المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

أشهر المؤسسات العسكرية في العالم تشيد بقدرات مصر العسكرية ومهارات سلاحها البحري

الإثنين 16/أبريل/2018 - 03:58 م
سلاح مصر البحري
سلاح مصر البحري
طباعة
عواطف الوصيف
أشادت مؤسسة "Global Firepower" بمصر وقوتها العسكرية، خاصة فيما يتعلق بسلاح البحرية، حيث قدمت تقريرًا أفادت من خلاله أن مصر تأتي في المرتبة السادسة، لأقوى 10 أساطيل بحرية في العالم، وذلك وفقًا لعدد القطع البحرية التي تملكها جيوش العالم.

واعتمد التصنيف الذي أعده موقع المؤسسة على عدد قوارب الدعم وزوارق الدوريات والغواصات، والفرقاطات والطرادات والمدمرات بالإضافة إلى حاملات الطائرات.

ويستلزم الإشارة هنا، إلى أنه ووفقًا لما قدمته "سكاي نيوز"، فقد حلت مصر في المرتبة السادسة، بامتلاكها 319 قطعة بحرية، مما يجعل البحرية المصرية أكبر قوة بحرية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيما جائت إندونيسيا في المرتبة العاشرة، بامتلاكها 221 قطعة بحرية، وكولومبيا في المرتبة التاسعة بـ 234 قطعة، وفنلندا في المرتبة الثامنة بـ 270 قطعة، والهند في المركز السابع بـ 295 قطعة.

وفي محاولة لإعطاء لمحة عن السلاح البحري المصري، فمن المعروف أنه يضم حاملتي طائرات و9 فرقاطات و4 طرادات و6 غواصات و53 قارب للدوريات و23 كاسحة ألغام، وهو ما أكدته الدراسة التي سبق أن قدمها موقع "بزنس إنسايدر" الأمريكي، والذي أفادت أن مثل هذه الاسلحة تستخدم في محيط البحر المتوسط والبحر الأحمر، بالإضافة إلى قناة السويس.

وفي المرتبة الخامسة، فكانت من نصيب روسيا التي تملك 352 قطعة بحرية، فيما جاءت إيران في المركز الرابع بـ 398 قطعة بحرية، علمًا أن معظم هذه القطع هى قوارب دوريات غير قتالية، بينما حلت الولايات المتحدة في المركز الثالث فيما يتعلق بعدد القطع البحرية البالغ 415، فإنها تملك أقوى قوة بحرية في العالم، وتعمل في مناطق مختلفة حول العالم.

وحلت الصين في المركز الثاني بـ 714 قطعة بحرية، فيما كان المركز الأول من نصيب كوريا الشمالية، التي تملك 967 قطعة بحرية.

يشار إلى أن وحوش القوات المسلحة، تواجه الجماعات التكفيرية في سيناء، وذلك ضمن فعاليات العملية الشاملة، حيث تمكنت من مواجهة الإرهاب والتطرف.

تضحية بالروح في سبيل العرض..
أبطال القوات المسلحة، لم يواجهوا الموت ويضحون بأرواحهم في سبيل حماية الأرض فقط، وإنما من أجل حماية العرض أيضا، ولنتأمل تلك الجملة، التي قالها أب الضحايا: "ليس لدينا من يساندنا لاسترجاع أولادنا وبناتنا، هكذا ضاعوا"، لنتذكر، ما يقوم بها أبطالنا في سيناء ودفاعهم عنا، ومساندتهم لنا، فلكي الله يا مصر ويا أمة العرب، وحمى الله أرضنا وأعراض بناتنا، وحمى شباب مصر، الذين جسدوا ملحمة في البطولة والفناء، وندعو الله، أن يعين بلادنا العربية، من الفاسقين ممن باعوا أنفسهم للشيطان.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تعتقد أن صلاح سيتجاوز أزمته الأخيرة مع ليفربول ويعود للتهديف؟

هل تعتقد أن صلاح سيتجاوز أزمته الأخيرة مع ليفربول ويعود للتهديف؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads