المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بالفيديو والصور.. يد الإرهاب الأسود تضرب من جديد.. استشهاد 24 قبطيًا وإصابة 23 آخرين.. رئيس الوزراء يوجه بتوفير الرعاية الطبية.. وأمن المنيا يدفع بتشكيلات لملاحقة مرتكبي الحادث بالمناطق الجبلية

الجمعة 26/مايو/2017 - 12:16 م
هيثم محمد ثابت
طباعة
كشف شهود عيان بموقع حادث إطلاق النار الإرهابى، على أتوبيس يقل أقباطا فى المنيا، إن نحو 10 مسلحين ملثمين فتحوا نيران بنادقهم الآلية على حافلة للأقباط كانوا فى رحلة دينية من محافظة بنى سويف متجهين إلى محافظة المنيا حيث دير الأنبا صموئيل، وأن عدد مستقلى الأتوبيس يتجاوز 40 مواطنًا، وذلك حسب ما نقلت قناة العربية فى خبر عاجل.

وأكد خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، استشهاد 24 قبطيًا وإصابة 23 آخرين في الحادث وتم نقل الجثثت إلى مسشفيات محافظة العدوة ومغاغة والمنيا، وجاري نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم.

ورفع الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، تقريرًا مبدئيًا للمهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء حول أعداد الشهداء والمصابين فى الحادث وقرر نقل جميع الحالات الحرجة التى أصيبت جراء الهجوم الإرهابي، إلى مستشفيات القاهرة.

ووجه رئيس الوزراء بتوفير الرعاية الطبية اللازمة تجاه المصابين، وسرعة ضبط الجناة ممن ارتكبوا هذا الحادث الإرهابى الآثم.

وجهزت مديريات الصحة بمحافظات الفيوم وبنى سويف والمنيا، أماكن داخل المشارح، لاستقبال الجثامين، وقامت مديرية الصحة ببنى سويف برفع حالة الطوارئ، وأرسلت فريق الطوارئ إلى مستشفى الفشن المركزى، وبنى سويف العام، برئاسة الدكتور عبد الناصر حميدة، والدكتورة دعاء السيد روبى مدير إدارة الطوارئ، تحسبًا لوصول أى مصابين.

فيما أكد اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا، أن حادث الأتوبيس كان على الطريق الصحراوى الغربى، بين محافظتى بنى سويف والمنيا.

وفرضت قوات الأمن، حالة من الاستنفار الأمنى بالمنطقة الصحراوية الغربية فى المنيا، عقب الحادث، ودفعت مديرية أمن المنيا بتشكيلات أمنية وأقامت من الأكمنة الثابتة والمتحركة، لملاحقة مرتكبى الحادث، وسط تمشيط للمناطق الجبلية لضبط المتهمين.

الجدير بالذكر أن مكان الحادث يبعد نحو ساعتين عن محافظة المنيا، حيث يقع فى المنطقة الجبلية الغربية للمحافظة.

أخبار تهمك

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads