المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

رياضة

محمود الصبروط

محمود الصبروط

الدكتور محمود الصبروط يكتب: في الصميم

الخميس 07/سبتمبر/2017 - 05:14 م
طباعة
توقفت كثيرا عن أسباب عزوف الشباب لدخول عضويات مجالس إدارات مراكز الشباب بالرغم من دورهم المؤثر خلال ثورتي 25 يناير و30 يونيو، وهناك توجهات من الدولة في تمكين الشباب المناصب القيادية داخل المؤسسات وتدريبهم وتأهيلهم.

ويوجد أكثر من 4600 مركز شباب قرية ومدينة على مستوى الجمهورية، كما أن هناك تطور غير مسبوق في الإنشاءات والملاعب داخل مراكز الشباب في الفترة الأخيرة، والتي تحتاج تلك الإنشاءات إلى عقول متطورة لإدارة تلك المنشآت والملاعب بطريقة علمية من خلال الشباب واستغلال طاقتهم بمجالس الإدارات، بالتالي تسهم في تطوير تلك المراكز، وأن تصبح مركز إشعاع ثقافي واجتماعي وحس الشباب علي الانضمام إلى عضويات مراكز الشباب حتى يكون لهم دور مؤثر في الارتقاء بالمنظمة داخل تلك المراكز، بعد ظهور قانون الرياضة للنور بعد فترة طويلة ونحن في انتظار قانون الهيئات الشبابية خلال أشهر قليلة مع الدورة البرلمانية القادمة.

ولا نغفل الدور المؤثر لوزارة الشباب والرياضة، من خلال برامجها المختلفة والمنفذة بكل مديريات الشباب والرياضة على مستوى الجمهورية في حس الشباب على الانضمام إلى تلك المراكز مع العمل على إقامة ندوات ثقافية للشباب داخل تلك المراكز؛ للتوعية بأهمية دورهم في تطوير المركز.

وللحديث باقية...

إرسل لصديق

تصويت

هل تعتقد أن مشروعات الإسكان الاجتماعي الجديدة ستقضى على أزمة السكن عند الشباب؟

هل تعتقد أن مشروعات الإسكان الاجتماعي الجديدة ستقضى على أزمة السكن عند الشباب؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads