المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

''احترس الدواء فيه سم قاتل''.. إجراء رادع ضد صاحب أشهر سلسلة صيدليات بالقاهرة

الثلاثاء 27/فبراير/2018 - 05:58 ص
ادوية - ارشيفية
ادوية - ارشيفية
محمد عبد الله
طباعة
قررت نيابة أول مدينة نصر حبس صاحب أشهر سلسلة صيدليات شهيرة بالقاهرة، 4 أيام علي ذمة التحقيقات في اتهامه بتخزين والاتجار في الأدوية مجهولة المصدر والمهربة جمركيًا، والتي قدرت قيمتها بنحو 5 ملايين جنيها.

وجهت النيابة للمتهم اتهامات حيازة أدوية مجهولة ومهربة مما يعرض صحة المواطنين للخطر، وأقر المتهم بحيازته وتخزين تلك المضبوطات من الادوية بقصد التربح، وتحفظت النيابة على كافة المضبوطات، وأمرت بتشكيل لجنة طبية لفحص تلك الأدوية. 

تكشفت الواقعة بورود معلومات لضباط إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة مفادها أن "ا ف س" 39 سنة، صاحب سلسلة صيدليات شهيرة ومستأجر مصطفى النحاس الحى الثامن دائرة قسم شرطة مدينة نصر أول، وبحوزته كميات كبيرة من الأدوية غير المسدد عنها الرسوم الجمركية داخل مخزن ملحق بالصيدلية بقصد الاحتكار وبيع الأدوية بأسعار أعلى من أسعارها المقررة لتحقيق أرباح غير مشروعة.

بإجراء التحريات تبين صحة ما ورد من معلومات، عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الصيدلية والمخزن المشار إليهما بمعرفة ضباط إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة بالتنسيق مع مفتشي الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بمديرية الشئون الصحية بالقاهرة حيث أمكن ضبط مستأجر الصيدلية المشار اليها، وعثر بداخل المخزن على كميات من الأدوية والعقاقير الطبية المحلية والمستوردة والمهربة وغير مسدد عنها الرسوم الجمركية والخاصة بأمراض "القلب، والكبد، الكلى، السكر، الضغط" أمكن حصرها بشكل مبدئى النحو التالى:ـ 1000 عبوة دبرمايكورن، 2000 عبوة كونكور،900 عبوة اسبرين بروتكت، و5000 عبوة مكسين، و7000 عبوة كانرمين، و500 عبوة سبازموديجستين،2000 عبوة برافد،7000 عبوة كلك سان، و200 عبوة سكلوفير، و150 عبوة لوستدال.

تبين ان جميع المضبوطات مجهولة المصدر ومهربة جمركيا، والتي يقدر ثمنها بحوالي 5 مليون جنيه، والمحظور تداولها داخل البلاد بالمخالفة لأحكام قانون الجمارك رقـم 66 لسنة 1963م المعدل بقانون 95 لسنة 2005م، وكذا القانون رقم 10 لسنة 1967 الخاص بتنظيم الادوية والعقاقير الطبية داخل البلاد.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads