المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

رغم الظروف الاقتصادية.. الخير يظل بافتراش موائد الرحمن الطرقات والمواصلات "وجبتك هتوصلك في القطار أو الأوتوبيس أو الميكروباص أو التوكتوك"

الأربعاء 14/يونيو/2017 - 03:01 م
مى مصطفى
طباعة
يرجع طقس موائد الرحمن في مصر الى الدولة الطولونية حيث يعد أحمد بن طولون هو صاحب فكرة إقامة موائد الرحمن في رمضان في مصر، قيل انه أعد وليمة كبرى للتجار والأعيان في أول أيام الشهر المبارك، وأمرهم بفتح منازلهم ومد موائدهم لإطعام الفقراء، كما أمر أن يعلق هذا القرار في كل مكان، وكانت هذه الوليمة بداية فكرة موائد الرحمن.

فيما ذكرت خبير الآثار المصري الدكتور عبدالرحيم من قبل أن فكرة موائد الرحمن ترجع إلى الولائم التي كان يقيمها الحكام وكبار رجال الدولة والتجار والأعيان في عهد الفاطميين وكان يطلق عليها" سماط_الخليفة"، وموائد الرحمن، وكان القائمون على قصر الخليفة الفاطمي يوفرون مخزونًا كبيرًا من السكر والدقيق لصناعة حلوى رمضان مثل الكنافة والقطايف وغيرها وقد استمرت موائد الرحمن مرتبطة بشهر رمضان عبر العصور الإسلامية المختلفة وظل الأغنياء يتسابقون إليها كل عام، ويعدون لها العدة حتى تطورت ووصلت لوقتنا هذا، حيث يقوم الأغنياء بإعداد موائد الرحمن لكل المحتاجين وعابري السبيل.

ويُكثّف الناشطون في الأعمال الخيرية جهودهم خلال شهر رمضان بشكل ملحوظ على الدوام. فسواء كان ذلك عبر التبرّع بالوقت، أو بالطعام، أو بالمال، تُبرز الأيام الفضيلة هذه الخير الحقيقي المتأصّل في قلوب الناس سواء كان داخل مصر وخارجها بالدول العربية الاخرى وتقام موائد الرحمن فى ساحات المساجد او المطاعم او يتم عمل خيم رمضانيه وتوزيع الطعام على الصائمين بها او فى الاماكن محدده تقام بها طبخ الطعام وتقديمه ولم تعد الولائم مقتصره على شهر رمضان فقط بل اصبحت موجوده طوال العام للفقراء والمحتاجين، ويتم التبرع بالطعام ممن لديهم القدره على التبرع او جمعيات خيريه او بنك الطعام او غير ذلك من الجهات التى تدعم اقامة الموئد الطعام كما يتم توظيف المتطوعين من جميع الأعمار لتوزيع وجبات الإفطار في مراكز انطلاق الحافلات والخيم الرمضانيه والمطاعم وغيرها من لاماكن المخصصه لهذا العمل الخيرى.

وقد انتشرت في الآونة الأخيرة شكل جديد من موائد الرحمن المتنقلة حيث يتم توزيع وجبات افطار على الصائمين على الطرقات وفى وسائل المواصلات على المسافرين والسائقين الذين يؤذن المغرب عليهم وهم ف طريق سفرهم ونذكر عن هذا العمل ما تقوم بيه مؤسسة "مصر الخير"، هذا العام من حملة تتضمن.

مشروع إفطار مسافر حيث يتم توفير 180 ألف وجبة خلال الشهر بمعدل 6 آلاف وجبة وتوزيعهم على الصائمين في القطارات والأوتوبيسات المتجهة للصعيد وقت الإفطار، ومن المستهدف أن يتم زيادة عدد إفطار الصائمين ضمن حملة المؤسسة.
أهالي الخير أيضا لما يتركوا شهر الخير فعملوا لإقامة الموائد بالطرقات والمواصلات وحتي علي الطرق الصحراوية لتجد نفسك في الطريقة جمعت ما يتخطي 10 وجبات من أهل الخير في أقل من 10 دقائق.. ذلك هي مصر أم الخير أم الدنيا.
هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads