوع تطوير هيكلية الجامعة العربية ومن بينها الأزمة السورية.

قمة الدوحة 2013، عُقدت قمة جامعة الدول العربية لعام 2013 في الدوحة في قطر ما بين 21 إلى 27 مارس 2013، ووقتها اعترفت الجامعة بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلا شرعيا للشعب السوري. وبذلك، أعطي مقعد سوريا في القمة لهذا الائتلاف. رفض هذا القرار كل من الجزائر ولبنان والعراق.

قمة الكويت 2014، تضمن المؤتمر القضايا الأساسية في المنطقة، مسار القضية الفلسطينية، تطور الصراع العربي الإسرائيلي، المشكلة السورية، وبحث التضامن العربي وتنقية الاجواء العربية ومبادرة السلام العربية والقضايا الحيوية كافة في المنطقة.

قمة شرم الشيخ 2015، وكانت قمة شرم الشيخ وسط الكثير من الأزمات السياسية، فيما يتعلق باليمن والخطر الحوثي والإيراني والإرهاب والمخطط الذي يستهدف الشرق الأوسط، وفي نهاية القمة أصدر قرار بإنشاء قوة عسكرية مشتركة.

قمة موريتانيا 2017، شهدت القمة العربية التي عقدت بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، غياب بعض رؤساء وقادة الدول، وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد رفض المغرب استضافتها، مبررة ذلك بأن العالم العربي يواجه تحديات حقيقية، ولا يمكن أن تصبح القمة مجرد مناسبة للاجتماع فقط.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تعتقد أن السينما المصرية شوهت سيرة النبي ؟

هل تعتقد أن السينما المصرية شوهت سيرة النبي ؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads