المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الاعتراف بتسليح شباب الإخوان برابعة والهجوم على الاتحادية.. بأحراز التخابر

الأربعاء 28/فبراير/2018 - 03:10 م
جنايات جنو
جنايات جنو
صبري بهجت
طباعة
استعرضت الدائرة 11 ارهاب بمحكمة جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة فض الأحراز خلال جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و23 اخرين من قيادات جماعة الاخوان في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "التخابر مع حماس" وإفشاء اسرار الدفاع عن البلاد لدولة اجنبية ومن يعملون لمصلحتها.

وعرضت اسطوانة مدمجة تحتوي علي مقطع فيديو واحد يحمل اسم " صفوت وحازم " تبين للمحكمة أن الاسطوانة تحوي تفريغات لمحادثة تبدو أنها هاتفية بين شخصين أحدهم يدعى صفوت والثاني حازم وقد ورد بتقرير الأمن الوطني أن التسجيل هو اتصال تليفون في يوم 30 يونيو 2013 من صفوت حمودة حجازي مع حازم أبو اسماعيل المنتمي للتيارات الإسلامية وخاصة جماعة الإخوان المسلمين، وأن الحديث تضمن تصريح المدعو صفوة للمدعو حازم بأنه يتواجد بميدان رابعة العدوية ويستفسر عن عدم نزولة وعدم انضمامه لهم بالميدان، وأن شباب الشريعة وكل المتظاهرون يتسألون عن عدم انضمامه إليهم.

فرد عليه حازم بعدم وضوح المسار وأنه نفس مشكلة 25 يناير فرد عليه صفوة أن المعلومة السابقة الوحيدة لديه أنهم متواجدون برابعة العدوية وأنهم مستعدون للذهاب الي قصر الاتحادية ودفع من بداخله حال اعتراض المعارضين لهم وانه لديه السلاح الشخصي المرخص وان جميع الشباب من الاخوان مسلحين ولن يقبلوا اي تنازلات الي بالرقاب وينكر صفوت القاء القبض علي عضو من حزب البناء والتنمية وانه معه سلاح ويؤكد اتصاله بطارق الزمر الذي انكر الخبر ويطلب صفوة الانضمام والنزول الي ميدان رابعة فيرد حازم بعد وضوح الرؤية والصورة ومدي التنازلات التي سيقدمها الرئيس وتغير الوزراء والنائب العام او تعين البرادعي او حمدين صباحي فيقول صفوة انه لم يكن هناك اي تنازلات.

وأشار الخبير الفني، إلى أن الاسطوانة تحتوي على مقطع فيديو مدته 5 دقائق و5 ثواني، وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام ابو العلا وحسن السايس وحضور الياس إمام رئيس نيابة امن الدوله العليا وسكرتارية حمدي الشناوي وأسامة شاكر.

وكانت محكمة النقض فى وقت سابق قد قضت بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس المعزول محمد مرسى و21 آخرين فى قضية للتخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت فى 16 يونيو 2015 حكمًا بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجى، وأحمد عبد العاطى بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسى ومحمد بديع و16 أخرين والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.

حيث كانت محكمة النقض قد أصدرت حكمها بإعادة محاكمة المتهمين الجديد بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي بمعاقبة كل من المتهمين محمد خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبد العاطي السيد محمود عزت ومتولي صلاح الدين عبد المقصود وعمار السيد البنا وأحمد رجب سليمان والحسن خيرت الشاطر وسندس شلبي وأبو بكر حمدي واحمد محمد الحكيم ورضا فهمي خليل ومحمد أسامة محمد العقيد وحسين القزاز وعماد الدين عطوة وإبراهيم فاروق الزيات بالإعدام شنقا.



كما أصدرت حكمها بمعاقبة كل من المتهمين محمد بديع ومحمد مرسي العياط وسعد الكتاتني وعصام العريان وسعد الحسيني وحازم عصام الحداد ومحيي حامد وأيمن علي سيد احمد وصفوه حجازي وخالد سعد حسنين وجهاد الحداد وعيد محروس وإبراهيم خليل وكمال السيد محمد وسامي أمين حسن السيد وخليل أسامة ومحمد محمد العقيد بالسجن المؤبد عما اسند لكل منهما ومعاقبة كل من المتهمين محمد رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة بالسجن لمدة 7 سنوات عما اسند لكل منهم.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads