المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"شاومينج" يعود من جديد ويبدأ الحرب.. الوزارة تسخر.. خبراء: الجهات السيادية هي الحل

الأربعاء 03/مايو/2017 - 05:18 م
رحاب جمعة
طباعة
قبل انطلاق ماراثون الثانوية العامة بأسابيع بدأت الحرب بين صفحة شاومينج ووزارة التربية والتعليم، التي بدأت بتهديد من الأولى، ثم تسريب امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي بمحافظة الجيزة.

تسللت المخاوف داخل الكثيرين من تكرار مأساة الغش بواسطة صفحات "شاومينج" كما شهدت امتحانات الثانوية العامة العام الماضي.

"المواطن" رصد خلال السطور التالية رحلة عودة "شاومينج" من جديد.

عودة "شاومينج" بتهديد


في 25 أبريل الماضي، بدأت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة" في إطلاق تهديدات عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" تشير لطلاب الثانوية العامة، أن امتحانات الثانوية العامة التي ستبدأ يوم 4 يونيو المقبل، سوف تكون معهم قبل دخول اللجنة بخمس دقائق.

حيث كتبت الصفحة على "فيس بوك": "امتحانات ثالثة ثانوي هتكون معايا قبل اللجنة بيوم وهتنزلكوا علي الصفحة هنا قبل اللجنه بـ 5 دقايق وهتنزل للناس علي جروبات الواتساب قبلها بيوم كامل..مش أي حد بيتضاف علي الواتساب".

شاومينج يبدأ الحرب بتسريب اللغة العربية

نشرت صفحة "شاومينج بيغشش طلاب الثانوية"، أمس، صورة ورقة امتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوى بإدارة أبو النمرس التعليمية بمحافظة الجيزة.

التربية والتعليم تسخر من "شاومينج"

علّق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على واقعة التسريب، في تصريحات صحفية،على هامش اجتماع مجلس الوزراء،اليوم الأربعاء، قائلًا "شاومينج ده ولا في دماغي"، مشيرًا إلى أن الدراسة التي تعمل عليها الوزارة لتطوير الثانوية العامة ستقضي على ظاهرة تسريب الامتحانات نهائيًّا.

ومن جهته كشف سعيد عبدالله، وكيل تعليم الجيزة، تفاصيل واقعة تسريب شاومينج، وقال أن ما حدث غش إلكتروني وليس تسريبًا، مشيرًا إلى أن الوزارة ستحقق في الواقعة لكشف المتورطين.

شاومينج يرد برسالة عاجلة لـ"التربية والتعليم"

واستكمالًا للحرب بينه وبين وزارة التربية والتعليم، كتبت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، رسالة عاجلة لمسئولي وزارة التربية والتعليم قال فيها: "الامتحانات اللى بتنزل دي قرصة ودن ليكم".

التعليم تلجأ للجهات السيادية

وبعد تسريب شاومينج الأخير الذي أثار الذعر داخل أروقة التربية والتعليم، لجأت الوزارة للجهات السيادية لحل الأزمة، حيث قال الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، في تصريحات صحفية، إن جميع الصفحات المسرَّبة سوف يتم إبلاغ الجهات السيادية بها، وهي التى سوف تتعامل معها.

البرلمان: شاومينج لا يستطيع تكرار أزمة العام الماضي

بدوره أكد النائب مصطفى كمال الدين حسين، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أن "شاومينج" لا يستطيع تكرار أزمة العام الماضي، مشيرًا إلى أنه قد يكون هناك غش، ولكن ليس ككارثة العام الماضي.

وأضاف حسين في تصريح لـ"المواطن"، أن الاختبارات بالطريقة الجديدة ستغلق الباب أمام مسربي الامتحانات، لافتًا إلى أنه سوف يتم إلغاء كراسات الإجابة، بالإضافة إلى طباعتها في مطابع تابعة لجهات سيادية، قائلًا: "الجهات السيادية ستقضي على شاومينج نهائيًا".

خبير تربوي: نظام البوكليت سيوقف تسريبات شاومينج

وعلق كمال مغيث، الخبير التربوي، على واقعة تسريب شاوينج، قائلًا: "نحن بصدد كارثة كبيرة فهناك من يهدد وينفذ تهديده وهناك وزارة مقصرة لا تستطيع حماية حقوق طلابها".

وأكد مغيث، في تصريحات خاصة لـ"المواطن" ان تسريب شاومينج الأخير بعد تهديده يعتبر تقصير واضح من وزارة التربية والتعليم، التي تتبع نظام التعليم القديم، ولم تتخذ استعدادتها لتحديات شاومينج وتهديداته.

ولفت الخبير التربوي، أن الامتحان المسرب لم يكن على نظام البوكليت، لذلم تم تسريبه بسهولة، مشيرًا أن نظام البوكليت سيحمي 90% من الامتحانات من بعبع التسريب، والباقي يظل عالقًا على قدرة سيطرة واستعدادات الوزارة على مواجهة شاومينج.

"البوكليت"، عبارة عن دمج ورقتي الأسئلة والإجابة، بحيث يتم طبع الأسئلة على ورقة بيضاء، وترك مساحة بيضاء للإجابة، مع توفير صفحة أو صفحتين إضافيتين في نهاية كراسة الأسئلة؛ لاستخدامها كمسودة للطالب.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads