المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"قومي البحوث" يقدم 13 نصيحة تساعد على التغذية الصحية خلال شهر رمضان

السبت 27/مايو/2017 - 04:54 م
أ ش أ
طباعة
كدت الدكتورة هند عباس عيسى، الباحث بقسم التغذية وعلوم الأطعمة بالمركز القومي للبحوث، أن رمضان ليس فقط شهر لإنعاش الروح، ولكنه أيضًا موسم لإنعاش الجسد بالتغذية السليمة الصحية، موضحة أن الصيام يساعد على التخلص من السموم المتراكمة بالجسم طوال العام بسبب تناول الأغذية المعلبة أو المحتوية على ألوان صناعية أو حتى متبقيات الأدوية، بالإضافة إلى السموم التي نستنشقها مع الهواء من عوادم السيارات وغازات المصانع وغيرها.

وقدمت الدكتورة هند 13 نصيحة تساعد التغذية الصحية خلال الشهر الكريم، مشيرة إلى ضرورة بدء الإفطار بتناول حبتين من التمر لاسيما للأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالصداع والدوخة الناتجة عن نقص معدلات السكر لديهم خلال فترة الصوم، يليه تناول الشوربة، والتى تعد من الأطباق المهمة على مائدة الإفطار نظرًا لأهميتها في تحضير المعدة لاستقبال الطعام، واحتوائها على كثير من المغذيات، كما أنها تعمل على تعويض الجسم عن جزء من السوائل المفقودة خلال النهار.

وقالت "يجب الحرص على تناول السلطة الخضراء نظرا لغناها بالفيتامينات والمعادن والألياف، والنشويات كالأرز والبطاطس والبرغل الأسمر، والتى تعتبر من الأطباق الرئيسية في الإفطار، حيث أنه من المعروف أن الجسم يمتص الأطعمة الغنية بالمواد النشويه ببطء، وبالتالي تعمل على تعديل نسبة السكر في الدم لفترة تمتد من 4 إلى 5 ساعات، وعلى الأخص لمرضى السكري".

ولفتت إلى أنه يراعي تناول نوع من اللحوم، والتي يفضل أن تكون مشوية أو مسلوقة (سمك، دجاج بدون جلد، لحم أحمر بدون دهون)، إذ أن البروتينات ضرورية لتجديد خلايا الجسم، كما أنها تمنح الشعور بالشبع، وبالتالي تخفف من الرغبة في تناول كميات كبيرة من الأطعمة.

وأكدت الدكتورة هند أهمية احتواء الإفطار على الخضراوات المسلوقة أو المطهية على البخار، مثل (البروكلي، السبانخ، البازلاء، اللوبية، الكوسا، والجزر)، التي تمد الجسم بالفيتامينات والمعادن، وأيضا بالألياف الضرورية لصحة الجهاز الهضمي، منوهة بأن الخضراوات المطهية تعتبر من الأطباق الرئيسية، لذا يجب تناولها بكمية معتدلة للحفاظ على صحة جيدة.

وشددت على ضرورة الاعتدال في تناول المقبلات، كالمقالي والمعجنات والحلويات، لأنها غنية بالدهون والأملاح والسكريات، كما لفتت إلى أن تناول ثلاث وجبات خلال هذا الشهر المبارك يعتبر أساسي، كما فى أيام السنة العادية كلها.

وأشارت إلى أنه مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة عدد ساعات الصوم إلى حوالى 16 إلى 17 ساعة تقريبا، فيجب الحرص على تناول الماء الكافى بين الإفطار والسحور، وذلك لتجنب الجفاف ومد الجسم بالسوائل الضرورية، مبينة أنه يجب تجنب تناول الأطعمة المملحة، مثل المعلبات والأغذية المصنعة والمكسرات المملحة والمخللات، لأنها قد تزيد الشعور بالعطش خلال فترة الصيام.

وأوضحت أن تناول الحلوى بعد وجبة الإفطار مباشرة يسبب التأخير في عملية الهضم، بالإضافة إلى حدوث اضطراب في مستوى السكر في الدم، مما يؤدي إلى ازدياد الرغبة في تناول المزيد من الحلويات، مضيفة "لذا يفضل تناولها بعد ساعتين إلى ثلاثة من تناول الإفطار على أن نتناول نوعا واحدا من الحلوى بحيث لا تتجاوز القطعة مقدار حجم ثلاثة أصابع، لتحديد كمية السعرات الحرارية التي نتناولها خلال شهر رمضان المبارك، وتجنب كثرة تناول المشروبات المدرة للبول مثل الشاى والقهوة".

وأوضحت  أن التغيير في روتين تناول الطعام قد يؤدي إلى حدوث الإمساك، ولكي يتم تجنب حدوث هذا الأمر يجب الحرص على تناول كمية وافرة من الخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة والبقوليات، بالإضافة إلى شرب كمية كافية من الماء، وممارسة نوع من النشاط البدني خلال اليوم.

هل تتوقع تألق برونو سافيو مع الأهلي؟

هل تتوقع تألق برونو سافيو مع الأهلي؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads