المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"بوابة المواطن"| تفاصيل تحقيقات النيابة بعد محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية

الأحد 25/مارس/2018 - 11:49 ص
انفجار الإسكندرية
انفجار الإسكندرية
الإسكندريه – تقرير- محمد جمعه
طباعة
استمع فريق التحقيق من النيابة، العامة بالإسكندرية المكلفة من قبل النائب العام بالتحقيق بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية لأقوال حارسي العقارات وشهود العيان، بشارع المسرح الرومانى بمنطقة رشدى وأدلوا بأوصاف المتهمين الضالعين بالحادث.

حيث قررت النيابة بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة فى محيط الحادث والخاصة بفندق رويال تيوليب، بالإضافة إلى كاميرا أحد البنوك، وأخرى لأحد المحال التجارية فى شارع المعسكر الرومانى، وهذا لتفريغها لتحديد كيفية وقوع الحادث، وتحديد الجناة وسرعة القبض عليهم.

كما قررت النيابة بسرعة إنهاء تحريات الأمن الوطنى حول الحادث وتحديد الجناة وسرعة القبض عليهم، وقد كلفت البحث الجنائى بسرعة إعداد تقرير حول الواقعة، وتحدى كيفية عملية التفجير، والمواد المستخدمة فيها.

كما طلبت النيابة العامة من الأجهزة الأمنية بسرعة الكشف عن بيانات السيارة المستخدمة فى الحادث، وبيان عما إذا كان مبلغ بسرقتها من عدمه.

هذا وتوصلت التحقيقات المبدئية إلى أن منفذى العملية الإرهابية استخدموا سيارتين فى تنفيذ الحادث، من بينهم سيارة "شيفروليه لانوس"والتى قام الجناة بوضعها فى شارع المعسكر الرومانى وبها العبوة الناسفة، والسيارة الأخرى استخدمها الإرهابيون فى تنفيذ عملية التفجير عن بُعد باستخدام جهاز لاسلكى، والهروب بها من مكان الحادث.

هذا وتكثف الاجهزة الامنية من جهودها للقبض على العناصر الإرهابية، حيث تم تحديد هوية 3 أفراد من منفذى الحادث الإرهابى، وسيتم الإعلان عن تفاصيل الواقعة خلال ساعات من.

جاء هذا بعد ما قامت النيابة العامة، بالانتهاء من معاينة موقع الحادث الإرهابى لمحاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، وهذا خلال مروره بشارع المعسكر الرومانى بالإسكندرية، والذى أسفر عن وفاة مجندين واصابة 4 آخرين وقد بينت المعاينة وجود تلفيات فى واجهات العقارات المجاورة وتهشم زجاج واجهات العمارات، وواجهة 3 محلات تجارية فى مكان الحادث، بالإضافة تحطم 5 سيارات تصادف وجودهم فى موقع الحادث.

كان قد كشف وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار، عن أن لديهم المعلومات الكاملة عن مرتكبى حادث تفجير سيارة مفخخة بالاسكندرية والتى كانت تهدف لإغتيال اللواء مصطفى، النمر مدير أمن الإسكندرية، وتم تحديد مرتكبي الحادث تقريبا وجارى القبض عليهم.

وتابع اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، فى تصريحات له أثناء زيارة المصابين بالمستشفى العسكري، بأن الحادث الإرهابى ما هو إلا محاولة يائسة لزعزعة أمن واستقرار البلاد، والنيل من عزيمة وإصرار الشعب المصرى نحو استكمال مسيرة بناء المستقبل،.

وأكد وزير الداخلية على أن الدولة المصرية تسير على الطريق الصحيح فى محاربة الإرهاب وأن تلك الأعمال الجبانة لن تنال من عزيمة رجال الشرطة فى حربهم ضد الإرهاب مهما تعاظمت التحديات.

كان قد أنهى اللواء مجدى عبد الغفار يرافقه اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية ومحمد سلطان محافظ الإسكندريه وعددا من القيادات الأمنية والعسكرية زياراتهم للمصابين بحادث محاولة اغتيال مدير الأمن بمستشفى مصطفى كامل العسكرى شرق الإسكندرية قبل قليل.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads