المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

زوجك في حالة حب مع امرأة أخرى..زينب مهدي تجيب لبوابة"المواطن" كيف تتصرفين؟

الثلاثاء 03/أبريل/2018 - 01:34 م
أسماء حامد
طباعة
أحيانا تكتشف بعض الزوجات، إن زوجها وقع في حالة حب مع امرأة أخري، ما يسبب لها الارتباك، ويثير جنونها، وقد تستشيط غيظا، وقد يؤدي الأمر إلى خراب البيوت.

لذلك لجأت بوابة " المواطن" إلى الخبراء، للسؤال عن، كيف تتصرف الزوجة، إذا أكتشفت إن زوجها يعيش في حالة حب مع أخري ؟

تقول الدكتورة زينب مهدي، الاستشاري الأسري والتربوي، والمعالج النفسي السلوكي بجامعة عين شمس، في حديثها لبوابة "المواطن":" هذا الأمر معقد جدا ويتوقف علي عدة نقاط أهمهما، أنه للأسف كثير من الشباب والرجال المتزوجين في مجتمعنا يفصلون بين الحب والزواج، بمعني أنهم يقولون أن الزواج شئ والحب شئ اخر وشريحة لا يستهان بها منهم تؤكد علي أن الرجل يفعل ما يريد، وهذا خطأ كبير لأنه إنسان في المقام الأول ولو أخطأ لا بد أن يعاقب ".
وأضافت زينب مهدي، :"الأمر الثاني والأهم لابد أن نعرف عمر ذلك الرجل الذي يعيش قصة الحب بمعني أن هذه المشكلة موجوده في جميع الأعمار ولكنها تظهر بصورة أوضح عند الرجال في مرحلة منتصف العمر الذين يشعرون بأنهم قد دخلوا في مرحلة عمرية كبيرة وبالتالي نجد أنهم يقعون في حب فتيات صغيرة تجعلهم يشعرون بأنه، ما زال مرغوب فيه، وهذا أخطر نوع للأسف لأن الزوجة وقتها سوف تكون بداخل موقف لا تحسد عليه إما أن تجذبه إليها بشتي الطرق ولو فشلت لن تجد أمامها إلا الأنفصال ".

وقدمت الدكتورة زينب مهدي بعض النصائح والخطوات للنساء، لابد منها قبل التصرف وأخذ قرار حاسم :

--سؤال الزوج عن الخيار بين تلك القصة الذي ينغمس فيها وبين زوجته لو أختار زوجته سوف نعرف أن تلك القصة كانت مجرد نزوة ولم تتكرر .

-لو كانت إجابته أنه احب تلك الفتاة فعلا اصبح الوضع أكثر تعقيدا وصعوبة لأنه لابد أن تنفصل الزوجة، لإن ذلك الزوج من بداية الأمر لم يحبك علي الإطلاق وحياتك معه كانت ماهي إلا كذبة كبيرة تعيشون فيها.

-أما لو زوجك مثل الطائر الذي يقف كل يوم والأخر علي زهرة مختلفة فذلك الرجل يعي جيدا ما يفعل ويحب أن يري نظرات الإعجاب من الطرف الأخر ويشعر بنفسه عندما تقال له كلمة حلوة من أي فتاة فهو يسمي بالشخصية الأستحواذية يريد كل هؤلاء الفتيات ولن يريد أن تفلت من يده فتاة فهذا الرجل الحياة معه أشبه بالجحيم وسوف تخرج من حياة فتاة وتحل محلها علي الفور فتاة أخري .


وتؤكد الدكتورة زينب مهدي، الحل يكمن في الأتي :"علي الزوجة أن تعرف أن تلك القصة الذي يعيشها زوجها حب حقيقي أم مجرد تسلية ففي الحالتين أكيد الأمر مرفوض ولكن لو كان الأمر مجرد تسلية فسوف يرجع الأمر كطبيعتة، أما لو كانت حب حقيقي وأصبح يتبدل معها للأسوأ فلابد أن تنسحب من حياة ذلك الرجل فورا، لإن حياتها معه سوف تكون مهددة وغير مستقرة، فهو ذاته غير مستقر وعندما يجد شخص أفضل من التي معه سوف يذهب إليها لأنه ببساطة شخصية مذبذبة ولا يصلح أن يكون رب أسرة فالأنفصال هو الحل لو كان الحب حقيقي وغير قادر عن الأستغناء عن تلك الفتاة".







هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads