المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

مفتي الجمهورية يدين اغتيال كاهن كنيسة مارجرجس بالعريش

الخميس 30/يونيو/2016 - 11:08 م
طباعة
أدان مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام، العملية الإرهابية التي استهدفت القس روفائيل موسى كاهن كنيسة مارجرجس بالعريش ، ما أسفر عن وفاته صباح اليوم الخميس.

وتقدم فضيلة المفتي ، في بيان مساء اليوم ، بخالص العزاء لأسرة الفقيد ، داعيًا الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يحفظ مصر وشعبها من كل سوء.

وأكد أن ما قامت به جماعات التطرف والإرهاب يخالف كافة التعاليم التي حثت عليها الشريعة الإسلامية ، وما أوصانا به نبي الرحمة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) من ضرورة الإحسان للناس كافة ، خاصة الذين يعيشون معنا في وطن واحد.

وأضاف مفتي الجمهورية أن هؤلاء المتطرفين قد آذوا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وجعلوه خصيمًا لهم يوم القيامة ، فقد قال عليه الصلاة والسلام : "من آذى ذميًا فقد آذاني" ، وقال كذلك " من ظلم معاهدًا أو انتقصه حقه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئًا بغير طيب نفس فأنا خصيمه يوم القيامة " ، مشددًا على أن دماء غير المسلمين وأموالهم وأعراضهم حرام كحرمة دماء المسلمين وأموالهم وأعراضهم سواء بسواء.

وحذر المفتي من محاولات الإرهابيين إثارة الفتنة الطائفية بين جناحي مصر (المسلمين والمسيحيين) الذين يعيشون في ود وتآلف منذ مئات السنين، فهؤلاء الإرهابيون يسعون لإشعال نار الطائفية حتى يتسنى لهم إثارة القلاقل وإضعاف الوطن ليستطيعوا السيطرة عليه ، داعيا المصريين جميعًا إلى الوقوف صفًا واحدًا ليكونوا حصنًا منيعًا أمام قوى التطرف والإرهاب الذين يريدون سفك الدماء وتدمير الأوطان والإفساد في الأرض.

وكان الأزهر الشريف قد أصدر في وقت سابق بيانا أدان فيه الهجوم الإرهابي المسلح على القس روفائيل موسى كاهن كنيسة مارجرجس بالعريش ، الذي أودى بحياته اليوم.

وأكد الأزهر الشريف أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الأديان السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية التي تجرم الإرهاب بكل أشكاله وصوره ، مجددًا تضامنه مع مؤسسات الدولة لدرء خطر الإرهاب والقضاء عليه.
من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads