المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"مطرانية بورسعيد": استقبال التعزية في شهداء الكنائس يوم العيد بالكاتدرائية

الخميس 13/أبريل/2017 - 02:43 م
عبير محمد
طباعة
أعلن القس أرميا فهمي، المتحدث الإعلامي باسم مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد، أنه من المرتقب أن يكون ‏يوم عيد ‏القيامة المقبل، الموافق الأحد مخصص لاستقبال العزاء من جميع قيادات المحافظة والقوى السياسية ‏والشعبية ‏والتنفيذية والأمنية، بقاعة أم النور بالكاتدرائية.‏

وتابع القس "أرميا"، "هذا العام لن يتم استقبال التهنئة في الصباح بالكاتدرائية كما هو معتاد كل عام بعيد القيامة، ‏ولكنه ‏سيكون عزاء وستكون المطرانية مفتوحة لاستقبال الجميع للتعزية وليس التهنئة بالعيد".‏

وأضاف المتحدث الإعلامي،:"بالفعل تم إلغاء كل الاحتفالات حدادا على شهداء الوطن الذين استشهدوا في الحوادث ‏الإرهابية ‏بكنيستي مارجرجس بطنطا، والمرقسية بالإسكندرية، ويقتصر الوضع في ليلة عيد القيامة مساء ‏السبت القادم على ‏صلوات القداس فقط بالكنائس".‏

وأكد القس "أرميا": "نحن كأقباط لسنا حزناء على شهداء الكنيسة والوطن، ولكننا نشعر بالألم الحقيقي لما يجرى ‏داخل ‏مصرنا الحبيبة، لأننا على يقين بأن المقصود أولا وأخيرا الوطن الأم مصرنا الغالية".‏

وعلى جانب متصل، تقدم الأنبا تادرس مطران بورسعيد، خلال البيان الصحفي الذي أصدرته مطرانية ‏الأقباط ‏الأرثوذكس ببورسعيد، بالتعزية لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ‏وكذلك ‏لنيافة الأنبا بولا أسفف الغربية، وإلى كل أسر الشهداء من أبناء الوطن، وكذالك من رجال الشرطة الذين ‏استشهدوا ‏في حادث تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، متمنيا أن ينعم الله بالشفاء لجميع المصابين.‏

وكان قد توجه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، واللواء زكي صلاح مدير الأمن، والسكرتير العام للمحافظة كامل ‏أبو زهرة، يوم أحد السعف في نفس يوم الحوادث الإرهابية إلي الكاتدرائية ببورسعيد لتقديم واجب العزاء للأنبا تادرس ‏مطران المحافظة.

كما أعلنت مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد، أنه قد انهالت الاتصالات الهاتفية من قيادات ‏الشرطة والجيش والأحزاب والنقابات المهنية وأفراد الشعب على المطرانية لتقديم واجب التعزية، وأكدوا جميعا على ‏حضورهم يوم الأحد القادم للتعزية.

كما ألغت إدارة شرق التعليمة وبعض المدارس مظاهر احتفالات نهاية العام الدراسي ‏وتأجيلها لوقت لاحق.‏

يذكر أن قاعة أم النور بالكاتدرائية ببورسعيد، هي المكان المخصص لاستقبال الأنبا تادرس مطران بورسعيد ‏وكل ‏القساوسة والكهنة، وجميع طوائف الشعب البورسعيدي صباح كل عيد من أعياد الأخوة الأقباط لتقديم التهنئة لهم‏، ويكون ‏على قائمة المهنئين المحافظ ومدير الأمن وقيادات القوات المسلحة والشرطة والنواب والقوى التنفيذية.‏

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads