المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الشبه بين فكر الچنرال "الجوهري" وطريقة "كوبر" مع المنتخب

الثلاثاء 03/أكتوبر/2017 - 03:17 م
راجح الممدوح
طباعة
قبل المواجهة المرتقبة والحاسمة للمنتخب الوطني الأول بقيادة الأرجنتيني كوبر المدير الفني للفراعنة، أمام الكونغو برازافيل والمقرر لها 8 أكتوبر الجاري، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم القادم في روسيا، بالجولة الخامسة، أثارت طريقة اللعب التي يرفض الخواجة الأرجنتيني تغييرها الكثير من الجدل والأحاديث داخل الوسط الرياضي.

لكن طريقة اللعب في المضمون تشبه اللاعب المصري وحالته الفنية والبدنية بقدر كبير، حتى أنها تشبه فكر الجنرال الراحل محمود الجوهري المدرب الأسطوري للفراعنة، في مونديال كأس العالم 1990 بإيطاليا، مع جيل شوبير والراحل ثابت البطل، وأيمن طاهر، وإبراهيم حسن، وهاني رمزي، وهشام يكن، وربيع ياسين، وأحمد رمزي، ومجدي عبد الغني، وإسماعيل يوسف، وأحمد الكأس، وحسام حسن، وجمال عبد الحميد، وغيرهم من النجوم أمثال علاء ميهوب وهشام عبدالرسول وطاهر أبو زيد ومجدي طلبة وأشرف قاسم وعادل عبد الرحمن وأيمن شوقي وصابر عيد وأسامة عرابي وطارق سليمان .

حيث أعتمد الراحل الجوهري على التأمين الدفاعي في الخط الخلفي بالخماسي: هاني رمزي وهشام يكن وأحمد رمزي وربيع ياسين وإبراهيم حسن، وهي الطريقة التي لعب بها في مونديال إيطاليا 90 في مبارياته الثلاثة أمام هولندا، وإيرلندا، وانجلترا مع الاعتماد على انطلاقات حسام حسن وجمال عبد الحميد ومن خلفهما مجدي عبدالغني، والكأس، وإسماعيل يوسف في حالة الهجمة المرتدة مع الاحتفاظ بأدوار كل لاعب داخل الملعب.

أما الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة، فيعتمد في الخط الخلفي على الرباعي الثابت أحمد حجازي ورامي ربيعة أو علي جبر وأحمد فتحي ومحمد عبدالشافي ومن أمامهم الثلاثي طارق حامد ومحمد النني وتريزيجيه، وفي الخط الهجومي محمد صلاح وعبدالله السعيد وعمرو جمال.

أعتمد الراحل الجوهري في طريقة اللعب بالمونديال في إيطاليا 1990، وفي مشوار التصفيات علي التأمين الدفاعي أولا ثم المباغتة في الهجوم المرتد السريع عن طريق الثلاثي وقتها أحمد الكأس وحسام حسن وجمال عبد الحميد، بالتمرير والنقل السريع للكرة من الثنائي لاعبي خط الوسط المدافعين مجدي عبدالغني وإسماعيل يوسف.

أما الأرجنتيني كوبر، فاعتمد منذ توليه المسئولية الفنية على التأمين الدفاعي البحت من الخط الخلفي لعدم دخول أي أهداف في مرماه مع اللعب الهجومي الخاطف المسئول عنه الرباعي طارق حامد والنني وتريزيجيه أو رمضان صبحي والسعيد ومحمد صلاح مع احتفاظ الطرفين الأيمن أحمد فتحي وعبد الشافي بأدوارهما الدفاعية في حالة ارتداد الكرة على المنتخب.

وفي الخط الهجومي كان فكر وطريقة الراحل الجوهري متوافق وبقوة مع إمكانيات اللاعب المصري الفنية والبدنية والتكتيكية والخططية في العصر الحديث حاليا في ظل القيادة الأرجنتينية للفراعنة، فكان الاعتماد واحد وهو الهجوم المرتد السريع المتمثل في جيل الجوهري مع أحمد الكأس أو هشام عبد الرسول أو عادل عبد الرحمن وإسماعيل يوسف ومجدي عبدالغني وحسام حسن وجمال عبد الحميد .

تشكيل منتخب مصر في عهد الأرجنتيني كوبر مايكون كالتالي:
في حراسة المرمي عصام الحضري.

خط الدفاع: أحمد حجازي وعلي جبر أو"رامي ربيعة" وأحمد فتحي ومحمد عبد الشافي.

خط الوسط: طارق حامد ومحمد النني وتريزيجيه "رمضان صبحي" والسعيد ومحمد صلاح .

خط الهجوم : عمرو جمال.

تغييرات كوبر، في المنتخب الوطني الأول دائما تنحصر بين كهربا وأحمد حسن كوكا ورمضان صبحي ومؤمن زكريا وكريم حافظ وعمر جابر وربيعة في خط الدفاع.

تشكيل الأساسي للمنتخب الوطني الأول في عهد الراحل محمود الجوهري:
حراسة المرمي: أحمد شوبير.

خط الدفاع: إبراهيم حسن و هانى رمزى وهشام يكن و"أشرف قاسم" وربيع ياسين وأحمد رمزي.

خط الوسط: مجدي عبد الغني وإسماعيل يوسف وأحمد الكأس وهشام عبد الرسول.

خط الهجوم: جمال عبد الحميد وحسام حسن.

أهم تغييرات الراحل محمود الجوهري كانت تنحصر في هشام عبدالرسول قبل إصابته في نهاية تصفيات كأس العالم 1990 بإيطاليا، وعلاء ميهوب وطاهر أبو زيد وعادل عبدالرحمن ومجدي طلبة وأشرف قاسم في خط الدفاع.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads