المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

قبل 94 يومَا من المونديال .. النسخة الثالثة الأزوري بطلَا من جديد .. والسبب موسوليني

الأحد 11/مارس/2018 - 01:19 م
محمود سعد
طباعة
نحن الآن على بعد 94 يوم من الحدث الكروي الأهم في حياة المشجع العاشق لكرة القدم في كل مكان في العالم ، بطولة كأس العالم 2018 المقرر إقامتها بروسيا يونيو القادم.

بعد أيام قليلة يعود كأس العالم في نسخته الـ 21 ، والذي يلعب كل 4 سنوات، ويستمر لمدة شهر كامل يضيف حياة متكاملة على جميع النواحي سياسيا واجتماعيا واقتصاديا.

" بوابة المواطن" وعلى مدار 100 يوم يستعرض حكايات وقصص كأس العالم منذ النشأة في 1930 وحتى البطولة الأخيرة في البرازيل 2014 ، ونستعرض اليوم البطولة الثالثة كيف بدأت ومن شارك والمواقف الطريفة التي حدثت خلال البطولة.

فرنسا "1938"

عقد الاتحاد الدولي لكرة القدم اجتماعًا في برلين عاصمة ألمانيا في 13 أغسطس 1936، لتحديد مستضيف البطولة التالية استحقت فرنسا الحصول على حق الاستضافة، بعدما جمعت أكثر من نصف عدد الأصوات خلال الجولة الأولى، سبب القرار غضبا في أمريكا الجنوبية، حيث كان يعتقد أن البطولة ستكون بالتناوب بين القارتين؛ بدلا من ذلك، كانت البطولة الثانية على التوالي في أوروبا بعد إيطاليا 1934، ونتيجة لهذا القرار لم تشارك الأورجواي والأرجنتين في منافسات البطولة.

كان من المقرر مشاركة 16 فريق في البطولة، لكن بعد انضمام النمسا لألمانيا في عملية (آنشلوس) في مارس من عام 1938، لم يتبقى سوى 15 فريقًا في المونديال الفرنسي وهم "إيطاليا - المجر - البرازيل - السويد - تشيكوسلوفاكيا - سويسرا - كوبا - فرنسا - رومانيا - ألمانيا - بولندا - النرويج - بلجيكا - هولندا - جزر الهند الشرقية" .

وشهدت هذه البطولة أول وآخر مشاركة لكوبا وجزر الهند الشرقية الهولندية (إندونيسيا حاليأ) ، كما شهد أول مشاركة لبولندا والنرويج ، كانت المشاركة الثانية لبولندا في عام 1974، وأما النرويج كانت المشاركة الثانية عام 1994 .

تم الإبقاء على نظام إخراج المغلوب، إذا انتهت المباراة بالتعادل بعد 90 دقيقة، ثم 30 دقيقة من الوقت الإضافي، ولم يسجل أي فريق هدف فإنه سيتم إعادة المباراة وكانت هذه البطولة هي آخر بطولة تستعمل نظام إخراج المغلوب.

هداف البطولة كان ليونيداس دا سيلفا المهاجم البرازيلي بتسجيله سبعة أهداف من مجموع أهداف البطولة 84 هدف سجلهم 42 لاعب، وبينهم هدفين كانا عكسيين لسفين ياكوبسون (ضد المجر) ، إرنست لورتسشير (ضد ألمانيا) .

المباراة النهائية

جرى النهائي على ملعب أولمبيك دي كولومبوس في باريس بحضور 45،000 ألف وبقيادة الحكم الفرنسي جورج كابديفيل، بين إيطاليا حامل اللقب والمجر، وانتهت المباراة لصالح الطليان بأربعة أهداف لهدفين، فأصبحت إيطاليا بذلك، أول فريق يحافظ على لقبه في نهائيات كأس العالم.

غرائب وطرائف

أبدى البعض بأن المجر أو بشكل أخرى حارس مرماها (أنتل زيرب) قد سمح لإيطاليا بربح اللقاء، وذلك لإنقاذ أرواح لاعبي الفريق الإيطالي بعد تلقيهم لبرقية من الرئيس (موسوليني) تقول فيها : "النصر أو الموت".

من المواقف التي لا تنسى، إخفاء نائب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) الدكتور الإيطالي (أوتورينو باراسي) الكأس العالمية في صندوق حذاء، ووضعها تحت سريره طيلة فترة الحرب العالمية الثانية، وبتلك الصورة حماها من الوقوع تحت أيدي قوات الاحتلال.

بسبب الحرب العالمية الثانية، لم تجرى نهائيات كأس العالم لمدة 12 عاماً، وعادت إليها الروح في عام 1950 وبهذا، كانت إيطاليا حاملة للقب العالمي لمدة 16 عام (من 1934 إلى 1950).

أخبار تهمك

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads