المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

على خطى الرئيس.. ننشر تعديلات الأزهر للمناهج بشأن تجديد الخطاب الديني

الخميس 28/سبتمبر/2017 - 03:57 م
حسن الخطيب
طباعة
طور الأزهر الشريف الكثير فيما يتعلق بمناهجه الدراسية، والتي يتم تدريسها لطلاب المعاهد الأزهرية، من المرحلة الإبتدائية، وحتى المرحلة الثانوية، لتكون مواكبة للعصر ومجريات الحياة، وتساير تجديد الخطاب الديني.

وقد اعتنى قطاع المعاهد الأزهرية خلال العامين الماضيين بتطوير مناهج الأزهر، وكتب الفقه والعلوم الشرعية، والمقررة على طلاب المعاهد الأزهرية، وذلك في أعقاب مطالبات الرئيس عبد الفتاح السيسي بثورة دينية تشمل التعليم الأزهري، من أجل التجديد في الخطاب الديني.

ويؤكد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، أن هذا العام جرى تطويرا كبيرا في مناهج الأزهر في مقرراته الدراسية،، حتى يبدء العام الدراسى الجديد بفكر جديد عن التعليم الأزهري.

وأكد وكيل الأزهر لـ"المواطن" أنه تم الانتهاء من تسليم الكتب والمقررات الجديدة لهذا العام للطلاب منذ اليوم الأول للدراسة، دون إجبار أي من الطلاب على دفع المصروفات كشرط لاستلام الكتب، مشيرا إلى أن المناهج هذا العام شهدت تغيرا كبيرا بعد إلغاء دروس الحشو والتكرار، وفقا لخطة الأزهر لتجديد الخطاب الديني.

فيما يوضح الدكتور محمد ابو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية خطة القطاع الجديدة للمناهج هذا العام، مؤكدا على أن هناك تعديلات تمت هذا العام، حيث تم تعديل على بعض المقررات الدراسية لهذا العام، مثل كتاب بغية الطالبين في التجويد للصفوف الأول والثاني والثالث الإعدادي والأدب والنصوص للصف الأول الثانوي. ومذكرة الفرق في التوحيد للصف الثاني الثانوي.

وأضاف الأمير أن هناك لجنة تم تشكيلها تضم 100 خبير من داخل وخارج الأزهر بعد قرار شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب فى 2013 بإصلاح وتطوير التعليم الأزهرى فى كافة مراحله، وانتهائها إلى تطوير جميع مقررات التعليم الأزهرى ما قبل الجامعى بواقع 44 كتابًا ومراجعة مناهج جامعة الأزهر باستمرار.

وأكد رئيس القطاع أن المناهج الأزهرية يتم تطويرها ومراجعتها بطريقة منهجية علمية كل خمسة أعوام وفقًا لمقتضيات وظروف العصر.

وعن مقررات الدراسة لهذا العام، قال الشيخ صالح عباس وكيل قطاع المعاهد الأزهرية لشؤون التعليم لـ"المواطن" أن مقررات الدراسة هذا العام بالنسبة للمواد الثقافية هي ذاتها المقررات الدراسية التي تتم في التربية والتعليم، سواء في المرحلة الإبتدائية أو الإعدادية أو الثانوية.

وتابع وكيل القطاع لشؤون التعليم، بأن الإختلاف في المقررات الدراسية في المواد الشرعية والعربية، ففي مقرر مادة اصول الدين للمرحلة الإعدادية في ابواب محددة ففي مادة التوحيد يتم تدريس ابواب مباديء علم التوحيد والإلهيات، والصفات، اما في مادة التفسير فيدرس ابواب الصدقة والبر والتقوى والأخلاق، وفي مادة الحديث يدرس الطلاب اركان الإسلام، واركان الإيمان، وابواب الأخلاق، والعمل والعبادة، والتعمل مع غير المسلمين.

أما في المرحلة الثانوية فيدرس الطلاب كتاب الثقافة الإسلامية، حيث يدرسون فيها مفهوم الهجرة، وقضية التكفير وموقف الدين منها، وقضية الخلافة الإسلامية وموقف الإسلام منها، وقضية الحاكمية بالله، وقضية حكم التدخين، وقضية المواطنة.

وأضاف صالح لـ"المواطن" أن المناهج تدرس للطلاب الفكر الوسطى المعتدل الذى يستوعب الرأى والرأى الآخر، مشيرا إلى أن رؤية الأزهر لتطوير المناهج التعليمية هي خلق مناهج مواكبة للعصر ومقتضياته وظروفه بحيث تحتوى على كل جديد فى مجالات العلوم المختلفة سواء العلمية أو الدينية، فضلًا عن حذف الاستطرادات المطولة فى الكتب، وبعض الأبواب التى لم تعد مرتبطة بالعصر.

أخبار تهمك

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads