المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

ديربي مدريد وباريس .. من يكسر رقم "6"؟!

الأربعاء 07/فبراير/2018 - 03:55 م
نبيل خلف
طباعة

يعيش الكثير من عشاق ومتابعي كرة القدم حول العالم حالة من الترقب، مع اقتراب مباريات ذهاب الدور ١٦ لبطولة دوري أبطال أوروبا، وقد أسفرت القرعة عن صدامات قوية بين الفرق المتأهلة لثمن نهائي دوري الأبطال .

 

وفي واحدة من أصعب المواجهات في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، إن لم تكن أصعبهم، حيث يستضيف ريال مدريد فريق باريس سان جيرمان، علي ملعب البرنابيو في الرابع عشر من فبراير الجاري.

 

وتشير النتائج إلي تدني مستوى فريق ريال مدريد بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان، وابتعاده عن المنافسة على لقب الدوري الأسباني، مع إصرار الفرنسي علي عدم التعاقد مع صفقات جديدة في يناير الماضي، وتأكيده علي ثقته في لاعبيه الحاليين .

 

كذلك ابتعاد نجم المرينجي الأول كريستيانو رونالدو عن مستواه المعهود وتسجيل الأهداف، بالإضافة إلى تذبذب مستوي جاريث بيل جناح الفريق، إضافة إلي مستوي كريم بنزيما مهاجم الفريق والذي أثيرت الكثير من التساؤلات حول مستواه في الفترة الأخيرة .

 

وتأتي الرياح بما لا يشتهي زيدان فقد رفض الفيفا الاستئناف المقدم من ريال مدريد، وبات كارفخال خارج حسابات زيدان في المباراة، ولم يكن ذلك الغياب ضربه سهلة لزيدان خصوصاً وأنه مقبل علي مباراة هامة جداً ومصيرية، يضع فيها الكثير من مستقبله كمدير فني علي المحك .

 

وعلي الجانب الآخر يقدم باريس سان جيرمان الفرنسي مستويات تبهر المتابعين، بسبب الصفقات المتميزة التي جلبها الفريق خصوصًا نيمار وكليان مبابي، نجما الفريق بالإضافة إلي تصدر الفريق بطولة الدوري الفرنسي، مقارنة بريال مدريد المتأخر في المركز الرابع في الليجا .

 

المباراة ستمثل حدث خاص للبرازيلي نيمار دا سيلفا والذي انتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في الصيف الماضي، إلى جانب التقارير الصحفية التي تحدث عن قرب عودته إلى إسبانيا ولكن من بوابة ريال مدريد.

 

عودة نيمار إلى سنتياجو بيرنابيو ستكون فرصة خاصة لمصالحة جماهير برشلونة بإقصاء غريمهم التقليدي في البلاد وكسر هيمنته على لقب دوري أبطال أوروبا.

 

لدى نيمار سجل جيد في موجهات ريال مدريد بشكل عام وفي سنتياجو بيرنابيو بشكل خاص، حيث سجل ثلاثة أهداف وصنع خمسة في ثماني مباريات لعبها أمام ريال مدريد .

 

أما علي مستوي الحظوظ، فيري الكثير من الخبراء والمحللين، أن ريال مدريد لا يوجد لديه ما يسعي إليه هذا الموسم خصوصًا مع اقتراب برشلونة من حسم الليجا الإسبانية، وأن دوري الأبطال هو بطولة المرينجي المفضلة، وأن خبرات لاعبي مدريد ستنجح في تخطي عقبة باريس الصعبة .

 

ويري بعض الخبراء أن المستوي الذي يقدمه باريس سان جيرمان يؤهله لعبور ريال مدريد في دوري الأبطال، وأن نيمار دا سيلفا وكليان مبابي ولاعبو باريس سوف يتخطوا عقبة ريال مدريد والصعود لربع نهائي دوري أبطال أوروبا .

 

ومن ناحية الأرقام، يتعادل الفريقان في كل شيء في صدفة فريدة من نوعها، حيث التقي الفريقان في ٦ مواجهات فاز ريال مدريد مرتين وفاز باريس مرتين وتعادلا في مواجهتين، كذلك أحرز كل منهم ٦ أهداف في مرمى الآخر .

 

ويعول زين الدين زيدان علي لاعبيه الكثير خصوصًا كريستيانو رونالدو، وجاريث بيل، وبنزيما، خصوصًا وأنهم يستطيعون قلب موازين المباريات، ويعول علي الدفاع كثيرا، حيث يقترب ناتشو ظهير أيمن الفريق من المشاركة بعد تأكد غياب داني كارفخال، وكذلك مدافي الميرنجي التصدي لهجمات باريس الشرسة بقيادة نيمار وكافاني ومبابي .

 

بينما يسعي الأسباني أوناي إيمري مدرب الباريس إلي استغلال قوة فريقه واكتمال الصفوف لتحقيق نتيجة إيجابية في البرنابيو والعودة للاحتفال في حديقة الأمراء، ليكسر العقدة الأسبانية مع الفرق الإسبانية، ونسيان موقعة الكامب نو وريمونتادا البارسا الشهيرة .

 

كل هذا وتبقي ملامح المباراة غامضة حيث يصعب علي أحد أن يتوقع سيناريو للمباراة، ولا من الذي سوف ينتصر، فالجميع يتساوي في الآمال والطموحات، ولا يبقي بيدنا سوي أن ننتظر ما سوف يحدث، في تلك الليلة الكبيرة .

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads