المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

صنعت تاريخًا فنيا لا يُنسى وأوقعت النمر الأسود في حبها.. هالة فؤاد

الأحد 26/مارس/2017 - 03:04 م
ريم محمد
طباعة
فنانة مصرية قدمت العديد من الأعمال السينمائية والدراما التليفزيونية التي أحبها جمهورها وظلت راسخة في أذهانهم حتى الآن، وعرفت بأدوارها المميزة التي ظهرت بها، وقفت أمام عدد كبير من نجوم الوسط الفني، صنعت تاريخًا في السينما والدراما التليفزيونية مشرفًا لها لايمكن لأحد أن ينساه، الفنانة المتألقة هالة فؤاد.

اسمها هالة أحمد فؤاد، وشهرتها "هالة فؤاد"، ولدت في 26 مارس عام 1958 بمدينة القاهرة، وتخرجت من كلية التجارة، وهي ابنة المخرج الكبير أحمد فؤاد، بدأت مشوارها الفني عندما كانت صغيرة، حيث شاركت بدور صغير في مسرحية "عائلتي".

وشارك بعد ذلك في عدد كبير من الأعمال السينمائية، فكانت أول بطولة لها في السينما عندما قدمت دور الطفلة في فيلم "العاشقة"، وقدمت هذا الدور مرة أخرى في فيلم "إجازة بالعافية"، كما ظهرت مع الفنان محمود المليجي في فيلم "رجال في المصيدة"، وتوالت بعد ذلك أعمالها في الأفلام من بينهم، "الإنسان والآلة، والبنت اللى قالت لا، وعشماوي، والسادة الرجال، وحارة الطبيين، واللعب مع الشياطين، وعاصفة من الدموع، ومين يجنن مين، وسجن بلا قضبان" وغيرهم.

كما أنها شاركت في العديد من الأعمال الدرامية من بينهم، "الرجل الذي فقد ذاكرته مرتين، ورجل لهذا الزمان، والإنسان والمجهول، والحرمان، وللماضي ذكري، والحياة مرة أخرى، ورحلة في نفوس البشر، وثمن الخوف، وغيرهم من الأعمال التي تألقت بها.

وتزوجت مرتين وكانت الأولى من الفنان أحمد زكي وأنجبت منه ابنهما الوحيد هيثم أحمد زكي، والثانية من من الخبير السياحي عز الدين بركات.

ورحلت عن عالمنا الفنانة القديرة هالة أحمد فؤاد في 10 مايو عام 1933، بعد صراع كبير مع المرض.
من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads