المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

سياسيون: السيسي يحاول كسب ود إفريقيا من جديد.. وآخرون: عليه منافسة الهند والصين

الإثنين 14/أغسطس/2017 - 10:43 م
فتحي المصري
طباعة
في إطار الجولة الأفريقية التي يقوم بها الرئيس السيسي في عدة دول أفريقية، رأى بعض الخبراء السياسيون أنها زيارات للحفاظ على الأمن المائي وكسب ثقة القارة السمراء من خلال هذه الزيارات الرسمية، وآخرون أكدوا أن الرئيس يحاول كسب القارة السمراء من جديد ولكن سوف يدخل في منافسة شديدة مع الدول المستثمرة في الدول الأفريقية وعلى رأسهم الهند والصين، وعليه تقديم الكثير لكسب رضا القارة من جديد.

أفريقيا تتذكر خير مصر عليها..

قال السفير ناجي الغطريفي، نائب وزير الخارجية السابق، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للدول الأفريقية، والاحتفال به بهذا الشكل، يؤكد علي أهمية مصر لدى الدول الأفريقية، ويؤكد أيضًا على تذكر هذه الدول خير مصر عليها خلال الفترات السابقة.

وأضاف "الغطريفي" في تصريحات خاصة لـ"المواطن": "الدول الأفريقية لها دور كبير في الدفاع عن حقوقنا في المحافل الدولية، ومصر لديها ثقل وأهمية كبيرة لدى هذه الدول، من خلال حصرها علي التعاون المصري معاها".

وتابع نائب وزير الخارجية السابق: "الدول الأفريقية لديها إخلاص كبير لمصر، لأن مصر قدمت لها الكثير في كسب إرادة هذه الدول من الحكومات الطاغية بالعهود السابقة، وكان لمصر فضل كبير علي بعض الدول في تحررها من الاستعمارات التي كانت تأخذها كمستعمرات".

كما أكد على الخطر الأمني الذي تمثله هذه الدول علي مصر، اذا لم تهتم مصر بهم من جديد.

73 مليون دولار..

أشاد الدكتور مختار غباشي، رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية، بجولة الرئيس السيسي الأفريقية لعدة دول علي رأسهم تنزانيا ورواندا، مؤكدًا علي أهمية هذه الزيارات لتعزيز العلاقات المصرية الأفريقية، وخاصة العلاقات التجارية والتي في طريقها للإنتعاش لوصولها لتعاملات وصلت 73 مليون دولار.

وأضاف "غباشي" في تصريحات خاصة لـ"المواطن": "علي مصر بناء علاقات قوية وسريعة خلال الفترة المقبلة بسبب التواجد الدولي الكبير لبعض الدول في أفريقيا، وعلى رأسهم الهند والصين، وفتحهم لأسواق تجارية تسوق منتجاتها، وتحسن من علاقاتها مع الجانب الأفريقي التي تستفيد منه بشكل كبير.

وأكد "رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية"، أن عهد الستينات والخمسينات خلاص خلص "مشيرًا علي قوة العلاقات في هذا التوقيت، مطالبًا الحكومة والرئيس بالعمل علي تقوية العلاقات المصرية الأفريقية، وكسب أصوات هذه الدول في المحافل الدولية، مستشهدًا بخسارة مصر لمنظمة اليونسكو قبل ذلك بسبب عدم تصويت رواندا وتنزانيا لمصر.

السيسي مهتم بأفريقيا..

أكد محمد أبو طالب، دكتور العلوم السياسية والمتخصص في الشأن الأفريقي، أن زيارات الرئيس عبدالفتاح السيسي تأتي في إطار اهتمامه بالجانب الأفريقي، وحرصه الشديد علي إقامة علاقات قوية مع الدول الأفريقية، وذلك يظهر كثيرًا في خطاباته التي يذكر فيها اهتمامه علي التعاون مع الدول الأفريقية.

وتابع "أبو طالب" في تصريحات خاصة لـ"المواطن": "الرئيس السيسي والحكومة تهتم كثيرًا بالدول الأفريقية، وما يؤكد ذلك عمل لجنة بالبرلمان متخصصة في الشأن الأفريقي، وانعكس هذا على رؤساء هذه الدول مما جعلهم يجتمعون لإنشاء وحدة لمكافحة الإرهاب ويكون مقرها في مصر".

وأضاف: "الجولة الأفريقية للسيسي خاصة لدولتي رواندا وتنزانيا، لهما هدف واضح وهو الحفاظ علي الأمن المائي ووضع استراتيجية لذلك الأمر، لأن الدولتين بهم البحيرات العظمى التي تغذي مصر بحصة من المياه تساوي 16% من إجمالي حصة مصر في مياه نهر النيل".

وتابع: "يجب وضع استراتيجية أمنية مع دولة تشاد لدحر معاقل الإرهاب هناك، وأيضًا تأمين الحدود الأفريقية من الإرهاب".

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads