المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بعد 4 سنوات من فض رابعة.. أين ذهب قيادات الاعتصام الإرهابي؟

الخميس 10/أغسطس/2017 - 03:09 م
المواطن
منار سالم
طباعة
منذ عزل محمد مرسي، عقب ثورة 30 يونيو، وتجمع الإخوان في النهضة بالجيزة، وميدان رابعة العدوية سابقًا بمدينة نصر، وترأس اعتصام رابعة قيادات الإخوان الارهابية، محرضين على الدولة وداعيين إلى العنف، بل ظهر خطباء الفتنة أيضًا الذين افتروا على الله ورسوله، برؤى وهميه ليؤكدوا عودة مرسي، من بين القيادات المشاركة في اعتصام رابعة من تم القبض عليه والزج به في السجن، ومنهم من تمكن من الهروب.

قيادات رابعة داخل السجون

سعد محمد الحسيني عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان والمتهم بالتحريض على أعمال العنف

محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان، والمتهم بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد وإحداث الحرس الجمهوري.

محمد بديع المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والمتهم بالقتل والشروع في القتل واختطاف مواطنين وتعذيبهم وحرقهم والتخابر مع جهات أجنبية وزعزعة الأمن القومي وتحريض الضباط على الانقلاب العسكري.

محمد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد الجماعة والمتهم، بالتحريض على أحداث الاتحادية واحتجاز مواطنين وتعذيبهم وقتل وارتكاب جرائم بلطجة.

محمد سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة، المتهم بالتحريض على قتل متظاهري الإرشاد وحيازة اسلحة والقتل والشروع في القتل.

صفوت عبد الغني أبرز خطباء رابعة العدوية، والمتهم بالتحريض علي أعمال العنف وإصدار أوامر للتظاهر أمام دار الحرس الجمهوري واقتحامه وتكوين تنظيممات إرهابية مسلحة بسيناء والتحريض علي قتل جنود الجيش بسيناءو قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد.

محمد مهدي عاكف المرشد العام الأسبق لجماعة الإخوان والمتهم بالتحريض على قتل متظاهري مكتب الارشاد وحيازة اسلحة والقتل والشروع في القتل.

رشاد البيومي نائب مرشد الإخوان وعضو مكتب الإرشاد، التحريض على قتل متاهري الارشاد وحيازة اسلحة والقتل والشروع في القتل.

أحمد عبد العاطي التحريض على احداث الاتحادية والاشتراك في تعذيب واحتجاز مواطنين.

عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، والمتهم بالتحريض علي القتل بميدان رابعة العدوية وعمل أعمال أرهابية وحرق مقر إحدي الشركات الحكومية.

أسامة ياسين عبد الوهاب عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، التحريض علي قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد بالمقطم خلال ثورة 30 يونيو والتحريض علي التجمهر وقطع الطريق وتكدير السلم العام.

المحامي حازم صلاح أبو أسماعيل، والمتهم بالتزوير في إقرار رسمي مقدم للجنة العليا للانتخابات الرئاسية حول عدم حصول والديه علي جنسية أجنبية ومتهم بالتحريض علي قتل المواطنين والبلطجة وترويع الأمنين.

أيمن هدهد مسؤؤل الملف الأمني برئاسة الجمهورية، والمتهم بالتحريض عيل قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد والاتحادية والشروع في القتل وحيازة أسلحة ومفرقعات داخل مكتب الارشاد بغرض الإرهاب ضد المتظاهرين.

عبد المنعم عبد المقصود عضو ومحامي الجماعة، التحريض على قتل المتظاهرين بميدان بالنهضة وبين السرايات ومد الجناة بالأسلحة.

سعد عمارة عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة والمتهم بالتحيرض علي العنف والإعتداء على الممتلكات.

عبد الرحمن عبد الحميد البرعضو مكتب الإرشاد ومفتي الجماعة، متهم باقتحام قسم الأزبكية وأحداث مسجد الفتح.

أحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس السابق مرسي، والمتهم بالبتحريض علي أحداث العنف أمام قصر الأتحادية واحتجاز مواطنين بدون وجه حق واستجوابهم وتعذيبهم وتهديدهم بالقتل وارتكاب جرائم بلطجة وترويع المواطنين.

حلمي الجزار عضو مجلس شوري الإخوان المسلمين،و المتهم بالحريض على اشتباكات النهضة وبين السرايات والبلطجة وترويع المواطنين.

حسن البرنس المتحدث الرسمي أحد قيادات الجماعة بالأسكندرية، والمتهم بالتحريض على العنف والقتل ضد متظاهري سيدي بشر بالاسكندرية وتكوين جماعات إرهابية وتكدير السلم العام.

حمدي حسن أحد قيادات جماعة الإخوان بالإسكندريةن والمتهم بالتحريض على أعمال العنف في سيدي جابر والقتل والعنف ضد معارضي محمد مرسي.

أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط، متهم بالتحريض علي أحداث بين السرايات والنهضة والقتل والشروع فيه وإهانة السلطة القضائية.

مراد علي المستشار الإعلامي لحزب الحرية والعدالة، والمتهم ببث اشاعات كاذبة للخارج للمساس بالأمن القومي والانضمام إلى منظمة تسعى للإخلال بالسم الاجتماعي.

صلاح الدين عبد الحليم سلطان عضو جماعة الإخوان والمتهم بالتحريض علي اقتحام قسم الأزبكية وأحداث مسجد الفتح.

أحمد أبو بركة المستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة، ومتهم بالتحريض على العنف في رابعة والقتل والشروع فيه.

الحسيني عنتر أمين التنظيم بحزب الحرية والعدالة بالجيزة، والمتهم بالتحريض علي أحداث شارع البحر الأعظم وميدان الجيزة وبين السرايات.

محمد جمال حشمت، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة والمتهم بأعمال عنف في أحداث الحرس الجمهوري.
القبض على مرشد الإخوان.

عصام الدين محمد العريان مسؤول المكتب السياسي لجماعة الإخوان، المتهم بالتحريض علي قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد وأحداث الحرس الجمهوري والاعتداء علي قوات الجيش.

باسم عودة وهو عضو الأمانة المركزية للتخطيط والتنمية بحزب الحرية والعدالة ومتهم بالتحريض علي أحداث العنف بالنهضة وبين السرايات.

عبد الرحمن عز عضو الجماعة والمتهم بالتحريض علي اقتحام قسم الأزبكية واحداث الحرس الجمهوري.

محمد حسين عضو مكتب الإرشاد وأمين عام الجماعة، المتهم بالتحريض علي القتل وارتكاب أحداث الحرس الجمهوري والتحريض علي قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد.

قيادات الجماعة الهاربين
محمود عزت إبراهيم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الحالي، والمتهم بالتحريض علي قتل المتظاهرين أمام الحرس الجمهوري وأمام مكتب الإرشاد والبلطجة والمساس بالأمن العام.

عاصم عبد الماجد الموقع التنظيمي عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية، التحريض علي أحداث العنف خلال مظاهرات رابعة العدوية والحرس الجمهوري.

طارق عبد الموجود إبراهيم الزمر، رئيس المكتب السياسي لحزب البناء والتنمية، متهم في قضية بين السرايات والقتل وحيازة أسلحة نارية.

الأعضاء المفراج عنهم
صفوت أحمد عبد الغني رئيس حزب البناء والتمنية، والمتهم بالتحريض علي قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد والتحريض علي أحداث الحرس الجمهوري.

أما أبرز خطباء الفتنة على منبر رابعة والفتاوى التي أصدروها
أصدر صفوت حجازى أحد القيادات أصدر فتوى من أعلى منصة رابعة العدوية بجواز إفطار السيدات المتظاهرات برابعة واللاتى تخرجن للمسيرات، قائلًا لهن: الأخوات المجاهدات اللاتى يخرجن بمسيرات يجوز لكن الإفطار، وردت السيدات عقب تلك الفتوى قائلات: صايمين ومرابطين من أجل فرض الله.

قال الشيخ سلامة عبدالقوى، مستشار وزير الأوقاف إن الاعتكاف والمرابطة فى رابعة العدوية وغيرها من ميادين اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى، فرض على كل مسلم بل أنه أفضل من الاعتكاف فى مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

محمد عبد المقصود نائب رئيس الهيئة الشريعة، أطلق فتوى أن الاحتشاد فى الميادين فرض عين على كل مسلم، مشيرًا إلى لزوم نزول المسلمين إلى الميادين لمساندة الرئيس المعزول محمد مرسى، لأنه ممثل الشرعية بمصر.

كما قال إن الاعتكاف فى بيت الله والذهاب لأداء العمرة فى بيت الله الحرام سنة، أما الاعتصام بميدان رابعة العدوية فهو فرض.

أما فوزي السعيد، قائد التيار السلفي بالقاهرة، قال: من يشكك في عودة المعزول لمنصبه يشكك في الله، لأن مرسي هو هدية من الله، وأضاف خلال كلمته علي منصة رابعة العدوية: أقسم بالله وأحلف بالطلاق 360 مرة على عودة مرسي، واللي يشك في عودته يشك في ربنا، لأنه هو اللي جبنا هنا في رابعة، وأفتى السعيد بأن من يشكك في عودة مرسي فهو آثم، لأن مرسي نعمة للمصريين لم يروا مثله منذ 90 عامًا.

خرج الشيخ أحمد عبدالهادي من وعاظ جماعة الإخوان المسلمين، على المعتصمين قائلا إن "بعض الصالحين في المدينة المنورة أبلغه برؤيا أن جبريل عليه السلام دخل في مسجد رابعة العدوية ليثبت المصلين"، وأنه أيضا رأى مجلسًا فيه الرسول صلى الله عليه وسلم، والرئيس مرسي والحضور، فحان وقت الصلاة، فقدّم الناس الرسول ولكن الرسول قدّم مرسي".

فيما شبّه الشيخ مسعد أنور الرئيس المعزول محمد مرسي بالنبي يوسف عليه السلام، من جهة أنهما حكما بعد سنوات من المعاناة والسجن.

ورسالة أخرى أبلغها جمال عبدالهادي "أن عبدالعزيز سويلم أحد العلماء الصالحين شاهد 8 حمامات خضراء على كتف الدكتور محمد مرسي فأولَها بأن مرسي سيكمل مدة 8 سنوات".

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads