المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"قطع جسده بالمنشار".. كشف غموض واقعة العثور على جثة تاجر بالمرج

الإثنين 05/مارس/2018 - 12:47 م
محمد عبد الله
طباعة
تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، من كشف غموض ملابسات واقعة العثور على جثة تاجر مقتولًا وملقي أسفل الطريق الدائري بمنطقة المرج، وتبين أن عامل وراء إرتكاب الواقعة حتى يفلت من سداد الديون المستحقة عليه لدى القتيل، وتم إلقاء القبض عليه وأقر بارتكابه الواقعة، لافتًا إلى أنه قام بتمزيق جسد المجني عليه باستخدام منشار ووضعه داخل برميل وتخلص منه في مكان العثور.

كان المقدم محمد رضوان رئيس مباحث قسم شرطة المرج، قد تلقى بلاغًا من الأهالى بالعثور على جثة لشخص أسفل الطريق الدائرى اتجاه مدينة السلام دائرة القسم، وبالانتقال والفحص عثر على جثة "علاء م.ع" 49 سنة عامل زراعي مقيم بالبحيرة، مسجاة على ظهرها ويرتدى ملابسه كاملة وبها إصابات عبارة عن "جرح قطعي بالركبة اليسرى"، والجثة في حالة تعفن رمى وتم نقلها لمشرحة النيابة.
تم اخطار اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بالواقعة، وكلف بوضع خطة بحث موضعًا للتنفيذ، وأثناء السير في إجراءات البحث أسفرت التحريات أن المجني عليه تاجر حبوب ويتردد على عملائه بمنطقة القاهرة لتحصيل ثمنها، أبلغت أهليته بغيابه وحررت محضر بشأن ذلك بدائرة مركز شرطة أبو حمص بحيرة.

وبتكثيف التحريات توصلت إلى أن المجنى عليه تعرف على "محمد ي.ع" 36 سنة صاحب مقلة، من خلال "منتصر م. م" 28 سنة عامل، لتوريد الحبوب بضمان الأخير لسداد قيمتها وأن الأول مدين للمجني عليه بمبلغ 8.300 جنيه وماطله أكثر من مرة فى السداد فطالب منتصر بتسديد المبلغ عنه لكونه ضامن للاتفاق، وأن الأول وراء ارتكاب الواقعة.

وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة له بالأماكن التي يتردد عليها، أسفرت إحداها عن ضبطه، وبمواجهته بالمعلومات والتحريات أيدها واعترف بارتكاب الواقعة، وقرر بأنه مدين للمجني عليه بمبلغ مالي 8300 جنيه قيمة بضاعة وتعثر في السداد، ونظرًا لإلحاح المجني عليه وتهديده له بالإيذاء لإجباره على تسديد المبلغ، اختمرت في ذهنه فكرة التخلص منه.

وقبل ارتكابه لتلك الواقعة بخمسة أيام، قام بإعداد العدة وذلك بشراء مبيد حشري واتصل هاتفيًا بالمجني عليه وطلب منه التقابل بمنطقة الخصوص قليوبية، بزعم قيامه تسديد المديونية وتناول الغذاء بمسكنه "عيش وملح "، واستضافه بمسكنه وجبة غذائية "كبده"، ودس له كمية من المبيد الحشري بالطعام ترتب عليها إصابة المجنى عليه بحالة إعياء وقيئ مستمر ووفاته، واستولى على هاتفه المحمول ومبلغ 6 آلاف جنيه كانا بحوزته.

ثم خطط للتخلص من الجثة توجه لزوج شقيقته "عزام ع.ي" 35 سنة مقاول، وسلمه مبلغ 6 آلاف جنيه متحصلات الواقعة بدعوى تسديد ما عليه من ديون، وأخبره باعتزامه ترك الشقة سكنه لاسترداد مبلغ التآمين، واستعار منه منشار كهربائى "صاروخ" لإجراء إصلاحات بالشقة قبل تسليمها لمالكها، وعقب ذلك اشترى برميل كبير الحجم بمبلغ 200 جنيه من أحد المحال بمنطقة سكنه، وتوجه لمسكنه لتقطيع الجثة والتخلص منها.

وشرع المتهم، في تقطيع الجثة حيث قطع ساق المجنى عليه ولم يتمكن من استكمال تقطيع باقي الجثة فوضعها داخل جوالين ووضعها بالبرميل وتغطيتها ببطانية وجاكت خاص بشقيقه بقصد إخفاء الجثة خشية افتضاح أمره.

واستاجر تروسيكل وقاموا بوضع البرميل وبداخله الجثة، دون علم سائقه بمحتواه، وتوجها للمنطقة خلف موقف الأقاليم بالمرج الجديدة، دائرة القسم، وتخلص المتهم من البرميل بمكان العثور عليه.

واعترف بتصرفه في الهاتف المحمول المستولى ببيعه، وتحرر عن ذلك ملحقًا للمحضر الأصلي، محضرًا بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق.
هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads