المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"الأيام العشر ووقفة عرفة" هل تحصل الحائض على ثوابهما؟.. أزهريون يجيبون

الثلاثاء 22/أغسطس/2017 - 04:22 م
المواطن
منار سالم
طباعة
يعتبر يوم عرفة، أحد أيام الأشهر الحرم، وأحد أيام العشرة المفضلة في أعمالها على غيرها، وفي هذا اليوم المبارك، يعتق الكثير من النار، ويباهي الله سبحانه وتعالى بأهل عرفة أهل السماء.

قال الشيخ كريم سعد، بأوقاف الغربية، لـ"المواطن"، إن الأيام في تاريخ الأمم لها معانٍ ساميات فليست كل الأيام مثل بعضها، فقد جعل الله في الأزمنة خواص وجعل في الأمكنة خواص وجعل في الأشخاص خواص بل وجعل في الأيام خواص.

وتابع، يوم عرفة هو اليوم الذي نزلت فيه الآية "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا"، على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واقف على جبل عرفات.

ومضى يقول، عندما نرى نفحات الله تعالى علينا في هذا اليوم يجب علينا أن نتعرض لنفحات الله في هذا اليوم، بكثرة الذكر والدعاء والتضرع إلى الله تعالى، فقد جاء في الحديث، "خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلته أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله، وبصيام هذا اليوم المعظم فإن الحديث يقول، "إني احتسبه على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعد".

وأضاف سعد، بالنسبة للمرأة التي حبسها العذر عن صيام هذا اليوم، فإن الله تعالى يعطيها ثواب هذا اليوم كما ورد في الحديث، "إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له من الأجر مثل ما كان يعمل صحيحًا مقيمًا".

ومضى يقول، يجب أن تقوم الحائض بالتهليل والتكبير والحمد وذكر الله تعالى، وإذا كانت قد منعت من قراءة القرآن فيجب عليها أن تعلم بأن النظر إلى المصحف عبادة، كما ورد في الحديث، ثلاثة جعل الله تعالى النظر إليهم عبادة، الكعبة والمصحف وإلى الوالدين، فيجب علينا أن نتعرض لنفحات الله عز وجل في هذا اليوم عسى أن يصيبنا نفحة فلا نشقى بعدها أبدًا.

وأضاف حاتم محمد نور الدين، مدير إدارة أوقاف المطرية، لـ"المواطن"، من صام آخر يوم من ذي الحجة، وأول يوم من المحرم، فقد ختم السنة الماضية، وافتتح للسنة المستقبلة بصوم، جعله الله كفارة خمسين سنة".

وتابع، نور الدين، إذا كانت المرأة صائمة وجاءها الحيض، فقد اتفق العلماء على أن الحائض لا يشرع لها الصوم ولا يقبل منها إذا فعلته، لقول النبي صلى الله عليه وسلم وهو في الصحيحين: "أليس إذا حاضت إحداكن لم تصلِ ولم تصم".

ومضى يقول، إذا طرأ الحيض أثناء الصيام بطل، لكن الله عز وجل لا يضيع عمل عامل، فهذه تؤجر بنيتها الطيبة وقصدها الصالح، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل صحيحًا مقيمًا صحيحًا".

وأضاف نور الدين، للحائض أن تذكر الله وتستمر في الدعاء، ولا تيأس، فخير الدعاء دعاء يوم عرفة، فلتدعوا الله بما تريد، ولتستمر في الأعمال الحسنة التي لا تنحصر في هذه فمنها الصدقة والإجتهاد في طلب العلم وزيادة برٍ بالوالدين والأقربين وغيرها.

وتابع، إبراهيم محمد سيف الدين، إمام وخطيب المسجد البحري بفرسيس، بالغربية، لـ"المواطن"، يوم عرفة هو يوم التاسع من ذي الحجة، ويختص هذا اليوم بأحد شعائر الإسلام الكبرى وهي الوقوف بعرفة الذي يعد الركن الأساسي من بين أركان الحج.

ومضى يقول، يبين لنا النبي، صلى الله عليه وسلم، أهمية هذا الركن فيقول:" الحج عرفة"، فالوقوف بعرفة هو شعيرة هذا اليوم المبارك حيث يباهي الله ملائكته بالحجيج الضارعين المبتهلين على عرفات كما ورد في الحديث الشريف،"عن أم المؤمنين عائشة أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمُ الْمَلَائِكَةَ" رواه النسائي.

وأضاف سيف، فضل يوم عرفة لا يختص بمن وقف على عرفات فقط، ولكن يشمل كل الأمة الإسلامية حتى لو لم يكن من بين الحجاج، فهذا اليوم يُستجاب فيه الدعاء ويكفر الله تعالى عمن صامه إيمانا واحتسابا، ولهذا يجب علينا أن نعرف كيفية إحياء هذا اليوم، وما هو واجب المسلم في يوم عرفة".

وقال سيف، أول شئ يمكن إحياء هذا اليوم به، هو الصيام، فصيام يوم عرفة سنة مؤكدة وله فضل كبير حيث ورد في الحديث الشريف عن أبي قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال،"صيامُ يَوْمِ عَرفةَ إنِّي أحْتَسِبُ على الله عز وجل أن يُكَفِّرَ السَّنَةَ التي بعده والسَّنَةَ التي قَبْلَهُ" رواه مسلم في صحيحه.

وتابع سيف، يتم إحياء هذا اليوم أيضًا بالإكثار من الدعاء، فمن الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء يوم عرفة، فينبغي انتهاز هذه الفرصة والإكثار من الدعاء بما نحب ونريد من الخير لنا ولأحبابنا، ففي الحديث الشريف "أَفْضَلُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَأَفْضَلُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ"، ولا ننسى الدعاء لمصرنا الغالية أن يحميها ويحفظها ويحول حالنا إلى أحسن حال.

ومضى يقول، يتم إحياء هذا اليوم كذلك، بتكبيرات العيد، فيظن البعض أن تكبيرات عيد الأضحى تبدأ من ليلة العيد فقط، ولكن الصحيح أنها تكون بعد الصلوات الخمس ابتداء من فجر يوم عرفة وتستمر حتى عصر آخر أيام العيد المبارك.

وأضاف سيف، يروي لنا الإمام البيهقي عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا صَلَّى الصُّبْحَ غَدَاةَ عَرَفَةَ قَالَ لِأَصْحَابِهِـ " عَلَى مَكَانِكُمْ، ثُمَّ يَقُولُ: "اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ" فَيُكَبِّرُ مِنْ غَدَاةِ عَرَفَةَ إِلَى صَلَاةِ الْعَصْرِ مِنْ آخِرِ التَّشْرِيقِ.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads