المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"

الأربعاء 07/مارس/2018 - 04:11 م
أهالي المريج-شبين
أهالي المريج-شبين القناطر-االقليوبية
طباعة
أحمد عبد العظيم
كارثة حقيقية يعيشها أهالي قرية "المريج"، التابعة لمركز شبين القناطر، بمحافظة القليوبية، منذ سنوات طويلة، نتيجة إهمال مسئولي القليوبية في الإهتمام بصحة مواطني القرية وتوفير أبسط حقوقهم المشروعة والآدمية وهي إنشاء محطة صرف صحي تنقذ منازل القرية من الدمار والإنهيار وتقيهم الأمراض والأوبئة التي تفشت بين المواطنين، كالسرطان، والفشل الكلوي، والالتهاب الكبدي الوبائي، وذلك نتيجة إختلاط مياه الشرب بمياه شبكة الصرف الصحي العشوائي.
فيديو| الموت والدمار
فعلى مدى سنوات طويلة مضت أطلق أهالي القرية العديد من الصرخات والاستغاثات بالمسئولين لإنقاذهم من الدمار الذي لحق بهم، ولكن للأسف الشديد، لا عين ترى، ولا أذن تسمع، ولا ضميرًا حي يستجيب لمناشدات أهالي القرية البسطاء، حتى استسلموا للأمر الواقع على أمل أن يرسل الله لهم من يخلصهم من كم العذاب والمعاناة التي يعيشونها.
فيديو| الموت والدمار
"بوابة المواطن" الإخبارية، استجابت لنداءات واستغاثات الأهالي، وقامت بجولة تفقدية داخل القرية برفقة عدد من الأهالي للتعرف على حجم الكارثة والمأساة التي لحقت بهم منذ 23 عاما.

فمنذ أن وطئت قدمي قرية "المريج" وجدت الأهالي من سيدات ورجال وشباب، يظهر على وجوههم علامات الغضب والاستياء وكأنهم يندبون حظهم العثر الذي جعل تلك القرية المعدومة الخدمات سكن لهم ولأسرهم.
فيديو| الموت والدمار
في البداية اصطحبني أحد الأهالي ويدعى "محمد فتحي"، في جولة داخل القرية بمنطقة حوض العمدة نمرة 8، حيث وجدت هناك برك و مستنقعات طينية تملأ معظم شوارع القرية، نتيجة المياه الجوفية ولعدم دخول خدمات الصرف الصحي الحكومي إلى القرية، فالقرية بأكملها تعيش على شبكة صرف عشوائي منذ عام 1995 تم إنشاؤها بالجهود الذاتية.
فيديو| الموت والدمار
وألتقيت بالمواطن "سلامه نوار"، موظف بالإذاعة والتليفزيون، الذي أكد بأن قرية المريج، التي يبلغ تعداد سكانها 27 الف نسمة تعيش على الصرف العشوائي منذ 23 عاما، الذي تم إنشاؤه بتبرعات الأهالي، مضيفًا بأن جمعية تنمية المجتمع المحلي بالمريج، تقوم شهريًا بجمع ما يقرب من 70 الف جنية من الأهالي وذلك تحت بند صيانة خطوط الصرف العشوائية، وذلك بالتنسيق مع الوحدة المحلية، مشيرًا بأن الوحدة المحلية ومجلس المدينة هم السبب الرئيسي في عرقلة تنفيذ مشروع إنشاء محطة الصرف الصحي، نظرًا لإستفادتهم المادية من المبالغ المحصلة شهريًا من الأهالي، لأنهم يعتبرونها أحد الموارد المالية للوحدة المحلية ومجلس المدينة، وبدخول المشروع حيذ التنفيذ ستنقطع عنهم تلك المبالغ.
وأوضح "نوار" قائلًا، لو مدفعناش الفلوس تقوم الوحدة المحلية بإلقاء شكائر الرمل والمخلفات داخل خطوط الصرف لسدها، وإذا طالبناهم بتسليك الخطوط يجبرونا على الدفع أولا وإلا تركوا القرية بأكملها تغرق في مياه الصرف الصحي.
فيديو| الموت والدمار
وأوضح "محمد عبدالكريم عفيفي"، بأن مشروع الصرف العشوائي المنشأ بالجهود الذاتية كلفنا 2 مليون جنية، مشيرًا بأن خط الصرف العمومي قطره 12 بوصة، والخطوط الفرعية الواصلة للمنازل قطرها 6 بوصة، مؤكدًا بأن إرتفاع الكثافة السكانية بالقرية أثر على مواسير الصرف وأصبحت لا تتحمل فضلا عن تهالك معظم الخطوط، وأضاف قمت بتحديث منزلي بمبلغ 15 ألف جنية علشان أرفع الدور الأرضي بعدما أغرقته مياه الصرف، مشيرًا بأن ذلك هو حال جميع منازل القرية، لافتًا بأن مياه الصرف أكلت جدران المباني وأصبحت منازل القرية بأكملها معرضة للإنهيار في أي وقت، منوهًا بأن بعض الأهالي الميسورين الحال هم الذين يقومون برفع منسوب الدور الأرضي لمنازلهم لحماية أسرهم وممتلكاتهم من الطفح المستمر لمياه الصرف، أما البسطاء من أهل القرية فلا ناقة لهم ولا جمل لعدم قدرتهم المالية على صيانة منازلهم، مشيرًا بأن سيارة "الكسح"، بتاخد 40 جنية من المنزل الواحد لتسليك خطوط الصرف ويرجعوا بعد شوية يسودها علشان يحصلوا مننا فلوس تاني.
وأكمل "أشرف دياب" قائلًا، عند إنشاء مشروع الصرف العشوائي كل أسرة دفعت 200 جنية لبدء المرحلة الأولى لتنفيذ شبكة الصرف، ثم بعد ذلك تم تحصيل مبلغ 800 جنيه من كل أسرة وذلك لتوصيل الوصلات الفرعية للمنازل، وبندفع كل شهر 10 جنيه لتسليك الخطوط، مشيرًا بأن ما يحدث لنا من أضرار صحية وبيئية جراء هذا الصرف العشوائي أصبح أمرًا لا يطاق قائلًا: أحنا تعبنا وعايزين حل عيالنا بتموت وبيوتنا هتقع علينا".
فيديو| الموت والدمار
وتحدث "محمد عبدالعظيم"، عامل، قائلًا: المياه الجوفية أغرقت المقابر وهو ما أضطرنا لفتح المقابر ونقل الموتى بعد أن غرقت بمياه الصرف، مشيرًا بأن أهالي القرية أصبحوا لا يستطيعون دفن موتاهم نظرًا لتحول المقابر من الداخل إلى برك من الطين والمياه الجوفية، وهو ما دفع عدد كبير من الأهالي لهدم المقابر وتعليتها حتى لا تصل إليها مياه الصرف الصحي.

وأشار "محمد فتحي"، بأن شبكة مياه الشرب أنشأت عام 1995، وأصبحت متهالكة تمامًا نظرًا لعدم تجديد المواسير التي أصابها الصدأ، وهو ما أدى إلى إختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، وأصاب العديد من الأهالي بالأمراض والأوبئة، كالسرطان والفشل الكلوي وفيروس سي، بالإضافة إلى إرتفاع نسبة الوفيات بالقرية بسبب التلوث، وأضاف بأن كافة المصالح الحكومية والخدمية الموجودة بـ "المريج"، تم إنشاؤها بالجهود الذاتية منذ 23 عامًا وهي "مدرسة المريج الإبتدائية، والمدرسة الإعدادية، والمعهد الديني الأزهري، ومكتب البريد، ومبنى الوحدة المحلية، وأرض الوحدة الصحية"، مؤكدًا بأن الحكومة "مصرفتش جنية واحد على قرية المريج".
فيديو| الموت والدمار
ولا يختلف الأمر كثيرًا بمنزل الشيخ "خالد الرفاعي" كبير أئمة بمديرية أوقاف القاهرة، الذي أضطر أن يضحي بالطابق الأول من منزله ويقوم بتعليتة هربا من جحيم المياه الجوفية التي أغرقت جميع غرف الدور الأرضي بالمنزل، مشيرًا في حديثه بأن ذلك كلفه مبلغ 30 ألف جنية.

أما منزل "طارق العزالي"، الموظف بالسكة الحديد، فحدث ولا حرج فعندما ذهبت إلى هناك وجدت الأسرة بأكملها من سيدات ورجال وشباب وحتى الأطفال يقومون بنزح مياه الصرف من داخل المنزل، مستخدمين عددا كبيرا من "الجرادل" وأدوات المسح، نظرًا لإرتفاع منسوب الشارع عن المنزل، الأمر الذي جعل منزلة مصبا لتجميع مياه الصرف، وفور دخولي المنزل رصدت عدد من التشققات والشروخ والتصدعات بكافة جدران وأسقف المنزل، الذي أصبح يمثل خطرا كبيرا على أرواح سكانه إذ لا قدر الله تعرض للسقوط عليهم.
وعند مروري بنفس الشارع لفت إنتباهي محلا يقوم بتصليح أسطوانات الغاز الصغيرة والولاعات، وقد أغرقته من الداخل المياه الجوفية أيضًا، فتوجهت إلى صاحبة ويدعى "أحمد محمد رضوان"، وبسؤاله أكد بأن هذا المحل هو مصدر رزقة الوحيد الذي ينفق منه على أسرته المكونه من 7 أفراد، وأضاف قائلًا، "مش عارف أقعد في المحل ولا أشتغل بسبب المياه الجوفية اللي غرقت المحل"، معقبا بقوله "والله اللي بيحصل ده حرام يعني نسيب أكل عيشنا اللي بالحلال وأروح أسرق علشان أعرف أصرف على عيالي".

وفي ختام الجولة طالب أهالي قرية "المريج"، اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، بإستعجال الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة، في الموافقة على تخصيص قطعة ملك الوزارة تقع بمدخل القرية لصالح الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي لإنشاء محطة صرف صحي تخدم الأهالي رحمة بهم وخوفا على منازلهم من الإنهيار وحفاظا على أرواحهم من الأمراض والأوبئة المنتشرة بين مواطني القرية نتيجة الطفح المستمر لمياه الصرف الصحي.
فيديو| الموت والدمار
من جانبه أكد "محمد حسيني" رئيس مركز ومدينة شبين القناطر، في تصريحات لـ "بوابة المواطن"، بأنه تقدم بمذكرة بتاريخ 17 فبراير الماضي، لمحافظ القليوبية، يطالب فيها بتخصيص قطعة أرض مساحتها 400 متر ملك الزراعة، لإنشاء محطة صرف صحي عليها بقرية المريج، نظرًا لحرمان القرية من خدمات الصرف الصحي.

وأشار "حسيني"، بأن اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، أرسل خطابا لوزير الزراعة يطلب منه تخصيص قطعة الأرض للمنفعة العامة ولصالح الجهاز التنفيذي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي لإنشاء محطة الصرف الصحي، مضيفًا بأنه فور موافقة وزير الزراعة على التخصيص سيتم تسليم الأرض للجهاز التنفيذي للبدء في تنفيذ المشروع.
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"
فيديو| الموت والدمار يلاحق سكان "المريج".. والأهالي: "مش عارفين ندفن أمواتنا"

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل توافق على تركيب كاميرات مراقبة في المساجد وتأمين المصلين؟

هل توافق على تركيب كاميرات مراقبة في المساجد وتأمين المصلين؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads